كواليس زووم بريس
الخلفي يضع مسمار جحا في لجنة انتقاء مدير المجتمع االمدني

 
صوت وصورة

أهداف مباراة روسيا السعودية 5 اهداف كاملة


حملة المقاطعة في برنامج قضايا و آراء


زواج مسيحي بالرباط


خطاب الملك محمد السادس في افتتاح أشغال قمة لجنة المناخ بالكونغو


مواطن يضرم النار في نفسه بالعيون

 
أدسنس
 
ثقافة و فنون

نجيب محفوظ السارد باللغة والتشكيل والسينما

 
أسماء في الاخبار

النيابة العامة تتابع الدولي أمين حارث في حالة سراح بعدما تسبب في حادثة سير مميتة

 
كلمة لابد منها

متاجرون بالقضية يدخلون على خط احكام الحسيمة

 
كاريكاتير و صورة

زووم بريس
 
كتاب الرأي

عبداللطيف وهبي:معا ش البرلمانيين بين الإخلال الدستوري والحقوق المكتسبة

 
تحقيقات

أساتذة جامعيون يتاجرون في الكتب على حساب الطلبة و يمارسون الابتزاز و السمسرة

 
جهات و اقاليم

الداخلية توقف مجلس جهة كلميم- واد نون وتعين لجنة خاصة لتصريف الأعمال

 
من هنا و هناك

مواخير تحت يافطة صالون للتدليك

 
مغارب

شكوى في فرنسا ضد رجل الاعمال المعارض الموريتاني ولد بوعماتو

 
المغرب إفريقيا

محمد السادس لقادة إفريقيا: الفساد يشكل أكبر عقبة تعيق جهود التنمية بالقارة

 
بورتريه

معرض الكتاب يلقي الضوء على تجربة السيد ياسين

 
 

قراءة في استقبال العاهل المغربي محمد السادس للمبعوث الٲممي كريستوفر روس
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 31 أكتوبر 2012 الساعة 50 : 19


 

 



عكس ما تم تداوله على نطاق واسع في العديد من الاوساط السياسية و الاعلامية المُهتمة بقضية الصحراء المغربية من ان العاهل المغربي لن يقوم باستقبال المبعوث الشخصي للامين العام للأمم المُتحدة٬ استقبل الملك محمد السادس٬ عكس التكهنات٬ السيد كريستوفر روس في مكتبه الشخصي في القصر الملكي بالرباط. المثير للانتباه في ذات الاستقبال الملكي من خلال ايحاءات قسمات مُحيى الملك هو الابتسامة البشوشة و العفوية التي بدا بها العاهل المغربي و هو يجتذب اطراف الحديث مع الدبلوماسي الاممي بينما الاخير ظلًّ يُصغي بتحفُظ و وقار و بتٲن للملك  و كأنه  لم يكن يتوقَّع البتة الاستقبال الملكي. ممَّا يُعطي الانطباع على ان كريستوفر روس بدا و كأنه مُتأثر و مُتأسف على ما يبدو على ما ورد في تقريره الذي جعل الرباط تطعن بقرار سيادي في حياده.


بعيدا عن نسبية اللغة الانطباعية و العاطفية٬ يمكن القول بلغة الواقعية٬ ان الاستقبال الملكي للمبعوث الاممي كان حكيما و سديدا و يُزكي تشبث المغرب بتعهداته امام المنتظم الدولي و التزامه بمسلسل المفاوضات الذي تُشرف عليه الامم المُتًحدة لإيجاد حل لنزاع الصحراء المُفتعل. كما يُعتبر ايضا قرارا شجاعا من المغرب المُؤمن بفضيلة التفاوض و بالحل السياسي و التفاوضي و اعطاءه الدليل القاطع بأنه لا يعمل على شَخصنة القضايا السياسية كما فعل الانفصاليون مع المبعوث الهولندي فان والسون الذي قاطعوه بمجرد اختلافه معهم و تأكيده ان اطروحاتهم غير واقعية. 


من وجهة نظر القراءة السياسية٬ يُعتبر في تقديري الشخصي و المُتواضع٬ الاستقبال الملكي للدبلوماسي الاممي الذي جاء بعد رفع المغرب تحفظه على كريستوفر روس جرَّاء التزام الامم المتحدة بتسوية النزاع على أساس المحددات الواردة في قرارات مجلس الأمن٬ انتصار للموقف المغربي الذي وقف بحزم من أجل إنصافه لما تضمًّنه تقرير روس خارج قرارات مجلس الامن. الشيء الذي اعتبره اعتراف بصواب الموقف المغربي بسحب الثقة من المبعوث الاممي و هذا يعني فيما يعنيه لدى الساسة و الدبلوماسيين٬ ضرورة التزام  كريستوفر روس في مساعيه لإيجاد حل للنزاع المُفتعل بالواقعية السياسية مع الٲخد بعين الاعتبار بجدية ومصداقية الجهود التي بذلها و ما زال يبذلها المغرب. و هذا في إطار مبادرة الحكم الذاتي الجريئة التي تقدَّم بها سنة 2007.


امَّا بالواقعية السياسية فٳن استقبال المبعوث الاممي من طرف اعلى سلطة في المملكة فيُعتبر جوابا على ان المغرب مُتشبت بأمرين اثنين. أولهما إيجاد حل سياسي تحت مظلَّة الامم المُتَّحدة في اطار تحلي المبعوث الشخصي للأمين العام بالحياد والموضوعية و عدم الانحياز وثانيهما احترام التزاماته و عدم نقض تعهُداته الدولية وقرارات مجلس الأمن المُرتبطة بالنزاع واحترام الشرعية الدولية. لكنه في المُقابل يؤكد انه لن تنطوي عليه الدسائس التي تسعى من دون جدوى إلى إضعاف سلطته على صحراءه لقناعته الراسخة بأنه في صحراءه وفقا للشرعية التاريخية المُتجلية في البيعة و الظهائر السلطانية ووفقا للشرعية القانونية الدولية المُتجلية في قرار محكمة العدل الدولية.


امًا بخصوص ٳقدامه على زيارة العيون المغربية التي سبقه اليها مساعد الأمين العام للأمم المتحدة المكلف بعمليات حفظ السلام و المقرر الاممي الخاص بالتعذيب٬ فتبقى  باعتبارها سابقة من نوعها منذ وقف إطلاق النار٬ تجسيدا لشجاعة سياسية من طرف الرباط لٲن الاخيرة لا تخجل ممَّا تُروّج له على ٲنه بلد في سبيل ارساء ثقافة حقوق الانسان ليس فقط في الصحراء و انَّما في باقي ربوع الوطن و هو الذي كانت لديه الشجاعة في الحسم علانية في ماضي الانتهاكات٬ بينما الانفصاليون المُتواجدون في اكبر سجن على الهواء الطًّلق في العالم تُديره الاستخبارات الجزائرية٬ يستعملون الورقة الحقوقية للتأثير في الرأي العام الدولي و هم الذين ينتهكون جميع مواثيق حقوق الانسان في تحد سافر للمُنتظم الدولي بُغية كسب مزيد من التَّعاطف بعد فقدان العالم الثقة في اطروحاتهم البالية بعدما تبيَّن له مُحاربتهم بجانب القذافي و الجماعات الجهادية و تورطهم في اختطاف الاجانب.  


امَّا بخصوص المعرفة المُسبقة للمبعوث الاممي بمخطط إحراق الانفصاليين لمدينة العيون و هم المعروفون بإثارة القلاقل بالتزامن مع زيارته للصحراء٬ بغية وُقوفه الشخصي على المظاهرات المُصطنعة٬ لاتخاذها ذريعة ضد المغرب فيُعتبر خيانة للأمانة الاممية و يُزكي سحب الثقة الذي اتخذه المغرب لأنه ليست هناك وساطة امينة في ظل وُجود مبعوث اممي طرف و حكم في نفس الآن. امَّا بالنسبة لاتهام المغرب بعرقلة عمل قوات الامم المتحدة المنتشرة بالصحراء والتجسس عليها فهذا كلام غير واقعي اعتزام توسيع صلاحياتها لتشمل مراقبة حقوق الانسان يعتبر تحريفا و تسييسا لمهمة البعثة الاممية و مسَّا بسيادة المغرب على الصحراء التي استردها من اسبانيا 1975 بموجب اتفاقية مدريد الثلاثية التي وقَّع عليها كل من المملكة المغربية و اسبانيا و موريتانيا.


و بما ان كريستوفر روس الذي يُرتقب ان تنتهي مهمته كمبعوث شخصي للأمين العام للأمم المتحدة بحلول شهر يناير من السنة المقبلة٬ لم ينفي ما نُسب إليه٬ فالأمر يطرح اكثر من تساؤل حول مصداقيته و نزاهته. كما يُفيد ايضا احباط اعداده لزيارة لأعضاء مجلس الامن الدولي للصحراء دون علم الرباط الذي يُعتبر خارج قرارات مجلس الأمن و بالتالي اقرار بفشل المؤامرات الخسيسة التي تقوم بحبكها الاستخبارات الجزائرية الرامية الى اختراق المغرب المُحصًّن و المُصفًح و هي الغارقة حتًّى الاذنين في المُستنقع المالي. كما يُعتبر نسفا للمحاولات الميئوس منها التي تسعى لتكريس الوهم والالتفاف عن المشاريع الجادة الكفيلة بحلحلة النزاع.


الرهان الان بالنسبة للمغرب بعد ان أدخل كريستوفر روس ملف الصحراء المغربية في دوامة جديدة من المفاوضات غير الرسمية التي أصبحت تدور في حلقة مفرغة فهو العودة الى المفاوضات المباشرة حتَّى لا يبقى مسلسل التسوية اشبه بمفاوضات من اجل المفاوضات و لقاءات رتيبة و بدون افق. و اذا بدا ان الامور تسير الى الباب المسدود فالورقة الاخيرة هي تطبيق مُقترح الحُكم الذاتي على ارض الواقع بالتزامن مع مسلسل التسوية الٲممي لإقرار مصداقية طرحه باعتباره ضرورة حتمية وبالتالي خلق واقع جديد يجعل الصحراويين يتعلًّقون به و يدافعون عنه باستماتة على اساس ان يتم اعتماده دستوريا و تعميمه على باقي ربوع المملكة في المُستقبل لمُسايرة رياح الديمقراطية التي هبًّت على المغرب بتربًّع العاهل محمد السادس على العرش.  

كما يجب كذالك اكثر من اي وقت مضى في ظل تجاهل كريستوفر روس للأوضاع المأساوية للمحتجزين قصرا في مخيمات الجنوب الغربي الجزائري٬ الاستمرار في التنمية المُستدامة للصحراء والمضي قُدما في تطبيق و تعزيز الديمقراطية في البلاد و على رٲس الاولويات تنزيل  ورش الجهوية الموسعة الذي سيشكل المدخل الٲنسب في مجال تدبير الصحراويين لشأنهم المحلي دون اغفال الاستمرار في المسار التنموي الاجتماعي و الاقتصادية في الاقاليم الصحراوية. كما هو الشٲن بالنسبة لتوسيع هامش الحريات. الشيء نفسه بالنسبة للحقوق بكل ثقة في ان الديمقراطية هي الحل الوحيد. كما هو منصوص عليه في المواثيق الدولية و التجارب الديمقراطية المثيلة.

 


احمد بنصالح

 








 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

                                             المرجو الالتزام باخلاقيات الحوار، أي تعبيرات قدحية ستسحب

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



دراسة ترسم صورة قاتمة عن قبور موتانا

أزيد من 50 ألف مغربي تقتلهم الكلاب سنويا

النص الكامل لاستجواب جريدة المساء مع عبد الحميد أمين

أحمد... من ماركسي إلى إسلامي

الملك محمد السادس يلقي الكرة في ملعب مُقبّلي يديه

مرصد حقوقي يدين تبرئة مغتصب طفل بتطوان

المعتقل عبد الحليم البقالي يضرب عن الطعام

الوقائع الكاملة لانتفاضة وادي زم 20 غشت 1955

مشروع لترحيل السجون خارج المدن

المغرب الفاسي يغرم ثلاثة من لاعبيه

قراءة في استقبال العاهل المغربي محمد السادس للمبعوث الٲممي كريستوفر روس

قيادي بالبوليساريو يرد على افتتاحية " الوطن فوق الرحمة والغفران " لمدير جريدة الأحداث المغربية

المنتدى الخامس للبيئة بطنجة يناقش التنوع البيئي

الحكم على الحسناوي بثلاثة سنوات في مرحلة الاستئناف

مغاربة أمريكا يخصصون استقبالا حارا للملك محمد السادس بمطار واشنطن

موظف بوزارة الخارجية يستقبل روس بنواكشوط

رئيس مجلس الوزراء القطري يحل بالمغرب

عمر بولسان سمسار المخابرات الجزائرية في تجنيد نشطاء الداخل

باحثون ينتقدون تحول "إركام" لقرية خاوية على عروشها

الحقيقة المفجعة لزيارة عزيز





 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  اخبار

 
 

»  سياسة

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  ثقافة و فنون

 
 

»  زووم سبور

 
 

»  جهات و اقاليم

 
 

»  من هنا و هناك

 
 

»   في الذاكرة

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  حوارات

 
 

»  أسماء في الاخبار

 
 

»  كلمة لابد منها

 
 

»  بورتريه

 
 

»  أجندة

 
 

»  كواليس زووم بريس

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  مغارب

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  المغرب إفريقيا

 
 
أدسنس
 
سياسة

تشكيلة جديدة للمكتب السياسي للبام

 
استطلاع رأي
كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية

هزيلة
متوسطة
لابأس بها
جيدة


 
اخبار

تفاصيل خطيرة حول عصابة تزوير الوثائق والهجرة السرية

 
ترتيبنا بأليكسا
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
مجتمع

حقوقيون يطالبون بتفعيل المتابعة في قضية التحرش الجنسي بالتعاضدية العامة

 
اقتصاد

القطار السريع “البراق” طفرة نوعية في مجال النقل بالمغرب

 
البحث بالموقع
 
أجندة
شبكة المقاهي الثقافية تنظم ليالي المقاهي الرمضانية

 
في الذاكرة

رحيل الحارس الدولي السابق حميد الهزاز عن عمر 72 عاما

 
حوارات

العنصر يحمل العثماني مسؤولة التأخير في تحويل الاختصاصات المركزية إلى الجهات وتفعيل برامج التنمية الجهوية

 
زووم سبور

ريال مدريد يعير حكيمي الى بوروسيا دورتموند

 
مغاربة العالم

إدارة الجمارك تضع برنامج عمل لتسهيل مرور المغاربة المقيمين بالخارج

 
الصحراء اليوم

معتقلون صحراويون سابقون يطالبون بتنفيذ توصية الادماج الاجتماعي

 

   للنشر في الموقع 

zoompresse@gmail.com 

اتصل بنا 

zoompresse@gmail.com

   تـنــويه   

الموقع لا يتحمل مسؤولية تعليقات الزوار

فريق العمل 

مدير الموقع و رئيس التحرير: محمد الحمراوي

   المحررون: حميد السماحي، سعاد العيساوي، محمد المدني

ملف الصحافة : 017/3  ص ح  - طبقا لمفتضيات قانون الصحافة و النشر 10 اغسطس 2017

 


  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية