مرحبا بكم في موقع زووم بريس موقع اخباري يتجدد على مدار اليوم         الجامعة تمهل حسبان شهراً لتجاوز الخلافات             محامي عائلة آيت الجيد: جريمة مقتل آيت الجيد مازالت قائمة             وفاة مغربي متأثرا بجروحه في المعبر الحدودي لمدينة مليلية نتيجة التدافع             الملك محمد السادس يُعين ثلاثة وزراء وكاتب دولة ووزيرا منتدبا             منيب تتجه لولاية ثانية على رأس “الاشتراكي الموحد”             مسؤولون يتحركون لتجاوز مشكلة المياه العادمة لسجن العرجات             دونالد ترامب يُرسل جوابا إلى الملك محمد السادس حول قضية القدس             سوق الصرف..ارتفاع سعر الدرهم بنسبة 0,13 في المائة مقابل الأورو             عائلة أيت الجيد ترفع شعار "ممفكينش مع القتلة"             إصابة 22 شخصا في انقلاب حافلة للنقل المزودج قرب الصويرة             جرحى في انهيار منزل من طابقين بفاس             بناء سجنين بالقرب من ابي رقراق دون اشتراط محطة للمعالجة يسائل وكالة الحوض المائي             صندوق النقد الدولي لا يريد اجراءات تقشف في تونس             بتعليمات ملكية المغرب يرسل مساعدات لمواجهة إعصار “إيفا” بمدغشقر             لجنة التضامن مع حيسان و الصحافيين المتابعين تطالب باسقاط المتابعة في حقهم             وفاة المحامي و الحقوقي محمد طارق السباعي             وقفة احتجاجية تزامنا مع مثول بدوفيل فرنسي امام قاضي التحقيق بفاس             فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب يطالب بتصفية نظام تقاعد البرلمانيين             الشان: المنتخب المغربي يفوز بثلاثية في الشباك الغينية             DST تتعقب و تحدد مكان بارون المخدرات الفار من مستشفى الاختصاصات بالرباط             تأجيل النظر في قضية اختطاف رضيع من مستشفى ابن طفيل للشهر القادم             حادثة خطيرة تتسبب في عرقلة السير على الطريق المداري بين الرباط و سلا الجديدة             العثماني يواجه في صمت معضلة "عدم كفاءة البروفيلات المقترحة" للأحزاب             فرار هوليودي لبارون مخدرات من مستشفى ابن سينا بالرباط             الدرهم يحافظ على استقراره في أول أيام تحرير سوق الصرف             مقتل مرداس.. الإعدام لمشتري والمؤبد لأرملة الضحية             إقليم تاونات.. قرار بإفراغ وهدم مساكن دوار قريب من وادي سبو مهددة بالفيضانات             توقعات بحلول اسبانيا مكان الولايات المتحدة كثاني وجهة سياحية             تخرج دفعة من الطلبة الاتراك أمضوا أشهر من الدراسة بدار الحديث الحسنية             وفاة سيدتين بمعبر سبتة بسبب التدافع             مدينة جرادة من يستفيد من الفحم؟            اليوم الثاني من الزيارة الملكية الهامة لساحل العاج            تفاصيل حادث التدافع بالصويرة            إطلاق القمر الصناعي المغربي محمد السادس            وقفة احتجاجية امام تلفزيون العرايشي            زووم بريس            كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية           
كواليس زووم بريس
عرقلة مشروع ملكي تبخر آمال المدير الؤقت لSNTL بالظفر بالمنصب

 
صوت وصورة

مدينة جرادة من يستفيد من الفحم؟


اليوم الثاني من الزيارة الملكية الهامة لساحل العاج


تفاصيل حادث التدافع بالصويرة


إطلاق القمر الصناعي المغربي محمد السادس


وقفة احتجاجية امام تلفزيون العرايشي

 
أدسنس
 
ثقافة و فنون

تنظيم الملتقى الجهوي للمقاهي الثقافية بالقنيطرة

 
أسماء في الاخبار

متابعة المدون عبد الواحد بورحيم في حالة اعتقال

 
كلمة لابد منها

"هيومن رايتس ووتش" تأخد المشعل من مجلس اليزمي و تقحم الملك في "ملف الريف"

 
كاريكاتير و صورة

زووم بريس
 
كتاب الرأي

الزهاري يلقن ياسمنة بادو درسا عبر رسالة مفتوحة

 
تحقيقات

أساتذة جامعيون يتاجرون في الكتب على حساب الطلبة و يمارسون الابتزاز و السمسرة

 
جهات و اقاليم

مسؤولون يتحركون لتجاوز مشكلة المياه العادمة لسجن العرجات

 
من هنا و هناك

مواخير تحت يافطة صالون للتدليك

 
مغارب

وفاة متظاهر في تونس على هامش مواجهات خلال تظاهرات اجتماعية

 
المغرب إفريقيا

بتعليمات ملكية المغرب يرسل مساعدات لمواجهة إعصار “إيفا” بمدغشقر

 
بورتريه

العثماني طبيب نفساني يفاوض الشعبويين و محترفي السياسة

 
 

تقديم الإصدار الرسمي للأعمال الكاملة للراحل محمد باهي المعروفة تحت اسم (رسالة باريس)
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 04 يونيو 2016 الساعة 24 : 17


 

احتضن مقر وكالة "المغرب العربي للأنباء"، مناسبة إحياء الذكرى العشرين لرحيل الصحافي محمد باهي، بحضور عبد الرحمان اليوسفي و بنسعيد ايت يدر.  وتم بمناسبة هذا اللقاء المنظم بشراكة مع "حلقة أصدقاء باهي محمد"، الإعلان عن الإصدار الرسمي للأعمال الكاملة لمحد باهي، المعروفة تحت إسم "رسالة باريس"، وهي مراسلة كانت تصدر كل ثلاثاء بجريدة "الاتحاد الاشتراكي" ما بين سنتي 1986 و 1996.

 

وقال  مبارك بودرقة، أحد رفاق الباهب ، إن الكاتب عبد الرحمان منيف وهو في فراش الموت كان لا يزال يدعو رفاق باهي إلى جمع أعماله، باعتبارها تراثا فكريا للعرب وغيرهم، مضيفاً أن هذا الرجل كان كريما في عطائه الفكري، لكن بخيلا على نفسه ورفاهيته، بحيث كان يصرف كل راتبه على شراء الكتب وكانت وجباته الغذائية تتنوع ما بين "الخبز والزيتون والخبز والسمك المعلب".

 

 

من جهته اعتبر عبد الرحمان اليوسفي، الوزير الأول الأسبق، إن الصحافي والكاتب والمناضل الراحل باهي محمد كان في مقدمة مؤسسي الممارسة الصحافية المعاصرة في المغرب، وظلت كتاباته في الصحف الوطنية من أكثر وأعمق الكتابات في المتن الصحفي المغربي. وتم على هامش هذا المحفل الثقافي، تقديم الإصدار الرسمي للأعمال الكاملة للراحل باهي محمد، المعروفة تحت اسم (رسالة باريس)، وهي مراسلة كانت تصدر كل يوم ثلاثاء بجريدة (الاتحاد الاشتراكي) ما بين 1986 و1996.

 

 

 

من شنقيط الى الرباط : «يموت الحالم ولا يموت الحلم»

 

ولد باهي سنة 1935 بمنطقة « تُنْبِيعْلي « بالجنوب من بلاد شنقيط بموريطانيا ، ومنطقة تُنبِيعلي هي مركز قبيلة «إِدُوعلي».وهذه الكلمة تتكون من شِقَّيْن: الشق الأول هو «إدو» أو «إد» وهي كلمة أمازيغية تعني أَهْل أو بَنُو. أما الشق الثاني، فهو اسم «علي» نسبة إلى جد باهي الأكبر علي بن أبي طالب رضي الله عنه. ولهذا السبب، يطلق عليهم الأشراف العلويون.

 

و تشتهر هذه القبيلة الموريطانية الشنقيطية «إدوعلي» بكثرة علمائها وأدبائها وشعرائها، ممن لعبوا أدوارا أساسية في نشر المعارف والعلوم أينما حلوا وارتحلوا، حيث وصل إلينا العديد من مؤلفاتهم في الفقه المالكي والتصوف وعلوم اللغة، بالإضافة إلى الأدب والشعر. وعلاقتهم بالمغرب في كل العصور مشهورة: سيدي محمد ولد رازكة العلوي مع المولى إسماعيل، سيدي عبد الله ولد الحاج إبراهيم مع سيدي محمد بن عبد الله، ولد محمدي مع المولى عبد الرحمن...الخ

 

وَالِدُ المرحوم محمـد باهي هو محمـد حرمة بن محمـد أنينه، وهو شقيق السيدة مريم بنت أنينة، والدة الزعيم الصحراوي حرمة ولد بَابَانا. ولقد كان والد باهي فقيها تقياً ورعاً حافظا لكتاب اللـه، وتزوج من ابنة عمه الشابة زينب بنت محمـد ولد عثمان لَكْنِيز التي كانت بدورها حافظة لكتاب اللـه. وكانت ثمرة هذا الزواج أن أنجبا المرحوم محمـد باهي بمسقط رأسه بقرية «تنبيعلي»،وهي التي ولد ودفن بها أيضا ابن عمته وخاله المرحوم الزعيم حرمة ولد بابانا.

 

لم ينتسب للمدارس النظامية للمستعمر ممانعة ولانشغاله بالتعليم «المحظري»، لكنه تعلم اللغة الفرنسية وحده فأصبح يتقنها. وبعد أن اشتد عوده، وقررت السلطات الاستعمارية الفرنسية، في وسط الأربعينيات (1946) من القرن الماضي، تخصيص مقاعد لممثلي الساكنة داخل الجمعية العامة (البرلمان الفرنسي)، تحت ضغط حركات التحرر التي شهدتها المنطقة شمال أفريقيا وباقي كل أنحاء العالم الثالث، وبما أن ابن العمة والخال في نفس الوقت المرحوم حرمة ولد بابا، كان يواجه السلطات الاستعمارية آنذاك، قرر بعد أن ترشح وفاز بمنصب نائب بالبرلمان الفرنسي إنشاء حزب «الوفاق الموريتاني»، وهنا خطا المرحوم باهي أولى خطواته في الميدان السياسي، حيث كان يرافق زعيم حزب «الوفاق الموريتاني» في الحملات والتجمعات التي يعقدها في المنطقة، كما رافقه إلى دكار عدة مرات. ومن هنا برزت النظرة نحو الأفق والإيمان بالوحدة ونفر التجزئة التي تؤدي إلى التشرد وتفتيت القوى، وبالتالي إلى الضعف والهزال.

 

وعندما شعر بمضايقات السلطات الاستعمارية، قرر خوض مغامرة خطيرةّ : رصد و تسلل خلسة بمرسى نواذيبو إلى باخرة صيد إسبانية متجهة إلى «الطرفاية». وبعد الإقلاع، اكتشف طاقم الباخرة وجود شخص غريب ، وقرروا رميه في البحر. وفتح معهم مفاوضات وعرض عليهم أن يقوم بأعمال الخدمة طوال الرحلة مقابل العدول على رميه في البحر ، فتكفل بتنظيف المطبخ و غسل الأواني و صيانة المراحيض.

 

نزل ب»الطرفاية»، وواصل مسيرته باتجاه مدينة «كلميم» ، وهكذا لبى باهي نداء جيش التحرير والتحق بالشمال، وهو يحمل اسمه الأصلي أباه مـحمد حرمة النينه، الذي ظل محتفظا به إلى أن أجرى مباراة بشأن الاشتغال بجريدة «العلم» بمدينة الرباط، كما سيرد فيما بعد، وهنا حصل خطأ كاتبة تشتغل بإدارة العلم والتي تَوَلّت رقن أسماء الناجحين في المباراة على الآلة الكاتبة، حيث أخطأت في كتابة اسم مُتَصَدِّر لائحة الناجحين، وعوض أن تكتب أباه مـحمد حرمة، كتبت باهي مـحمد حرمة. ومن ذلك الوقت، قرر فقيدنا الاحتفاظ بهذا الاسم، الذي ظل باهيا، أصبح يعرفه الأفراد و العموم.

 

بعد أن خاض باهي محمـد تجربة جيش التحرير بالجنوب المغربي، انتقل إلى الرباط، بعد أن ركن بندقية جيش التحرير، جرد قلمه ليتقدم إلى أول وآخر امتحان يشارك فيه باهي طيلة حياته، وذلك بمناسبة المباراة التي نظمتها جريدة «العلم» بالرباط، في نهاية الخمسينيات من القرن الماضي، لاختيار مجموعة من المحررين الشباب. وكان ضمن المشاركين في هذه المباراة، المرحومان عابد الجابري وعبد الجبار السحيمي. وطبعا تصدر باهي قائمة الناجحين.









 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

                                             المرجو الالتزام باخلاقيات الحوار، أي تعبيرات قدحية ستسحب

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



النص الكامل لاستجواب جريدة المساء مع عبد الحميد أمين

أولمبيو المغرب يعربون عن خيبتهم بعد الفشل في دورة لندن

الاتحاد الاشتراكي يطالب الحكومة بالإعلان عن فشل إصلاح المنظومة التربوية

أحمد... من ماركسي إلى إسلامي

العدالة الانتقالية والثورات العربية

"النقل" يُكَلِّف البيضاء 310 مليون درهم

مهرجان الطرب الغرناطي يحتفي بثلة الفنانين المساهمين في تكريس وصيانة هذا التراث الاصيل

فتح باب الإشتراك بالمهرجان الدولى للفيلم القصير بتيزنيت

عويطة يتهم أحيزون بدعم التعاطي للتزوير والمنشطات

المغرب يفكر في بيع سندات سيادية تساوي مليار دولار

البديل الحضاري يعتبر نشرمرسوم حل الحزب فضيحة اسمها بنكيران غيت

جريدة الخلفي تختار لغة الخشب لتبرير "الموت البطيئ"

تقديم الإصدار الرسمي للأعمال الكاملة للراحل محمد باهي المعروفة تحت اسم (رسالة باريس)





 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  اخبار

 
 

»  سياسة

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  ثقافة و فنون

 
 

»  زووم سبور

 
 

»  جهات و اقاليم

 
 

»  من هنا و هناك

 
 

»   في الذاكرة

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  حوارات

 
 

»  أسماء في الاخبار

 
 

»  كلمة لابد منها

 
 

»  بورتريه

 
 

»  أجندة

 
 

»  كواليس زووم بريس

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  مغارب

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  المغرب إفريقيا

 
 
أدسنس
 
سياسة

العثماني يواجه في صمت معضلة "عدم كفاءة البروفيلات المقترحة" للأحزاب

 
استطلاع رأي
كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية

هزيلة
متوسطة
لابأس بها
جيدة


 
اخبار

محامي عائلة آيت الجيد: جريمة مقتل آيت الجيد مازالت قائمة

 
ترتيبنا بأليكسا
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
مجتمع

تأجيل النظر في قضية اختطاف رضيع من مستشفى ابن طفيل للشهر القادم

 
اقتصاد

سوق الصرف..ارتفاع سعر الدرهم بنسبة 0,13 في المائة مقابل الأورو

 
البحث بالموقع
 
أجندة
شبكة المقاهي الثقافية تنظم ليالي رمضان

 
في الذاكرة

رحيل الحارس الدولي السابق حميد الهزاز عن عمر 72 عاما

 
حوارات

الملك محمد السادس يخص وسائل إعلام ملغاشية بحديث صحفي هام

 
زووم سبور

الجامعة تمهل حسبان شهراً لتجاوز الخلافات

 
مغاربة العالم

عملية ثالثة لنقل المغاربة العالقين بليبيا تشمل 338 مواطنا

 
الصحراء اليوم

المغرب يحذر من استمرار استفزازات ومناورات "البوليساريو" في المنطقة العازلة بالكركرات

 

   للنشر في الموقع 

zoompresse@gmail.com 

اتصل بنا 

zoompresse@gmail.com

   تـنــويه   

الموقع لا يتحمل مسؤولية تعليقات الزوار

فريق العمل 

مدير الموقع و رئيس التحرير: محمد الحمراوي

   المحررون: حميد السماحي، سعاد العيساوي، محمد المدني

ملف الصحافة : 017/3  ص ح  - طبقا لمفتضيات قانون الصحافة و النشر 10 اغسطس 2017

 


  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية