كواليس زووم بريس
الخلفي يضع مسمار جحا في لجنة انتقاء مدير المجتمع االمدني

 
صوت وصورة

أهداف مباراة روسيا السعودية 5 اهداف كاملة


حملة المقاطعة في برنامج قضايا و آراء


زواج مسيحي بالرباط


خطاب الملك محمد السادس في افتتاح أشغال قمة لجنة المناخ بالكونغو


مواطن يضرم النار في نفسه بالعيون

 
أدسنس
 
ثقافة و فنون

احتفالية شعرية بالمقهى الثقافي بمدينة وادي زم

 
أسماء في الاخبار

يتيم يختار قاموس السفسطائية ليدافع عن مقولة "انا ماشي مواطن"

 
كلمة لابد منها

محامون يسيئون لمن يدافعون عنهم

 
كاريكاتير و صورة

زووم بريس
 
كتاب الرأي

ذ.عبد الصمد المرابط :من مغالطات أحاديث "اليوسفي"

 
تحقيقات

أساتذة جامعيون يتاجرون في الكتب على حساب الطلبة و يمارسون الابتزاز و السمسرة

 
جهات و اقاليم

الداخلية توقف مجلس جهة كلميم- واد نون وتعين لجنة خاصة لتصريف الأعمال

 
من هنا و هناك

مواخير تحت يافطة صالون للتدليك

 
مغارب

الجزائر غاضبة بعد نشر فيديو مسيء لبوتفليقة قالت انه مصور داخل البرلمان الاوروبي

 
المغرب إفريقيا

البيان المشترك الصادر بمناسبة زيارة الرئيس النيجيري يلتزم بتفعيل أنبوب الغاز الإقليمي

 
بورتريه

معرض الكتاب يلقي الضوء على تجربة السيد ياسين

 
 

جبهة "الإنكسار و التقهقر"
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 أكتوبر 2012 الساعة 05 : 18



 

 

 

في نهاية السبعينات من القرن الماضي خطرت على دهن القذافي فكرة إنشاء "جبهة الصمود و التصدي" تضم ليبيا، سوريا، اليمن الجنوبي و الجزائر. هدف الجبهة كان هو التصدي لإسرائيل و للدول العربية المعتدلة.


جبهة الصمود و التصدي التي ولدت ميتة لم تتصدى قط لإسرائيل ، بل كان من بين انجازاتها تسليح البوليزاريو و تأجيج الفتن بين الدول العربية. و كان أحد أصدقائنا الظرفاء يلقب جبهة الصمود بجبهة الانهزام و التقهقر. و لم نفهم فكرته آنذاك إلا فيما بعد.


و مناسبة الحديث عن جبهة الانكسار التي نعرف كيف انتهى مبدعها في مجاري المياه العادمة ، هو نداء محمد الساسي  الى بناء نواة ل"جبهة الانتقال" تضم اسلاميين ويساريين ومجتمع مدني.

صديقنا الساسي الذي نكن له كل الود و الاحترام، يرى أن الجبهة هي الحل لأن النظام عاد الى دستوره العرفي وأضاف في لقاء ببنكرير  الجمعة كما نقلته "اخبار اليوم" أن مستشاري الملك يحكمون بدل بنكيران.


و الشيء الأكيد ان هذه الجبهة لا يمكن أن تكون إلا كجبهة القذافي أي جبهة للانكسار و التقهقر. فكيف يمكن لعاقل أن يفهم أن اليساري المتنور و الناشط الحقوقي المنادي بالدولة المدنية يمكن أن يضعا يداهما في يد السلفي الذي يبيح تزويج طفلة 9 سنوات، و صاحب الرؤى و الخرافات. و يمكن ان نظيف لهم من يريد أن يحرم النساء من كل شيء حتى من الارث الشرعي.

هذه الجبهة لكي تكتمل لم يبقى للإنضمام إليها سوى العرافات و من يضربون الخط الزناتي و علم الجداول.  بل و لم لا مستخرجوا الكنوز من باطن الأرض فعلى الاقل هم يستطيعون إخراج شيء من باطن الارض.


و على ما يبدو فإننا سنعيش هذا الموسم على إيقاع شعار "جبهة الإنتقال" بعد أن قضينا موسما كاملا على إيقاع شعار "الملكية البرلمانية الآن". و لكل موسم شعاره و كل شعار و أنتم بخير.

 








 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

                                             المرجو الالتزام باخلاقيات الحوار، أي تعبيرات قدحية ستسحب

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



جبهة "الإنكسار و التقهقر"





 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  اخبار

 
 

»  سياسة

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  ثقافة و فنون

 
 

»  زووم سبور

 
 

»  جهات و اقاليم

 
 

»  من هنا و هناك

 
 

»   في الذاكرة

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  حوارات

 
 

»  أسماء في الاخبار

 
 

»  كلمة لابد منها

 
 

»  بورتريه

 
 

»  أجندة

 
 

»  كواليس زووم بريس

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  مغارب

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  المغرب إفريقيا

 
 
أدسنس
 
سياسة

نشطاء: المقاطعة ابرزت العجز التام للحكومة التي ظهرت معطلة وفاقدة لأية قدرة

 
استطلاع رأي
كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية

هزيلة
متوسطة
لابأس بها
جيدة


 
اخبار

لائحة "التغيير" و "الوفاء والمسؤولية" تهددان بالانسحاب من انتخابات المجلس الوطني للصحافة

 
ترتيبنا بأليكسا
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
مجتمع

ندوة عيوش تخلق الشقاق في صفوف الصف الحداثي

 
اقتصاد

المقاطعة تضرب سلسلة الحليب و تهدد الأمن الغذائي

 
البحث بالموقع
 
أجندة
شبكة المقاهي الثقافية تنظم ليالي المقاهي الرمضانية

 
في الذاكرة

رحيل الحارس الدولي السابق حميد الهزاز عن عمر 72 عاما

 
حوارات

العنصر يحمل العثماني مسؤولة التأخير في تحويل الاختصاصات المركزية إلى الجهات وتفعيل برامج التنمية الجهوية

 
زووم سبور

موعد المباراة الحاسمة لـ "الأسود" والبرتغال والقنوات الناقلة

 
مغاربة العالم

بوصوف: اليزمي انقطع عن مجلس الجالية و أضر بمصالحه

 
الصحراء اليوم

جمعية صحراوية تندد بخروقات حقوق الانسان بمخيمات بوليساريو

 

   للنشر في الموقع 

zoompresse@gmail.com 

اتصل بنا 

zoompresse@gmail.com

   تـنــويه   

الموقع لا يتحمل مسؤولية تعليقات الزوار

فريق العمل 

مدير الموقع و رئيس التحرير: محمد الحمراوي

   المحررون: حميد السماحي، سعاد العيساوي، محمد المدني

ملف الصحافة : 017/3  ص ح  - طبقا لمفتضيات قانون الصحافة و النشر 10 اغسطس 2017

 


  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية