مرحبا بكم في موقع زووم بريس موقع اخباري يتجدد على مدار اليوم         منيب تتجه لولاية ثانية على رأس “الاشتراكي الموحد”             مسؤولون يتحركون لتجاوز مشكلة المياه العادمة لسجن العرجات             دونالد ترامب يُرسل جوابا إلى الملك محمد السادس حول قضية القدس             سوق الصرف..ارتفاع سعر الدرهم بنسبة 0,13 في المائة مقابل الأورو             عائلة أيت الجيد ترفع شعار "ممفكينش مع القتلة"             إصابة 22 شخصا في انقلاب حافلة للنقل المزودج قرب الصويرة             جرحى في انهيار منزل من طابقين بفاس             بناء سجنين بالقرب من ابي رقراق دون اشتراط محطة للمعالجة يسائل وكالة الحوض المائي             صندوق النقد الدولي لا يريد اجراءات تقشف في تونس             بتعليمات ملكية المغرب يرسل مساعدات لمواجهة إعصار “إيفا” بمدغشقر             لجنة التضامن مع حيسان و الصحافيين المتابعين تطالب باسقاط المتابعة في حقهم             وفاة المحامي و الحقوقي محمد طارق السباعي             وقفة احتجاجية تزامنا مع مثول بدوفيل فرنسي امام قاضي التحقيق بفاس             فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب يطالب بتصفية نظام تقاعد البرلمانيين             الشان: المنتخب المغربي يفوز بثلاثية في الشباك الغينية             DST تتعقب و تحدد مكان بارون المخدرات الفار من مستشفى الاختصاصات بالرباط             تأجيل النظر في قضية اختطاف رضيع من مستشفى ابن طفيل للشهر القادم             حادثة خطيرة تتسبب في عرقلة السير على الطريق المداري بين الرباط و سلا الجديدة             العثماني يواجه في صمت معضلة "عدم كفاءة البروفيلات المقترحة" للأحزاب             فرار هوليودي لبارون مخدرات من مستشفى ابن سينا بالرباط             الدرهم يحافظ على استقراره في أول أيام تحرير سوق الصرف             مقتل مرداس.. الإعدام لمشتري والمؤبد لأرملة الضحية             إقليم تاونات.. قرار بإفراغ وهدم مساكن دوار قريب من وادي سبو مهددة بالفيضانات             توقعات بحلول اسبانيا مكان الولايات المتحدة كثاني وجهة سياحية             تخرج دفعة من الطلبة الاتراك أمضوا أشهر من الدراسة بدار الحديث الحسنية             وفاة سيدتين بمعبر سبتة بسبب التدافع             المنتخب المغربي يفتتح "الشان" بفوز باربعة اهداف في مرمى موريتانيا             عطب في فرامل قطار يتسبب في اصطدام عنيف بمحطة الدارالبيضاء الميناء             عملية ثالثة لنقل المغاربة العالقين بليبيا تشمل 338 مواطنا             اسدال الستار عن محاكمة شبكة نجيب الزعيمي و من معه             مدينة جرادة من يستفيد من الفحم؟            اليوم الثاني من الزيارة الملكية الهامة لساحل العاج            تفاصيل حادث التدافع بالصويرة            إطلاق القمر الصناعي المغربي محمد السادس            وقفة احتجاجية امام تلفزيون العرايشي            زووم بريس            كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية           
كواليس زووم بريس
عرقلة مشروع ملكي تبخر آمال المدير الؤقت لSNTL بالظفر بالمنصب

 
صوت وصورة

مدينة جرادة من يستفيد من الفحم؟


اليوم الثاني من الزيارة الملكية الهامة لساحل العاج


تفاصيل حادث التدافع بالصويرة


إطلاق القمر الصناعي المغربي محمد السادس


وقفة احتجاجية امام تلفزيون العرايشي

 
أدسنس
 
ثقافة و فنون

تنظيم الملتقى الجهوي للمقاهي الثقافية بالقنيطرة

 
أسماء في الاخبار

متابعة المدون عبد الواحد بورحيم في حالة اعتقال

 
كلمة لابد منها

"هيومن رايتس ووتش" تأخد المشعل من مجلس اليزمي و تقحم الملك في "ملف الريف"

 
كاريكاتير و صورة

زووم بريس
 
كتاب الرأي

الزهاري يلقن ياسمنة بادو درسا عبر رسالة مفتوحة

 
تحقيقات

أساتذة جامعيون يتاجرون في الكتب على حساب الطلبة و يمارسون الابتزاز و السمسرة

 
جهات و اقاليم

مسؤولون يتحركون لتجاوز مشكلة المياه العادمة لسجن العرجات

 
من هنا و هناك

مواخير تحت يافطة صالون للتدليك

 
مغارب

وفاة متظاهر في تونس على هامش مواجهات خلال تظاهرات اجتماعية

 
المغرب إفريقيا

بتعليمات ملكية المغرب يرسل مساعدات لمواجهة إعصار “إيفا” بمدغشقر

 
بورتريه

العثماني طبيب نفساني يفاوض الشعبويين و محترفي السياسة

 
 

الفرصة سانحة لحذف جميع الصناديق السوداء والعلاوات ويبقى صندوق الخزينة العامة للدولة وحده تحت المحاسب
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 غشت 2012 الساعة 42 : 23


عبد الغني برادة                                                                                

 

 

يستحسن بادئ ذي بدء, تحديد تعريف مركز لكلمة وزير من بين التعاريف التي حددها كل من العلامة ابن خلدون والماوردي والمناري وآخرون, أن أختار تعريف العلامة ابن منظور في لسان العرب: يعرف كلمة وزير, بأنها مشتقة من الوزر, وهو الثقل, لأن الوزير يحمل عبئا من أعباء الحكومة, ووزرا من أوزارها. ويعد الوزير مرجعا يرجع إليه ويؤخذ برأيه في كل ما يتعلق بقطاعه الوزاري الذي يسرف عليه وبالتالي يتحمل مسؤوليات ما تجري فيه...

فالوزارة أو التوزير, هو تكليف ومسؤولية محاسبته, و تدبير للشأن العام الوطني, قبل أن يصبح التوزير في أيامنا هذه مجرد تسريف, وفرصة للاستغلال النفوذ, وتصفية الحاسبات الشخصية على حساب المصلحة العليا للبلاد, من خلال استعمال الشطط. وتقوية المحسوبية والزبونية وتبادل المصالح الشخصية, على حساب مجموع مصالح الأمة المغربية...

هذه اللمحة التعريفية لكلمة الوزير, كان لابد منها, والصحافة الوطنية المغربية تتساءل كل يوم عن تصرفات وتجاوزات بعض الوزراء في قطاع المالية, المؤتمن- يا حسرتاه- على المال العام للأمة...

فوزير المالية في الحكومة السابقة, منح لنفسه تعويضات خيالية ثمانون آلف درهم شهريا, وكذا الخازن للمملكة حوالي عشرة ملايين سنتيم في الشهر.والغريب في الأمر, أن وزير المالية الأسبق السيد مزوار, يعتز في تصريحه الأخير للصحافة بهذا السلوك اللاأخلاقي, عندما يؤكد للملأ, بأن صرف هذه التعويضات كان معمول بها منذ ستين سنة خلت...!؟

إن هذا الوضع الغير مقبول, والمسكوت عنه طيلة عقود, والتي ظلت خيوطه تتحرك في خفاء وتكتم, وتواطؤ تسلسلي, ينبغي تعريته للتأكد من قيمة الأموال الخيالية المحول لجيوب بعض المسؤولين خفية وكذا أعوانهم بكيفية غير مشروعة,انطلاقا من صناديق خاصة يسميها العارفون و الضالعون بالعملية "بالصناديق السوداء", والتي لا تخضع لمراقبة أو محاسبة قبلية أو بعدية, منذ ستين سنة وبالضبط منذ 1955 غاية سنة2012.

وإذا أردنا أن نقوم بعملية حسابية ذهنية سريعة نجد : منذ إعلان الاستقلال حتى اليوم حوالي 57 سبعة وخمسون تشكيلة حكومية, تتضمن حوالي 25 وزيرا للمالية, كل وزير يكلف الشعب سنويا (8 م.نx  12 = 96 م.س) كتعويض خيالي غير مشروع بالإضافة إلى أجرته الشهرية والامتيازات المادية والمعنوية... وإذا ضربنا هذا التعويض السنوي في 57 سنة بعد إعلان الاستقلال نجد بأن دافع الضرائب أدى خلال فترة الاستقلال حوالي 5 مليار 472 مليون سنتيم وإذا أضفنا إلى ذلك ما يأخذه الخازن العام من الصناديق السوداء التي هي تحت تصرفه المباشر, ويتراوح عددها ما بين 76 , 80 صندوق أسود نصل إلى نتيجة أولية أساسية, ولا غبار عليها هي أن خزينة الدولة تعيش منذ سنين اختلالات مالية خطيرة على عدة مستويات تدبيرية متهورة, تعرض أموال الشعب المغربي وخبراته الطبيعية لنهب ممنهج, يزيد في تفقير الفقراء وإغناء الأغنياء. إن استمرار هذا النهج اللاديموقراطي في توزيع الثروات العمومية قد يؤدي لا محالة إلى تعميق هوة التفاوتات الاجتماعية والثقافية ما بين مختلف فئات المجتمع المغربي...

إن ما يجري في قطاع المالية, يجري وبكيفية ربما أخف في باقي القطاعات الوزارية الأخرى, ما دام عنصر المراقبة والمحاسبة في غيبوبة دائمتين.

وتنوير للرأي العام الوطني المغربي, ووضعه في الصورة, آثرت رسم لوحة تسلسلية للحكومات التي تعاقبت على دفة الحكم, منذ حصول المغرب على استقلاله, ليقف المواطن المغربي بنفسه لي فداحة الخسارة المالية التي تهدر يمينا وشمالا, وتحت تبريرات "تقنية" غير مشروعة... وهذا في الوقت الذي يعاني فيه المغرب من العطالة والبطالة والجهل وكل الأمراض الاجتماعية المزمنة والتي يطول توضيحها وسردها, والتي نجهل بالضبظ ما على أن ينتج عنها من عواقب وخيمة...

وندرج فيما يلي لوحة تضم مختلف الحكومات منذ 1955 مع أسماء وزراء المالية:

اسم الحكومة

تاريخ تشكيل الحكومة

نهايتها

الجريدة الرسمية

وزير المالية

البكاي بن امبارك لهبيل

7/12/1955

25/12/1955

B.O2252 DU 23/12/1955

عبد القادر بنجلون

البكاي لهبيل

28/10/1956

16/04/1952

2301.

1956/11/30

عبد الرحيم بوعبيد

الحاج أحمد بلا فريج

12/05/1958

03/12/1958

2378.

1958/05/23

عبد الرحيم بوعبيد

عبد الله إبراهيم

24/12/1958

20/05/1960

2409.

1958/12/26

عبد الرحيم بوعبيد

حكومة الملك محمد الخامس

26/05/1960

26/02/1961

2485.

1960/06/10

امحمد الدويري

حكومة الملك الحسن الثاني

26/02/1961

02/06/1961

2524.

1961/03/10

امحمد الدويري

حكومة الملك الحسن الثاني

02/06/1961

05/01/1963

2538.

1963/06/16

امحمد الدويري

حكومة الملك الحسن الثاني

05/01/1963

13/11/1963

2624.

1963/02/08

إدريس السلاوي

حكومة امحمد أبا حنيني

13/11/1963

8/06/1965

2665.

1963/11/22

إدريس السلاوي

حكومة الملك الحسن الثاني

08/06/1965

06/07/1967

2746.

1965/06/16

مامون الطاهري

حكومة امحمد بنهيمة

06/07/1967

04/08/1971

2872.

1967/11/15

مامون الطاهري

حكومة محمد كريم العمراني

06/08/1971

05/04/1972

3068.

1971/08/18

مامون الطاهري

حكومة محمد كريم العمراني

12/04/1972

20/11/1972

3103.

1972/04/09

مصطفى فارس

حكومة أحمد عصمان

20/11/1972

10/10/1977

3138.

1972/12/20

بنسالم جسوس

حكومة أحمد عصمان

10/10/1977

27/03/1979

3389.

1977/12/12

عبد اللطيف الغيساسي

حكومة المعطي بوعبيد

27/03/1979

05/11/1981

3466.

1979/04/04

عبد الكمل الرغاوي

حكومة المعطي بوعبيد

05/11/1981

30/11/1983

3603.

1981/11/18

عبد اللطيف الجواهري

حكومة محمد كريم العمراني

30/11/1983

11/04/1985

3710.

1983/12/07

عبد اللطيف الجواهري

حكومة محمد كريم العمراني

11/04/1985

1998

3785.

1985/05/15

د اللطيف الجواهري

حكومة عزالدين العراقي

 

3785.

محمد برادة

حكومة عبد اللطيف الفيلالي

 

محمد برادة

حكومة عبد الرحمان اليوسفي

23/03/1998

06/09/2000

4571.

1998/03/23 عدلت 06/09/2000

فتح الله والعلو

 

فتح الله والعلو

حكومة ادريس جطو

 

فتح الله والعلو

حكومة عباس الفاسي

 

فتح الله والعلو

حكومة عبد الإلاه بنكيران

 

براكة +الأزمني

 

إن هذه اللوحة تبين لنا تسلسل التشكيلات الحكومية المغربية, منذ حصول المغرب على استقلاله إلى أيا منا هذه, كما تتضمن اللوحة التوضيحية أسماء وزراء المالية بالتتابع, منذ 1955 إلى غاية 2012. وهذا يعطي الحق للقضاء المغربي بأن يقوم بتحريات إدارية ومالية للتأكد من التصريح الذي أدلى به وزير المالية الأسبق السيد مزواد, مدعيا بأن جميع وزراء المالية وأعوانهم, استفادوا من هذه العلاوات والتعويضات الخيالية في تكثم كبير. إن الأمر في تكتم تقديري يستدعي القيام بافتحاص دقيق لصناديق العلاوات والامتيازات الموضوعة رهن إشارة الخازن العام.

ومن المعلوم أن قصة اختراع هذه الصناديق السوداء يرجع إلى عهد الحماية, وكان الاستعمار يستخدمها من أجل تحقيق خدمات استعمارية صرفة ولذلك كانت ولازالت لا تخضع إلى أية مراقبة قانونية...

وهذه المناسبة في تقديري تعد هدية ذهبية للحكومة الجديدة, لتجعل حذا نهائيا لهذه الصناديق السوداء, ونظام العلاوات الذي تنفرد به وزارة المالية عن باقي الوزارات الأخرى, لا لشيء إلا أن الوزارة المالية إبان فترة الاستعمار, كانت تقوم بأدوار تخريبية ضد الحركة التحررية للشعب المغربي, وتمول من خلالها بعض العمليات لكسب المزيد من الأنصار لتقوية الجناح الاستعماري

وبما أن هذه الصناديق لا تعتمد لا على نصوص قانونية, ولا معايير إدارية تشريعية تخص موظفي وزارة المالية عن باقي موظفي قطاع الوظيفة العمومية... يمكن للحكومة الجديدة أن تبادر إلى تحضير مشروع قانون جديد يعمل على تجميع وتوحيد كل هذه الصناديق التي تتضمن مبالغ مالية هامة للغاية, لا يعرف قيمتها الحقيقية أحد, مجهولة الأغراض و الأطراف, والهاربة من كل مراقبة أو محاسبة في واحد ووحيد هو صندوق الخزينة العامة للدولة; مع تشديد أنواع المراقبة القبلية والبعدية, ومحاسبة المسؤولين بكيفية دورية ومنتظمة... ومن خلال إنجاح عملية التجميع والتوحيد, تكون مساهمة الحكومة كبيرة في إغلاق الكثير من النوافذ الفساد المتعششة في مختلف وحدات الوظيفة العمومية ببلادنا.

في تقديري, فان طلب الموضوع يمكن, ويتجلى في البحث وتعرية الستائر الحديدية السوداء المسدولة على هذه الثقوب والثغرات العديدة التي يتسرب ويتسلل منها المال العام للأمة, بالليل والنهار’ وبدن حماية شرعية.هذا السرطان, سرطان الفساد والإفساد, والذي مافتئ يتفشى, وبسرعة جنونية في جسم جهازنا المالي, ينخره نخرا كل مقومات التصدي لأساليب النهب التي تضعفه من الداخل والخارج...

ولا فائدة في نظري,أمام هذه الحقائق الصارخة من قبل السؤال, وتحويل الكلام عن مواضعه ذ, بطرح سؤال مغشوش لربح الوقت, حول:"كيف تسربت الوثائق؟ بدلا من التساؤل عن كيفية طمس الحقائق على جماهير الشعب المغربي لمد ستة وخمسين سنة, في اطار من التكتمات التواطئية؟

ان الكرة الآن في شبكة القضاء المغربي, والرأي العام الوطني, ينتظر بتلهف واهتمام كبيرين كلمة القضاء. اما الحق في الحصول على المعلومة بات حقا دستوريا, يمكن لكل مغربي أن يستعمله حماية لوطنه, وتلافيا لكل سكتة قلبية محتملة, وتلافيا كذلك لوضع مجموع الأمة ذات يوم أمام الباب المسدود ! ...؟

عبد الغني برادة








 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

                                             المرجو الالتزام باخلاقيات الحوار، أي تعبيرات قدحية ستسحب

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



أحمد... من ماركسي إلى إسلامي

الفرصة سانحة لحذف جميع الصناديق السوداء والعلاوات ويبقى صندوق الخزينة العامة للدولة وحده تحت المحاسب

المفكر والكاتب الجزائري واسيني الأعرج : الإسلاميون لم يقوموا بالثورة بل ركبوا عليها

الرئيس السابق لبعثة «مينورسو»: «البوليساريو» كانت مستعدة لبحث قيام حكم ذاتي في الصحراء خلال لقاء سري

حبيب المالكي .. الأزمة ودروسها

يزيد بركة : حركة 20 فبراير إلى أين ؟

1.5مليار درهم نفقات المغاربةعلى الحج والعمرة خلال السنة الماضية

علي زنيبر تقدم بمشروع أول دستور مغربي لإصلاح الأوضاع السياسية سنة 1904

الحاج معنينو يتتلمذ على يد العديد من العلماء والفقهاء داخل المغرب وخارجه

المريزق المصطفى: رسالة مفتوحة إلى السيد رئيس الحكومة عبد اﻹله بنكيران

الفرصة سانحة لحذف جميع الصناديق السوداء والعلاوات ويبقى صندوق الخزينة العامة للدولة وحده تحت المحاسب





 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  اخبار

 
 

»  سياسة

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  ثقافة و فنون

 
 

»  زووم سبور

 
 

»  جهات و اقاليم

 
 

»  من هنا و هناك

 
 

»   في الذاكرة

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  حوارات

 
 

»  أسماء في الاخبار

 
 

»  كلمة لابد منها

 
 

»  بورتريه

 
 

»  أجندة

 
 

»  كواليس زووم بريس

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  مغارب

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  المغرب إفريقيا

 
 
أدسنس
 
سياسة

العثماني يواجه في صمت معضلة "عدم كفاءة البروفيلات المقترحة" للأحزاب

 
استطلاع رأي
كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية

هزيلة
متوسطة
لابأس بها
جيدة


 
اخبار

منيب تتجه لولاية ثانية على رأس “الاشتراكي الموحد”

 
ترتيبنا بأليكسا
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
مجتمع

تأجيل النظر في قضية اختطاف رضيع من مستشفى ابن طفيل للشهر القادم

 
اقتصاد

سوق الصرف..ارتفاع سعر الدرهم بنسبة 0,13 في المائة مقابل الأورو

 
البحث بالموقع
 
أجندة
شبكة المقاهي الثقافية تنظم ليالي رمضان

 
في الذاكرة

رحيل الحارس الدولي السابق حميد الهزاز عن عمر 72 عاما

 
حوارات

الملك محمد السادس يخص وسائل إعلام ملغاشية بحديث صحفي هام

 
زووم سبور

الشان: المنتخب المغربي يفوز بثلاثية في الشباك الغينية

 
مغاربة العالم

عملية ثالثة لنقل المغاربة العالقين بليبيا تشمل 338 مواطنا

 
الصحراء اليوم

المغرب يحذر من استمرار استفزازات ومناورات "البوليساريو" في المنطقة العازلة بالكركرات

 

   للنشر في الموقع 

zoompresse@gmail.com 

اتصل بنا 

zoompresse@gmail.com

   تـنــويه   

الموقع لا يتحمل مسؤولية تعليقات الزوار

فريق العمل 

مدير الموقع و رئيس التحرير: محمد الحمراوي

   المحررون: حميد السماحي، سعاد العيساوي، محمد المدني

ملف الصحافة : 017/3  ص ح  - طبقا لمفتضيات قانون الصحافة و النشر 10 اغسطس 2017

 


  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية