كواليس زووم بريس
موجة سخرية من وزراء و زعماء أحزاب عزلوا انفسهم عن الصحراويين بالعيون

 
صوت وصورة

ندوة صحفية للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع


لغة الخشب تخون مصطفى الرميد


استقلالي يشبه اخنوش بالذئب


حرق سيارات الامن و تخريب بجرادة


عزيز اخنوش في حديث مع الصحافة

 
أدسنس
 
ثقافة و فنون

احتفالية شعرية بالمقهى الثقافي بمدينة وادي زم

 
أسماء في الاخبار

لغة الخشب تخون مصطفى الخلفي

 
كلمة لابد منها

"هيومن رايتس ووتش" تأخد المشعل من مجلس اليزمي و تقحم الملك في "ملف الريف"

 
كاريكاتير و صورة

زووم بريس
 
كتاب الرأي

الزهاري يلقن ياسمنة بادو درسا عبر رسالة مفتوحة

 
تحقيقات

أساتذة جامعيون يتاجرون في الكتب على حساب الطلبة و يمارسون الابتزاز و السمسرة

 
جهات و اقاليم

ميضار: دورة تكوينية في مجال التربية على حقوق الانسان

 
من هنا و هناك

مواخير تحت يافطة صالون للتدليك

 
مغارب

تقرير أوروبي جديد يؤكد تورط البوليساريو في أعمال إرهابية

 
المغرب إفريقيا

إفريقيا الوسطى.. القبعات الزرق المغاربة يحررون 15 رهينة من المدنيين في عملية مشتركة

 
بورتريه

معرض الكتاب يلقي الضوء على تجربة السيد ياسين

 
 

التقرير السنوي للجمعية يحذر من عودة التحكم و التسلط بالمغرب
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 يونيو 2015 الساعة 29 : 13


 

 

 

 

اعتبر احمد الهايج رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان،  ان هناك مؤشرات سلبية للعودة القوية للتحكم و التسلط  بالمغرب و اعتماد المقاربة المخزنية. و اعتبر الهايج خلال تقديم التقرير السنوي للجمعية صباح الثلاثاء بالرباط، ان الدولة استغلت مناخ انتكاسة الربيع العربي و عودة الاستبداد في المنطقة و الصراعات و تنامي الإرهاب الاعمى ، لكبح جماح الحقوق و الحريات ، في وقت أصبح فيه المجتمع المدني رغم مجهوداته غير قادر على المقاومة.

 

 

و اعتبر التقرير السنوي للجمعية أن أهم ما ميز ويميز الواقع الراهن لحقوق الإنسان بالمغرب، هو التراجع الخطير في مجال الحريات والحقوق الأساسية، الذي جاءت تقارير منظمة العفو الدولية، والفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان، ومنظمة هيومن رايتس ووتش، والشبكة الأورومتوسطية لحقوق الإنسان، وتقارير الهيئات الوطنية من منظمات وائتلافات غير حكومية لحقوق الإنسان، لتؤكد من خلال رصد مظاهره على طبيعة السلوك القمعي الذي تنتهجه الدولة المغربية في التعاطي مع الحقوق المتعلقة بحرية التعبير والصحافة والتجمع والتنظيم والتظاهر السلمي، واستعمال الفضاءات العمومية والخاصة لتنظيم أنشطة حقوقية أو نقابية أو سياسية، في خرق سافر للقانون المغربي، وللقانون الدولي لحقوق الإنسان؛ هذا بالإضافة للتقرير الذي تقدم به رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان كمؤسسة رسمية أمام البرلمان، الذي وقف فيه على العديد من الانتهاكات، وأساسا منها إفراط القوات العمومية في استعمال القوة اتجاه المتظاهرين التي أدت إلى حالتي وفاة، وما إلى غيرها من الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان؛ وهو ما يشكل إجهازا على المكاسب الجزئية، التي راكمتها الحركة الحقوقية والديمقراطية المغربية على امتداد العقود الماضية، يضع الدولة في تناقض أمام التزاماتها الدولية، بموجب الاتفاقيات والبرتوكولات المصادق عليها، وبمقتضى شغل المغرب لعضوية مجلس حقوق الإنسان بجنيف.

 

 

و لم يخل التقرير من نقد للمجلس الوطني لحقوق الإنسان اعتبر التقرير أن الاخير يتسم بعدم استجابته الكاملة، من الناحية التنظيمية، لمبادئ باريس، و لم يستثمر بعد كل الصلاحيات المخولة له، لمتابعة ورصد الانتهاكات الجارية، الماسة بالحقوق المدنية والسياسية وبحقوق الفئات، ولم يقف الموقف الحازم، كما يوجب عليه وضعه ذلك، لاسيما في مواجهة الاعتداءات والتضييقات التي تطال الحركة الحقوقية والمحاكمات المطبوخة، التي ما انفك يتعرض لها المدافعون والمدافعات عن حقوق الإنسان، بل وما لوحظ عليه أحيانا من انزياح عن الحيدة وتماهٍ مع خطاب الدولة؛ وبالرغم من هذا، فإن ما قام به من خطوات في إطار إصدار التقارير الموضوعاتية، والتقرير المقدم أمام أعضاء البرلمان، الذي أقر بوجود تجاوزات وانتهاكات لحقوق الانسان وصلت حد المس بالحق في الحياة بآسا وآسفي، ليعتبر أمرا ايجابيا، وينبغي أن يعزز بتفعيل التوصيات المرفقة بهذه التقارير، من أجل النهوض بالإطار القانوني والمؤسساتي والتدبيري لحقوق الإنسان بالمغرب.

 

نفس التقد نالته المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان التي بقيت  حسب التقرير حبيسة  تنسيق مشاركة المغرب في التظاهرات والملتقيات والاجتماعات الإقليمية أو الدولية المتعلقة بقضايا حقوق الإنسان أو القانون الدولي الإنساني وإنجاز التقارير الحكومية الأممية، مع سعي ملحوظ إلى حجب واقع انتهاكات حقوق الإنسان بالمغرب؛ وهو ما يفسر  الإقصاء المستمر للجمعية  من حضور المنتديات الدولية والآليات الأممية وضمنها مجلس حقوق الإنسان.

 

 

التقرير السنوي للجمعية، حول انتهاكات حقوق الإنسان التي تابعتها على مستوى مكتبها المركزي وفروعها المحلية خلال سنة 2014، أعدته الجمعية بناء على ما استجمعته من قضايا ومعلومات بالرصد المباشر للانتهاكات من طرف فروعها في مختلف المدن والمناطق (93 فرعا، ولجنتان تحضيريتان لتأسيس فروع جديدة، و10 فروع جهوية، إضافة إلى أربعة فروع بالخارج)، أو من خلال ما تنشره وسائل الإعلام بصفة عامة، وكذلك من خلال التقارير الوطنية والدولية الرسمية وغير الرسمية وعدد من نتائج وخلاصات الندوات الدراسية.  كما أن هذا التقرير يتضمن وضعية مختلف أصناف الحقوق التي واكبتها الجمعية خلال سنة 2014، حسب مجموعة من المجالات، وهو لا يدعي حسب معديه  تغطية كافة الانتهاكات الممارسة ضدها، بوصفها حقوقا للإنسان، إلا أنها كافية لرسم صورة عامة لسلوك الدولة في هذا المجال، ومدى احترامها للحقوق والحريات التي التزمت بها وطنيا ودوليا.








 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

                                             المرجو الالتزام باخلاقيات الحوار، أي تعبيرات قدحية ستسحب

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



النص الكامل لاستجواب جريدة المساء مع عبد الحميد أمين

نزار بركة يقدم أرقاما صادمة عن أوضاع البلاد خلال 6 أشهر الاولى من التدبير الحكومي

مشروع لترحيل السجون خارج المدن

مطالب بالتحقيق القضائي في الفضائح المالية لمجلس الجالية

أحمد الريسوني: هناك تحولات عميقة ونوعية حصلت في المغرب

حوار محمد الصبار مع الاتحاد

فضائح مكتب التصدير أمام الجلسة العامة اليوم

مكتب التسويق و التصدير: قصة فضيحة متشابكة الاطراف

محمد اليازغي،تفعيل الدستور من مسؤولية رئاسة الحكومة  وليست قضية الملك

حصري: عائلات سياسية تحتكر الامتيازات في مكتب التصدير

مطالب بالتحقيق القضائي في الفضائح المالية لمجلس الجالية

حوار محمد الصبار مع الاتحاد

حوار شامل مع المناضل الصديق كبوري

الخلفي يصدر التقريرالسنوي الاول حول حرية الصحافة

تقرير: المغرب في مقدمة البلدان العربية من حيث مؤشرات الديمقراطية

تقرير للجمعية المغربية يرسم أعطاب حقوق الانسان في المغرب

شكيب بنموسى يقدم امام الملك التقرير السنوي حول الوضعية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية للمملكة

بنكيران يتسلم تقريرا يتعلق بمكافحة غسل الأموال

CNDHيتطلع إلى تمتين التفاعل الإيجابي مع المؤسستين التشريعية والتنفيذية بخصوص مشاريع القوانين

حركة زنجية تطالب بالحكم الذاتي للفولاني جنوب موريتانيا





 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  اخبار

 
 

»  سياسة

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  ثقافة و فنون

 
 

»  زووم سبور

 
 

»  جهات و اقاليم

 
 

»  من هنا و هناك

 
 

»   في الذاكرة

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  حوارات

 
 

»  أسماء في الاخبار

 
 

»  كلمة لابد منها

 
 

»  بورتريه

 
 

»  أجندة

 
 

»  كواليس زووم بريس

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  مغارب

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  المغرب إفريقيا

 
 
أدسنس
 
سياسة

التقدم و الاشتراكية يعلن عن موعد مؤتمره الوطني و اطروحته السياسية

 
استطلاع رأي
كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية

هزيلة
متوسطة
لابأس بها
جيدة


 
اخبار

الحكومة تعتمد قرارا جديدا خاصا بشروط استيراد وتصدير النفايات

 
ترتيبنا بأليكسا
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
مجتمع

هيئة المتابعة تنظم ندوة دولية حول مسار "الانصاف والمصالحة"

 
اقتصاد

إحداث خلايا للمداومة بمختلف العمالات خلال رمضان بخصوص التموين والأسعار والجودة

 
البحث بالموقع
 
أجندة
شبكة المقاهي الثقافية تنظم الدورة الثالثة للمقهى الشعري

 
في الذاكرة

رحيل الحارس الدولي السابق حميد الهزاز عن عمر 72 عاما

 
حوارات

الملك محمد السادس يخص وسائل إعلام ملغاشية بحديث صحفي هام

 
زووم سبور

وفد “تاسك فورس” يلبس جبة الشقلبان امام لجنة “موركو2026”

 
مغاربة العالم

وفد برلماني فرنسي يجدد التأكيد على دعم مقترح الحكم الذاتي

 
الصحراء اليوم

رابطة الموسيقيين الحسانيين تطلق من العاصمة اعلان الرباط من اجل الصحراء

 

   للنشر في الموقع 

zoompresse@gmail.com 

اتصل بنا 

zoompresse@gmail.com

   تـنــويه   

الموقع لا يتحمل مسؤولية تعليقات الزوار

فريق العمل 

مدير الموقع و رئيس التحرير: محمد الحمراوي

   المحررون: حميد السماحي، سعاد العيساوي، محمد المدني

ملف الصحافة : 017/3  ص ح  - طبقا لمفتضيات قانون الصحافة و النشر 10 اغسطس 2017

 


  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية