كواليس زووم بريس
الخلفي يضع مسمار جحا في لجنة انتقاء مدير المجتمع االمدني

 
صوت وصورة

خطاب الملك محمد السادس في افتتاح أشغال قمة لجنة المناخ بالكونغو


مواطن يضرم النار في نفسه بالعيون


مؤسسة محمد عابد الجابري للفكر و الثقافة محاضرة العرب إلى أين....


ندوة صحفية للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع


لغة الخشب تخون مصطفى الرميد

 
أدسنس
 
ثقافة و فنون

احتفالية شعرية بالمقهى الثقافي بمدينة وادي زم

 
أسماء في الاخبار

يتيم يختار قاموس السفسطائية ليدافع عن مقولة "انا ماشي مواطن"

 
كلمة لابد منها

"هيومن رايتس ووتش" تأخد المشعل من مجلس اليزمي و تقحم الملك في "ملف الريف"

 
كاريكاتير و صورة

زووم بريس
 
كتاب الرأي

الجامعي: رسالة مفتوحة لوزير العدل اين المدونتين الجنائينين ولمذا تم إقبارهما ....؟؟

 
تحقيقات

أساتذة جامعيون يتاجرون في الكتب على حساب الطلبة و يمارسون الابتزاز و السمسرة

 
جهات و اقاليم

الداخلية توقف مجلس جهة كلميم- واد نون وتعين لجنة خاصة لتصريف الأعمال

 
من هنا و هناك

مواخير تحت يافطة صالون للتدليك

 
مغارب

نشطاء يتهمون المستشار الثقافي في السفارة الإيرانية في الجزائر بنشر التشيع

 
المغرب إفريقيا

الملك محمد السادس يشرف على توقيع اتفاقيات تعزز شراكة المغرب والكونغو برازافيل

 
بورتريه

معرض الكتاب يلقي الضوء على تجربة السيد ياسين

 
 

محمد الصلحيوي: هل يعيش الحزب الاشتراكي الموحد أزمة ؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 ماي 2015 الساعة 24 : 23


 

 

اللحظة الحزبية
هل يعيش الحزب الاشتراكي الموحد أزمة ؟

 

 

إن أي مناضل مستحضر للجدل ولقانونه الثابت المتمثل في مبدأ التناقض ، الجامع للأضداد في اطار وحدة جدلية ،لا يمكنه الجواب إلا بوضع السؤال أعلاه في سياقه السياسي الواقعي ، وكما تجري وتحدث وقائعه ،فقط حين يسلك ذالك، وفقط في اطار السياق الواقعي ، يستطيع الإمساك ،وبشكل ملموس ،بالجوهري فيما يطرحه الحزب الاشتراكي الموحد ، لكن السؤال الذي يفاجئنا هنا هو : ما هي المعطيات التي يجب أن نضعها في سياقها لفحصها وادراك دلالتها ؟

 

تلك هي المسألة ....

 

 

أمامنا ثلاث وقائع دات دلالة :

 

 

1. واقعة نقابية متمثلة في تأسيس نقابة مشبوهة ، بلغة بيان المجلس الوطني للحزب ، أريد من ورائها جر تيار الحزب الاشتراكي الموحد النقابي ليكون رأس الحربة فيها وبالتالي إحداث واقعة مع الك د ش وفك الارتباط بها بالنتيجة وتخريب أفق فدرالية اليسار الديمقراطي كأفق. وقد نجح الحزب وبشكل كبير في افشال الكمين الذي نصب لنا وعلامة النجاخ ما يشبه الاجماع داخل المجلس الوطني على تبني مقاربة المكتب السياسي للواقعة بعد نقاش عميق طبعا .

 

 

2 . الواقعة الثانية متمثلة في وضعية حشدت ،اذ بعد تأكد أصحاب المشروع النقابي المشار اليه من فشل خطتهم رفع وثيرة خلق مشكل تنظيمي داخل حشدت وذالك بعقد لقاء غير تنظيمي متزامن مع انعقاد دورة اللجنة المركزية لحشدت بدار البيضاء التي كانت ناجحة من جميع الزوايا ،حاسمتا أمر هيئتها التنفيذية . ولأن أصحاب لقاء الرباط يعرفون ويدركون أن حشدت تنظيم شبيبي للحزب الاشتراكي الموحد ، ويدركون تمام الادراك أن المسألة ليست تحايل على القوانين ، بل هي مسألة تاريخ كفاحي للشبيبة ومضمون نضالي لشبيبة الحزب ، ولأنهم يدركون ذالك فان أقصى ما حققوه هو أنهم وضعو أنفسهم خارج حشدت .

 

 

3 . الواقعة الثالثة :متمثلة في مجموعة من استقالات قياديين في الحزب ، و المؤسف أنها جاءت بعد دورة فارقة للمجلس الوطني للحزب والدورة الناجحة للجنة المركزية لحشدت بالبيضاء ،ومع احترامي وتقديري الكبيرين لجميع الرفاق المستقلين فان التزامن التتابعي مع الوقائع السابقة تفرض وضعها –الاستقالات – في نفس السياق ، وهذا مؤلم ،لكن ما هو موضوعي يبقى موضوعيا .
و السؤال الان هو ما الجامع بين الوقائع الثلاث ؟

 

 

بعيدا عن لغة التخوين ومنطق التآمر والمؤامرة ،فان التحليل يفرض ما يلي :
+ علاقة السياسي والنقابي اشكال سياسي
+ علاقة السياسي والشبيبي اشكال سياسي أيضا
+ علاقة السياسي بالتنظيمي اشكال سياسي دائما .

 

 

وعلى ذالك فان المستهدف والمقصود بالوقائع الثلاث هو الخط السياسي للحزب الاشتراكي الموحد والذي أقره المؤتمر الوطني الأخير والحامل لشعار "الملكية البرلمانية هنا والان " والذي عبرت الدورة الأخيرة للمجلس الوطني على انجاز الحلقة الثانية للمعادلة والمتمثل في المسألة التنظيمية من حيث الجوهر بترسيخه فكرة حزب الأعضاء وليس حزب التكتلات .

 

السؤال هو : من الجهات التي يوجهها الحزب ؟

 

بلور الحزب ومنذ تجربة جريدة الميدان خيار سياسي ينطلق من رفض جواب الانضمام الى جوقة الأحزاب المتمخزنة ، ورفض جواب الانزواء الى العدمية في اطار نضاله الديمقراطي واختار خيارا ثالثا مبني على أساس اصلاح دستوري عميق وإصلاح سياسي شامل ، وترسيخ بتجربة حركة 20 فبراير المنطلقة من مبدأ الملكية البرلمانية ، فهناك اذا أطراف سياسية رافضة للديمقراطية الحقيقية بكل مستلزماتها ، ولأن منطق الضراع و التناقض لا يرحم أحدا ، فانها اختارت – الجهات المعادية للديمقراطية – عناوين مواجهة الحزب والمتمثلة في بعض النقابيين وبعض الشباب الحزبي لتصريف الصراع .

 

 

والمؤلم هنا أن بعض قياديي الحزب وبتقديمهم كأولوية لما يعتبرونه فشلا للمكتب السياسي وانحرافا على مقررات المؤتمر ، قدموا هذا الرأي والذي حسم فيه المجلس الوطني ، على منطق الصراع والنضال السياسي الجماهيري ، فوقعوا - ويؤلمني أن أقول هذا عن مناضلين أعزهم كثيرا – من حيث لا يدرون في قلب هدف المعادين للملكية البرلمانية هنا والان وكل أملي أن يتراجع الرفاق عن استقالاتهم لأننا ببساطة في حاجة اليهم .

 

والخلاصة المركبة هنا هي :

 

ان الحزب لا يعيش ازمة سياسية فخطه السياسي واضح وقد أقر المجلس الوطني الأخير مفردات برنامجه التعاقدي بين هيئاته ، ولا يواجه أزمة تنظيمية ، لاني أميز بين مشكل التنظيم الحزبي كاشكال، وبين المشاكل التنظيمية كاختلالات تدبيرية ، ما يعني الحزب راهنا هو أنه منخرط في وضعية نضالية يواجه فيها محاولات ارباكه ، أما محاسبة هيئاته ومنها المكتب السياسي فلها مكانها وزمنها ومنطقها .

 

محمد الصلحيوي

ناشط سياسي








 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

                                             المرجو الالتزام باخلاقيات الحوار، أي تعبيرات قدحية ستسحب

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



دراسة ترسم صورة قاتمة عن قبور موتانا

النص الكامل لاستجواب جريدة المساء مع عبد الحميد أمين

أحمد... من ماركسي إلى إسلامي

الملك محمد السادس يلقي الكرة في ملعب مُقبّلي يديه

انطلاق الدورة الأولى للمهرجان الوطني للعيطة الجبلية بتاونات

مهرجان الطرب الغرناطي يحتفي بثلة الفنانين المساهمين في تكريس وصيانة هذا التراث الاصيل

الذبيحة السرية تعود لإغراق الأسواق بالدار البيضاء

مخيم للتجارة بمأساة الصحراويين.. في تندوف الجزائرية

نزار بركة يقدم أرقاما صادمة عن أوضاع البلاد خلال 6 أشهر الاولى من التدبير الحكومي

مرصد حقوقي يدين تبرئة مغتصب طفل بتطوان

محمد الصلحيوي: اللحظة الشبيبية

محمد الصلحيوي: هل يعيش الحزب الاشتراكي الموحد أزمة ؟





 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  اخبار

 
 

»  سياسة

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  ثقافة و فنون

 
 

»  زووم سبور

 
 

»  جهات و اقاليم

 
 

»  من هنا و هناك

 
 

»   في الذاكرة

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  حوارات

 
 

»  أسماء في الاخبار

 
 

»  كلمة لابد منها

 
 

»  بورتريه

 
 

»  أجندة

 
 

»  كواليس زووم بريس

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  مغارب

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  المغرب إفريقيا

 
 
أدسنس
 
سياسة

إعادة انتخاب نبيل بنعبد الله أمينا عاما لحزب التقدم والاشتراكية لولاية ثالثة

 
استطلاع رأي
كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية

هزيلة
متوسطة
لابأس بها
جيدة


 
اخبار

الملك يجري مباحثات هاتفية مع الرئيس الفلسطيني

 
ترتيبنا بأليكسا
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
مجتمع

القنيطرة: الملك يعطي الانطلاقة لإنجاز ثلاثة مشاريع تضامنية لفائدة النساء والشباب

 
اقتصاد

المجلس الأعلى للحسابات يكشف اختلالات المقاولات العمومية أمام البرلمان

 
البحث بالموقع
 
أجندة
توقيع كتاب "السياسة الرياضية بالمغرب" بالدار البيضاء

 
في الذاكرة

رحيل الحارس الدولي السابق حميد الهزاز عن عمر 72 عاما

 
حوارات

الملك محمد السادس يخص وسائل إعلام ملغاشية بحديث صحفي هام

 
زووم سبور

مونديال 2018: الكعبي ضمن تشكيلة مغربية نهائية مع 3 احتياطيين

 
مغاربة العالم

العراق: الإعدام لبلجيكي من أصل مغربي بتهمة الانتماء لداعش

 
الصحراء اليوم

المغرب يدين بقوة الممارسات الاستفزازية التي تقوم بها "البوليساريو" بتيفاريتي

 

   للنشر في الموقع 

zoompresse@gmail.com 

اتصل بنا 

zoompresse@gmail.com

   تـنــويه   

الموقع لا يتحمل مسؤولية تعليقات الزوار

فريق العمل 

مدير الموقع و رئيس التحرير: محمد الحمراوي

   المحررون: حميد السماحي، سعاد العيساوي، محمد المدني

ملف الصحافة : 017/3  ص ح  - طبقا لمفتضيات قانون الصحافة و النشر 10 اغسطس 2017

 


  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية