مرحبا بكم في موقع زووم بريس موقع اخباري يتجدد على مدار اليوم         إطلاق خمس رصاصات لتوقيف سيارة بالرباط بها اربعة مجرمين             الكشف عن أكبر مفتاح مصنوع من الفضة في افتتاح مهرجان تيميزار للفضة             هيئات حقوقية مغربية تصدر ميثاق من أجل متابعة تنفيذ توصيات الاستعراض الدوري الشامل             احتجاجات الحسيمة تعجل بتفعيل اتفاقية مركز محاربة السرطان             أين هو الاحتجاج السلمي: تخريب و حرق ممتلكات عامة             نقابة الصحافة تندد بمنع الصحافيين بالحسيمة و تطالب بالافراج عن المهدوي و النشطاء الاعلاميين             واش مستشار ماكرون مالقا مايدير             الاحتجاجات بالحسيمة تتحول لتوتر مفتعل             ثلاثة أشخاص نقلوا إلى المستشفى العسكري بالرباط يوجدون في حالة صحية مستقرة             اعتداء على طاقم القناة الثانية بالحسيمة             نقل دركي و رجل امن للرباط بعد اصابتهما بجروح بليغة             نقل مصاب في الرأس بالحسيمة بمروحية للرباط             يوم من الاحتجاجات بالحسيمة             عودة الفبركات: ترويج صورة لاحداث 2007 بالدارالبيضاء على أنها بالحسيمة             أحكام بين سنتين و خمسة في خلية الداعشيات القاصرات..             تارودانت .. سيدة تضرم النار في نفسها لعرقلة تنفيذ قرار قضائي             الخلفي: منع مسيرة الحسيمة موقف حازم والحكومة تتحمل المسؤولية             النيابة العامة بالحسيمة تأمر بالتحقيق مع "حميد المهداوي"             تخريب وإحراق سيارتين تابعتين للقوات العمومية بأجدير             الحسيمة: هدوء و ترقب و تواجد امني مكثف بالمدينة             سلا..قاضي التحقيق يأمر بإيداع 18 شخصا منهم امنيون السجن المحلي من أجل الرشوة والمشاركة في تهريب المخدرات             المرصد المغربي للسجون ينبه لوضعية المضربين عن الطعام من معتقلي الحسيمة بعكاشة             مراقبون دوليون: الأحكام الصادرة في أحداث تفكيك مخيم إكديم إزيك "عادلة ومتوازنة"             الرميد: منع مسيرة الحسيمة قانوني             بارون المخدرات سعيد شعو سيحصل على السراح المؤقت المشروط             ائتلاف حقوقي يتحدى المنع و يدعو للمشاركة في مسيرة الحسيمة             أحزاب الأغلبية تدعو المواطنين بالحسيمة إلى التفاعل الإيجابي مع قرار منع المسيرة             رئيس المجلس الاقليمي للحسيمة يدعو المواطنين الى الهدوء وعدم الانجرار وراء أصوات تريد صب الزيت على النار             كفى من التجييش أيها الاحتجاجويون الفيسبوكيون             تفاصيل أربعة عشر ساعة من المداولة في قضية متهمي اكديم إزيك             الملك محمد السادس يترأس مجلسا للوزراء            سرقة السيارات بالديبناج             المؤتمر الصحفي للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في مستهل زيارته إلى المغرب            وصول الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون إلى المغرب             التيجيني و إلياس في سوق اللغا            زووم بريس            كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية           
كواليس زووم بريس
الغموض و الضبابية يلفان اعتقال رئيس الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان

 
 
صوت وصورة

الملك محمد السادس يترأس مجلسا للوزراء


سرقة السيارات بالديبناج


المؤتمر الصحفي للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في مستهل زيارته إلى المغرب


وصول الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون إلى المغرب


التيجيني و إلياس في سوق اللغا

 
أدسنس
 
ثقافة و فنون

شبكة المقاهي الثقافية تحط الرحال بالسعيدية وبوزنيقة

 
أسماء في الاخبار

كاتبة الدولة في السياحة تثير موجة سخرية بسبب جوابها في البرلمان

 
كلمة لابد منها

كفى من التجييش أيها الاحتجاجويون الفيسبوكيون

 
كاريكاتير و صورة

زووم بريس
 
كتاب الرأي

الزهاري يلقن ياسمنة بادو درسا عبر رسالة مفتوحة

 
تحقيقات

أساتذة جامعيون يتاجرون في الكتب على حساب الطلبة و يمارسون الابتزاز و السمسرة

 
جهات و اقاليم

الكشف عن أكبر مفتاح مصنوع من الفضة في افتتاح مهرجان تيميزار للفضة

 
من هنا و هناك

مواخير تحت يافطة صالون للتدليك

 
مغارب

الجنائية الدولية تطالب باعتقال سيف الإسلام القذافي

 
المغرب إفريقيا

الملك محمد السادس يدعو إلى محاربة التطرف والهجرة السرية بكرة القدم

 
بورتريه

العثماني طبيب نفساني يفاوض الشعبويين و محترفي السياسة

 
 

تفاصيل الاختلالات السبع ل"سجون" المجانين بالمغرب
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 شتنبر 2012 الساعة 12 : 02


 



اليازمي يهاجم القانون المغربي ويحمله مسؤولية تدهور مستشفيات الأمراض العقلية


 

أفصح التقرير الأولي الذي أنجزه المجلس الوطني لحقوق الإنسان حول  وضعية المؤسسات الاستشفائية المكلفة بالوقاية من الأمراض العقلية ومعالجتها عن أوضاع كارثية بهذه المؤسسات، وخاصة مستشفى برشيد الذي طالب بشأنه بتشكيل لجنة مختلطة لدراسة حالته في كافة أبعادها.

وكشف المجلس بأن المؤسسات الاسشفائية للأمراض العقلية يطبعها اختلال كبير على مستوى مختلف الجوانب سواء تعلق الأمر بالبنيات الاستشفائية ذاتها أو الإطار القانوني المنظم لها ، أو التسيير غير الملائم لطبيعة مهمتها، فضلا عن فقدان الأمن والخصاص المسجل في الأطر الطبية وشبه الطبية المؤهلة في هذا الاختصاص.

وحمل ادريس اليازمي رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان خلال ندوة صحفية نظمها المجلس الثلاثاء خصصت لتقديم موجز عن هذا التقرير الأولي، المسؤولية في جزء منها إلى القانون  المتعلق بالوقاية من الأمراض العقلية وبحماية المرضى المصابين بها ومعالجتهم  الصادر بتاريخ 30 أبريل 1959 والجاري به العمل إلى حدود اليوم، إذ أكد أن هذا النص يسفح المجال للعديد من التجاوزات بالمؤسسات الاستشفائية الخاصة بهؤلاء المرضى.

وشدد اليازمي في هذا الإطار على استعجالية وضرورة تغيير القانون السالف الذكر الذي كان رائدا وشكل على مدى سنوات تقدما هائلا ومكسبا إلا أنه أصبح متقادما ويسفح المجال للعديد من التجاوزات،مشيرا إلى أن مصالح وزارة الصحة أعدت حاليا مسودة قانون بديل لكن رغم أهميته وقيمته، فإن النص الجديد يجب أن يكون ثمرة مشاورات ونقاش عمومي وطني واسع  يضم مختلف المتدخلين والمعنيين، وعلى ضرورة أن يندرج ذلك في سياق سياسة استراتيجية للصحة العقلية تنهل أسسها من مبادئ حقوق الإنسان، يقول المتحدث.

ودعا رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان وزارة الصحة إلى التبني العاجل لسياسة عمومية للصحة العقلية متكاملة وواضحة الأهداف، دقيقة في وسائلها وتطورية في أدواتها، هذا مع اتخاذ مجمل التدابير الاستعجالية التي دعا التقرير الأولي إلى اتخاذها والتي تخص  الاستمرار في إحداث مصالح  للطب النفسي بالمستشفيات العمومية عبر مختلف مناطق المغرب خاصة تلك التي في حاجة إليها، وحل مشكل جناح النساء بمستشفى تطوان، والذي يمس بكرامة وحرمة نزيلاته، وترميم البنيات الموجودة والتي تعرف حالة من التدهور الجلي والانهيار الوشيك خاصة بمدن آسفي ،مكناس وخريبكة.

 وفي تشريحه لوضعية المؤسسات الاستشفائية لمعالجة الأمراض العقلية التي قامت اللجنة التابعة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان بزيارة استطلاعية وتحر همت عشرين من بين 27 مؤسسة عمومية يتوفر عليها المغرب، وذلك في الفترة الفاصلة ما بين 27 مارس و6 يوليوز من هذه السنة، أشار رئيس المجلس الوطني إلى وجود سبعة اختلالات أساسية تطبع هذه المؤسسات، فالحالة المزرية لأغلبية هذه المؤسسات الاستشفائية تعود بشكل واضح إلى بنيتها الهندسية ، حيث أن شكل البناء شيد دون مراعاة لطبيعة المرضى ، هذا فضلا عن وجود تمييز في انتشار وتوزيع هذه البنيات الاستشفائية جغرافيا، حيث أن أغلبها يتمركز بالمحور الممتد بين الرباط والجديدة،  مع تسجيله لنقص حاد في الموارد البشرية وتوزيعها غير العادل وغير المتوازن بين الجهات حيث أن 54 في المائة منها توجد بمحور الدار البيضاء الرباط.

على أن أحد الاختلالات الأساسية التي تمس بمهمة هذه المؤسسات تتحدد في غياب آليات لمراقبتها، وهي مسؤولية حسب اعتقاد المتحدث تتحملها وزارة العدل، مبرزا أن التقارير التي يتم إنجازها أحيانا حول هذه البنيات تطبعها السطحية.

هذا ولم يفصح التقرير عن إحصائيات تخص عدد المرضى الذين يوجدون المؤسسات الاسشفائية للأمراض العقلية، واكتفى رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان في رده على سؤال لبيان اليوم،بالقول على أن الأمراض العقلية ما فتئ يتزايد انتشارها، محذرا من عدم وجود أطباء نفسانيين بالمؤسسات التعليمية والتي من شأن تواجدهم  أن يحد من توسع انتشار الإصابة بالمرض العقلي الذي له تأثير وانعكاسات خطيرة على الاقتصاد والمجتمع .

فيما أكد الدكتور عمر بطاس عضو المجلس الذي تكلف بتقديم وشرح مضامين التقرير الأولي الذي أعده المجلس الوطني لحقوق الإنسان حول مؤسسات المرضى المصابين بالأمراض العقلية، أن المرضى المحالين على هذه المؤسسات غالبا ما يتم ذلك من طرف العائلات ، نافيا بذلك وبشكل ضمني أن تكون السلطات العمومية تقوم بذلك.

كما نفى ذات المتحدث أن تكون لجنة المجلس قد وقفت على حالات تعذيب للمرضى بهذه المؤسسات، مؤكدا على الظروف الصعبة التي يمارس فيها العاملون من أطباء وممرضين وممرضات وأطر شبه طبية مهامهم،  واصفا البنيات الاستشفائية الخاصة بالأمراض العقلية بأنها بمثابة سجون.

وأشار  بخصوص الموارد البشرية إلى أن النقص الهائل الذي يشكو منه القطاع، حيث أن القطاع العمومي يضم 172 طبيبا نفسانيا و740 ممرضا في الطب النفسي ، فيما القطاع الخاص يضم 131 طبيبا نفسانيا،مبرزا أن المغرب في هذا الصدد بعيد عن الاستجابة للمعايير المقررة والمعترف بها على الصعيد العالمي في هذا المجال.

وأبرز من جانب آخر إلى أن الطبيعة الهشة لهؤلاء المرضى وتعقد المساطر بالنسبة للمتهمين المصابين والذين يتواجدون بالسجون ويستوجب أن تتم إحالتهم من طرف القضاء على هذه المؤسسات، مما يجعل أن عددا من السجون المغربية تضم أكثر من 2200 معتقل مصاب بمرض عقلي.

وأفاد بخصوص المرجعيات التي تم اعتمادها لإقدام المجلس على القيام بهذه الزيارات الاستطلاعية لهذه المؤسسات،إلى  أن الأمر يتعلق في البداية بممارسة المجلس  لاختصاصاته في مجال حماية حقوق الإنسان لاسيما تلك الخاصة بزيارة المؤسسات الاستشفائية الخاصة بمعالجة الأمراض العقلية والنفسية وكذا اختصاصاته في مجال ملاءمة الإطار التشريعي الوطني مع المعايير الدولية لحقوق الإنسان ،مشيرا إلى أن المعاهدات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان وبالقانون الدولي الإنساني التي صادقت عليها المملكة أو انضمت إليها وكذا في ضوء الملاحظات الختامية والتوصيات الصادرة عن أجهزة المعاهدات الأممية تحتم ذلك. 

وأوضح بأنه بناء على ذلك فإن التقرير  المنجز ارتكز بالأساس على المرجعية الدولية المتعلقة بالصحة العقلية، منها على الخصوص الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والاتفاقية الدولية لحقوق الطفل واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة والاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال الميز العنصري والاتفاقية الدولية للأشخاص في وضعية إعاقة.

ويشار إلى أن البنيات الاستشفائية التي زارتها لجنة المجلس الوطني لحقوق الإنسان همت مستشفى الأمراض العقلية بكل من برشيد، تيط مليل، بوافي بالدار البيضاء والمركز الاستشفائي الجامعي بنفس المدنية، مصلحة الطب النفسي للأطفال بالمركز الاستشفائي الجامعي بالدار البيضاء ، آسفي ومراكش(مستشفى ابن النفيس، ومستشفى سعادة)، بني ملال ،خريبكة ، مكناس ،فاس ،طنجة، مركز أكدال لليافعين بالرباط، تطوان، إنزكان، تارودانت، العيون، الحسيمة، وورزازات.

 

ف ع



1815

0






 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

                                             المرجو الالتزام باخلاقيات الحوار، أي تعبيرات قدحية ستسحب

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



أحمد... من ماركسي إلى إسلامي

الوقائع الكاملة لانتفاضة وادي زم 20 غشت 1955

مخيم للاجئين على ماشرف البرلمان بالرباط

أمر ملكي يضع مسؤولي الحدود تحت المسائلة

الرئيس السابق لبعثة «مينورسو»: «البوليساريو» كانت مستعدة لبحث قيام حكم ذاتي في الصحراء خلال لقاء سري

حسن طارق :حالة تواصلية

متهم بذبح أبنائه يهدد القضاة

ضحايا الزيوت المسمومة.. قصة خمسين سنة من المعاناة

الطوزي يحكي أسرار طبخة دستور فاتح يوليوز

خبايا فضيحة كوماناف و توفيق الابراهيمي

أحمد... من ماركسي إلى إسلامي

مكتب التسويق و التصدير: قصة فضيحة متشابكة الاطراف

تفاصيل الاختلالات السبع ل"سجون" المجانين بالمغرب

هل تغيَّر الموقف الاسباني من قضية الصحراء المغربية؟

بوليزاريو يستأجر محامية أمريكية للكذب و تزوير التاريخ

فعاليات مدنية تطالب الحكومة بسياسة للمدينة تعيد للمواطن الكرامة أولا

من الربيع العربي إلى الفوضى العارمة

بنجلون الاندلسي ينتقد الاستغلال السياسي لقضية فلسطين لحشد الاتباع

انسحاب حزب الاستقلال .. هل يؤشر على انفراط عقد التحالف الحكومي؟

ثلاثة مكونات اتحادية تعلن بداية مسلسل الاندماج





 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  اخبار

 
 

»  سياسة

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  ثقافة و فنون

 
 

»  الرياضة

 
 

»  جهات و اقاليم

 
 

»  من هنا و هناك

 
 

»   في الذاكرة

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  حوارات

 
 

»  أسماء في الاخبار

 
 

»  كلمة لابد منها

 
 

»  بورتريه

 
 

»  

 
 

»  أجندة

 
 

»  كواليس زووم بريس

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  مغارب

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  المغرب إفريقيا

 
 
أدسنس
 
استطلاع رأي
كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية

هزيلة
متوسطة
لابأس بها
جيدة


 
سياسة

انتخاب اعضاء المكتب السياسي للاتحاد بدون مفاجئات

 
اخبار

إطلاق خمس رصاصات لتوقيف سيارة بالرباط بها اربعة مجرمين

 
ترتيبنا بأليكسا
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
مجتمع

احتجاجات الحسيمة تعجل بتفعيل اتفاقية مركز محاربة السرطان

 
اقتصاد

نجيب أقصبي قرار تعويم الدرهم يعود للقصر و ليس للحكومة

 
البحث بالموقع
 
أجندة
شبكة المقاهي الثقافية تنظم ليالي رمضان

 
في الذاكرة

وفاة العقيد الهاشمي الطود أخر مشارك مغربي في حرب فلسطين

 
حوارات

الملك محمد السادس يخص وسائل إعلام ملغاشية بحديث صحفي هام

 
الرياضة

سريع واد زم والراك يصعدان للقسم الاول

 
مغاربة العالم

بارون المخدرات سعيد شعو سيحصل على السراح المؤقت المشروط

 
الصحراء اليوم

مراقبون دوليون: الأحكام الصادرة في أحداث تفكيك مخيم إكديم إزيك "عادلة ومتوازنة"

 

   للنشر في الموقع 

zoompresse@gmail.com 

اتصل بنا 

 

  أعلن معنا

zoompresse@gmail.com

   تـنــويه   

الموقع لا يتحمل مسؤولية تعليقات الزوار

فريق العمل 

مدير الموقع و رئيس التحرير: محمد الحمراوي

   المحررون: حميد السماحي، سعاد العيساوي، محمد المدني

 


  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية