كواليس زووم بريس
الوزير المستحوذ على الصلاحيات يؤزم التحالف الحكومي الهش للعثماني

 
صوت وصورة

تفاصيل "سيناريو" اغتيال الصحفي خاشقجي


الدارالبيضاء تغرق مع اولى التساقطات


سذاجة الاحتلال


أهداف مباراة روسيا السعودية 5 اهداف كاملة


حملة المقاطعة في برنامج قضايا و آراء

 
أدسنس
 
ثقافة و فنون

وفاة الروائي السوري حنا مينة عن 94 عاما

 
أسماء في الاخبار

سفسطة اليتيم بين" بداية المجتهد و نهاية المقتصد"

 
كلمة لابد منها

متاجرون بالقضية يدخلون على خط احكام الحسيمة

 
كاريكاتير و صورة

زووم بريس
 
كتاب الرأي

عبداللطيف وهبي:معا ش البرلمانيين بين الإخلال الدستوري والحقوق المكتسبة

 
تحقيقات

أساتذة جامعيون يتاجرون في الكتب على حساب الطلبة و يمارسون الابتزاز و السمسرة

 
جهات و اقاليم

فيضانات و مفقودون جراء العواصف بافني و كلميم

 
من هنا و هناك

مواخير تحت يافطة صالون للتدليك

 
مغارب

الجزائر تعلن تسجيل 70 حالة يشتبه أنها كوليرا قرب العاصمة

 
المغرب إفريقيا

الملك محمد السادس: إفريقيا في حاجة إلى نساء رائدات يسهمن في تغيير أوضاع بلدانهن

 
بورتريه

معرض الكتاب يلقي الضوء على تجربة السيد ياسين

 
 

حوار مع التهامي الخياري
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 غشت 2012 الساعة 02 : 10


 

 

حوار مع التهامي الخياري

 

في الآونة الأخيرة تناسلت عدد من الأخبار بخصوص وضعيتكم الصحية، نريد أولا أن نطمئن على صحكتم وثانيا نريد معرفة درجة صدق الأخبار المتواترة في الأيام الأخيرة؟ 

وضعيتي الصحية عادية، طبعا كل واحد يمر في حياته من وعكات صحية، ووضعي الصحي لا يمنعني من مزوالة مهامي كأمين عام لجبهة القوى الديمقراطية، أتواجد في المقر يوميا واشتغل كما كنت اشتغل قبل المؤتمر، أداوم على الحضور للمقر بشكل عادي ويومي. مع الأسف جريدة من الجرائد نشرت خبرا، لا أقول بأنه يتنافى مع الأخلاقيات المهنية، بل حتى مع الاخلاق الانسانية والمغربية، حتى لو كان الخبر الذي نشرته صحيحا فما كان من تقاليد الصحافة أن تنشر مثيل هذه الأخبار وبالأحرى عندما يكون الخبر مشكوكا فيه. لا أخفيكم أن هذا الخبر خلق لي مشاكل كثيرة، مع العائلة، وأصبح الناس من أطر ومناضلي الحزب وحتى الناس العاديين يتساءلون عن وضعي الصحي.

 

بمناسبة الحديث عن وضعك الصحي راج أن الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية نبيل بنعبد الله قد أخبر رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران بحالتك الصحية التي وصفتها نفس الأخبار بالحرجة، وهذا الأخير أخبر صاحب الجلالة الذي تكفل بمصاريف علاجك، ما مدى حقيقة كل هذه الأخبار، وهل حقيقة أن رئيس الحكومة قام بواسطة لدى جلالة الملك لاستشفائك؟

 

على كل حال، ليس في علمي كل هذا التي تحدثت عنه، وعلى أي يمكن أنهم قد أخبروا صاحب الجلالة بمرضي، وقد لا يكونوا أخبروه حتى، على كل حال علاقتي بصاحب الجلالة ومعرفتي بصاحب الجلالة، كانت قبل معرفة الأمين العام للتقدم والاشتراكية به ولا حتى رئيس الحكومة، فعلاقتي بصاحب الجلالة كانت عندما كان وليا للعهد، وطبعا إذا كان من أمر يحتاج تدخل جلالة الملك، فأنا لا أحتاج لوسيط بيني وبين جلالته. ليس هناك تدخل، يمكن أن يكون إخبار، ويبقى صاحب الجلالة هو صاحب القرار في قضايا مثل هذه. على كل حال ما نشر لم أعرف ما هي الأسباب التي الكامنة وراءه وما الهدف منه، فلو كان الهدف هو الاطمنئان على صحتي لكان رئيس الحكومة السيد عبد الإله ابن كيران من بعدما أخبر صاحب الجلالة كما قيل، على الأقل أن يجري مكالمة هاتفية معي للاطمئنان على حالتي، فحتى مجرد مكالمة في الهاتف لم أتلقاها من السيد عبد الإله ابن كيران الذي يشاع أن تدخل وسيطا لدى جلالة الملك للتكفل بمصاريف علاجي، لهذا يمكنني أن أتساءل ما وراء إشاعة مثيل هذه الأخبار، والتساؤل عن طريقة تسريب خبر مثل هذا لجريدة، هذا يطرح أكثر من تساؤل.

 

هل تملكون أجوبة لذلك؟

البعض ربما يتمنى أن تكون جبهة القوى قد انتهت واختفى كل أثر لها من الساحة السياسية، ربما يمكن أن يكون الأمر مجرد زلة فقط الكل ممكن ولا يمكن أن اكتشف كل التفاسير الكامنة وراء تسريب خبر مثل هذا

 

ألم تخبر أنت صاحب الجلالة إذن بوضعك الصحية؟

لا لم أخبره، ولكن فيما بعد اطمأن على صحتي وجلالته يتتبع الآن تطور وضعي الصحي، ولكن صحتي لا تدعو كل هذا القلق.

 

عدتم لمزاولة مهمة الكاتب الوطني للجبهة بعد الوعكة الصحية، نريد معرفة ما يمكن أن تبدو عليه جبهة القوى بعد المؤتمر خاصة وأن العديد من الأخبار تدوالت على نطاق واسع خبر اعتزالكم العمل السياسي وعدم العودة لرئاسة الحزب؟

الجبهة بعد المؤتمر استخلصت الدروس، المتعلقة بما هو داخلي حزبي صرف وما هو غير حزبي المرتبط بالوضع العام المحيط بها، طبعا كنت قد أعلنت على قرار اعتزالي العمل السياسي المنظم، ولكن إلحاح الإخوان داخل الحزب وخارجه جعلني أقبل الاستمرار في ظروف أخرى، تميزت بانتداب عدد من المسؤوليات والاختصاصات لثلاثة من نواب الأمين العام. الجبهة تشتغل وفي مستقبل الأيام سنعيد تنظيم الشبيبة عبر تنظيم مؤتمرها الوطني، في القادم من الأيام يمكن أن نعلن على موعد المؤتمر بعد حجز مكان تنظيمه. القطاع النسائي الموازي للحزب ستعاد هيكلته إضافة لنقابة الفلاحة وجمعية الصناع التقليديين وقطاع الصحة وقطاع المقاولات الصغرى والمتوسطة، وإعادة هيكلة اعلام الحزب وتجاوز الصعاب التي تعترضنا في هذه الناحية فعدم نجاح الجبهة في الانتخابات الأخيرة راجع بالأساس إلى عدم توفرها على إعلام قوي، كل هذه الاوراش سيتم الاشتغال لتهيء الآليات والأدوات التي لها تأثير في الشارع المغربي.

 

كل هذه الأوراش التي تنوون فتحها في القادم من الأيام هل هي استعداد مبكر للانتخابات الجماعية؟

طبعا هذه الأدوات هي في نفس الوقت هي أدوات ستمكن الجبهة من الاشتغال ومن العمل اليومي مع المواطنين والمواطنات حسب المشاكل التي يعيشونها، وهي كذلك جزء من القضايا التنظيمية المطروحة على الجبهة، وهنا لا بد أن أذكر أيضا بنقطة أغفلتها هي إعادة هيكلة فروع الحزب وهياكل في الأقاليم والجهات. في نفس الوقت، أقول، إن كل هذا تهيء للاستحقاقات المقبلة.

 

بالعودة لموضوع الانتخابات هل تتوقعون أن تجرى في أواسط السنة المقبلة كما تم الإعلان عن ذلك من طرف الحكومة؟

اولا نحن نشتغل لتكون الاستحقاقات المقبلة، فيما يخصنا كحزب، لتصحيح وضع الجبهة ولكي تعطي الاستحقاقات القادمة الموقع الحقيقي لجبهة القوى الديمقراطية نحن متأكدون أننا سنصل لهذه النتيجة، فيما يخص التاريخ، الذي يظهر نظرا لضخامة ما يستلزم ذلك من قوانين وتهيئ ويبدو لي أننا لم نشرع فيه بعد، فكل المؤشرات تدل على أن الانتخابات لن تجرى في 2013 واعتبر أنه في حال عدم إلحاح صاحب الجلالة على إجرائها في السنة القادمة واعطى دفعة فالانتخابات لن تكون في السنة المقبلة أو حتى في السنة التي تليها ولو أن هذا يطرح تساؤل مطروح هل تسمح وتيرة العمل الحالية بالاستعداد لتنظيم انتخابات في العام القادم، فالحكومة فرغت لتوها من دورة برلمانية اقيمت في شهر رمضان وهذا يزيد من بطء الاستعداد للانتخابات، هذه من الأسباب الموضوعية التي يمكنها أن تعرقل التهيء للانتخابات. رئيس الحكومة نفسه كان أعلن أن من الصعب تنظيم استحقاقات في الشهور القادمة.

 

ترسانة قانونية ضخمة، بما فيها قانون الجهات ومجلس مستشارين يعيش بين دستورين وتقطيع جهوي، لا يعرف ما إذا كان سيتعمد على التقطيع الذي اعتمدته اللجنة الاستشارية للجهوية، الا تعتقدون أن الحكومة قد حملت بما لا طاقة لها به؟

حملت أو لم تحمل هذا واجبها. هذا عمل يجب أن تقوم به، نحن نظن أن قانون الجهات لن يلزمه تهيء قانون لوحده، التقطيع الجهوي النقاش حوله لا زال لم يحسم النقاش مع الجهات ومع المواطنين والفاعلين سيدخل الحكومة في دوامة الاختصاصات الموجودة في مشروع تقرير الجهات، ويمكن أن تضاف إليه الكثير من التعديلات عند المشاورات مع الأحزاب السياسية، في رأيي كل هذا يتطلب وقتا كثيرا.

على كل الدستور يسمح بأن تبقى هذه المؤسسات مستمرة في عملها إلى غاية الانتخابات التشريعية المقبلة. ولو أن هناك مشكل بالنسبة للجماعات المحلية التي ستنتهي مدة ولايتها في 2015 وعلى ما أظن فيمكن أن يطبق عليها ما طبق على مجلس المستشارين، لتبقى هي الاخرى في وضعية بين قوسين.

 

بالعودة للحديث عن الحكومة، ما هو تقييكم لستة أشهر الأولى من عمر الحكومة؟

يظهر ان الاخوان في الحكومة تواجههم الكثير من المشاكل. ويظهر لي أن كل التصرفات التي تقوم بها الحكومة  واللغة التي تتحدث بها، أو بالأحرى حزب العدالة والتنمية فيها هي لغة وتصرفات من يتواجد في المعارضة، وهذا ما رأيناه مترجما في الإعلان عن لوائح رخص النقل ونية الكشف عن رخص المقالع وإخراج عدد من الملفات. ولا أدري لماذا لم تكشف الحكومة الحالية عن الأراضي التي تم اقتناؤها في مركز مدينة كالدار البيضاء في سنوات الستينات ب50 او 60 درهما للمتر المربع بل وحتى ب 10 و20 درهما للمتر المربع، لم يستثمر ولو درهما واحدا ثم ترك تلك الأراضي لتصبح المتر المربع منها الآن يساوي ال 30 الف درهم للمتر المربع. أعتقد أن الحكومة إن فتحت كل هذه الملفات فلن تنتهي لهذا لا بد من النظر للمستقبل وعوض الكشف عن لوائح رخص النقل كان الجدير الكشف عن إصلاح النقل وكيفية توزيع الرخص. إذن القضايا الاقتصادية خرجت لتوها للساحة بعدما كانوا يعتبرون أن الأزمة لن تمس المغرب. والأمر الذي يعوص كل  العمل الحكومي هو الائتلاف الحكومي نفسه، شاهدت مؤخرا تدخل رئيس الحكومة، من بين الأجوبة التي رددها هو أن أنه قال "أن المعارضة انذاك والعدالة والتنمية منها كانت تقول إن الازمة قادمة على حد قوله وكانت الحكومة حينها تقول را العام زين" السؤال من كان يقود الحكومة ساعتها أليس حليفهم الحالي في الحكومة أي حزب الاستقلال السؤال الآن إلى أي حد يمكن أن يطول صبر حزب الاستقلال على العدالة والتنمية طالما أن كل شيء لا يليق بحزب العدالة والتنمية ينسب لحزب الاستقلال. إن التحالف الحالي تحالف ملغوم، هذا هو الواقع ومهدد بين الفينة والأخرى بالانفجار والسؤال الآن هل يمكن للحكومة الحالية أن تستمر خمسة سنوات بهذا الشكل. وأنا اتساءل كيف يمكن لحزب العدالة والتنمية اليوم أن يقبل أن يكون الحزب الذي توجه إليه الانتقادات بعدما كان هو المنتقد. حتى عندما تنسب معطيات وأرقام لصلاح الدين مزوار ألم يكن صلاح الدين مزوار وزيرا في حكومة يقودها الاستقلال؟

لهذا أقول إن الأزمة عميقة وأنا أؤكد أن جزء منها راجع للحكومة الماضية، وجزء مرده كون ما جاء في البرنامج الانتخابي للعدالة والتنمية لا مكان له اليوم على أرض الواقع، وجزء منه لا يمكن بثاثا تصديقه فكيف يمكن انجاز معدل نمو يساوي 7٪ كما وعدت بذلك العدالة والتنمية. ولك ان تقارن بين 7٪ وبين2،5٪ الرائجة اليوم. فلا يمكن بأية حال من الأحوال البحث عن الحل إما لدى المحيط الملكي أو لدى مسير آخر غير المسؤول الحكومي، في المغرب لا يوجد غير رئيس حكومة واحد وليس 30 مليون مغربي.

 

الانفجار الداخلي داخل الحكومة، حتى وإن كان ممكنا الا تعتقدون أن الانفجار الخارجي في الشارع في وجه الحكومة هو الأسوء؟

نعم نحن نريد أن نخرج بسلام من الأزمة ولكن الوضع مرشح للانفجار ومن المنتظر أن تعرف وتيرة الاحتجاجات تنامي في الأسابيع فحتى وإن كانت الحكومة قد خرجت من الزيادة في أسعار المحروقات بسلام بعدما تجاوزت عن الزيادة في أسعار النقل العمومي واسعار نقل البضائع، فالمتوقع أن تتزايد الاحتجاجات من عدد من الفئات واعتقد أن المغاربة الذين ألفوا في الاحتجاج في الشارع، قد تعود فئآت منهم للاحتجاج بقوة هذه المرة ضد الحكومة.

حاوره الجيلالي بنحليمة.








 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

                                             المرجو الالتزام باخلاقيات الحوار، أي تعبيرات قدحية ستسحب

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



النص الكامل لاستجواب جريدة المساء مع عبد الحميد أمين

معاناة سكان دوار أولاد بوكراع بسيدي المختار مع انعدام الماء الشروب متواصلة للعام الثالث

أحمد الريسوني: هناك تحولات عميقة ونوعية حصلت في المغرب

د. مصطفى قلوش القرار المتعلق بدائرة "طنجة – أصيلة" فيه خرق

حوار محمد الصبار مع الاتحاد

اليازغي يتهم جهات رسمية بتهريب مطيع و النعماني

محمد اليازغي،تفعيل الدستور من مسؤولية رئاسة الحكومة  وليست قضية الملك

معارضون لمزوار يتحالفون مع صقور العدالة و التنمية لعودة المنصوري

معارضون لمزوار يتحالفون مع صقور العدالة و التنمية لعودة المنصوري

إفطار أمام بيت بن كيران

حوار مع التهامي الخياري





 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  اخبار

 
 

»  سياسة

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  ثقافة و فنون

 
 

»  زووم سبور

 
 

»  جهات و اقاليم

 
 

»  من هنا و هناك

 
 

»   في الذاكرة

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  حوارات

 
 

»  أسماء في الاخبار

 
 

»  كلمة لابد منها

 
 

»  بورتريه

 
 

»  أجندة

 
 

»  كواليس زووم بريس

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  مغارب

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  المغرب إفريقيا

 
 
أدسنس
 
سياسة

بنشماش يظفر برئاسة مجلس المستشارين

 
استطلاع رأي
كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية

هزيلة
متوسطة
لابأس بها
جيدة


 
اخبار

احتجاجات بأزمور بعد اطلاق سراح مغتصب طفل

 
ترتيبنا بأليكسا
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
مجتمع

290 طبيبا نفسانيا بين العام والخاص بالمغرب لملايين المرضى العقليين و النفسيين

 
اقتصاد

تقرير للمجلس الاقتصادي و الاجتماعي يكشف مكامن الخلل في النموذج الاقتصادي

 
البحث بالموقع
 
أجندة
الفنان محمد رزين يفتتح مقهى ثقافي تمارة

 
في الذاكرة

رجال من حرب اكتوبر

 
حوارات

العنصر يحمل العثماني مسؤولة التأخير في تحويل الاختصاصات المركزية إلى الجهات وتفعيل برامج التنمية الجهوية

 
زووم سبور

دوري أبطال إفريقيا : فريق الوداد البيضاوي في مواجهة نادي وفاق اصطيف الجزائري

 
مغاربة العالم

ثلاث سنوات سجنا لمغربي مرحل من اسبانيا

 
الصحراء اليوم

صحراويون من المخيمات يعتصمون بنقطة مينورسو بالميجك

 

   للنشر في الموقع 

zoompresse@gmail.com 

اتصل بنا 

zoompresse@gmail.com

   تـنــويه   

الموقع لا يتحمل مسؤولية تعليقات الزوار

فريق العمل 

مدير الموقع و رئيس التحرير: محمد الحمراوي

   المحررون: حميد السماحي، سعاد العيساوي، محمد المدني

ملف الصحافة : 017/3  ص ح  - طبقا لمفتضيات قانون الصحافة و النشر 10 اغسطس 2017

 


  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية