كواليس زووم بريس
الوزير المستحوذ على الصلاحيات يؤزم التحالف الحكومي الهش للعثماني

 
صوت وصورة

الدارالبيضاء تغرق مع اولى التساقطات


سذاجة الاحتلال


أهداف مباراة روسيا السعودية 5 اهداف كاملة


حملة المقاطعة في برنامج قضايا و آراء


زواج مسيحي بالرباط

 
أدسنس
 
ثقافة و فنون

وفاة الروائي السوري حنا مينة عن 94 عاما

 
أسماء في الاخبار

فريق البام وسط فضيحة "غراميات نائبة محترمة"

 
كلمة لابد منها

متاجرون بالقضية يدخلون على خط احكام الحسيمة

 
كاريكاتير و صورة

زووم بريس
 
كتاب الرأي

عبداللطيف وهبي:معا ش البرلمانيين بين الإخلال الدستوري والحقوق المكتسبة

 
تحقيقات

أساتذة جامعيون يتاجرون في الكتب على حساب الطلبة و يمارسون الابتزاز و السمسرة

 
جهات و اقاليم

بعد حريق طاطا قافلة تحسيسية لمكافحة الحرائق تجوب واحات إقليم الرشيدية

 
من هنا و هناك

مواخير تحت يافطة صالون للتدليك

 
مغارب

الجزائر تعلن تسجيل 70 حالة يشتبه أنها كوليرا قرب العاصمة

 
المغرب إفريقيا

المغرب يحتضن الدورة الـ 12 للألعاب الإفريقية 2019 بعد انسحاب غينيا الاستوائية

 
بورتريه

معرض الكتاب يلقي الضوء على تجربة السيد ياسين

 
 

ما الفرق بين المجاهد محمد بوستة و الأخ عبد الإله بنكيران؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 أكتوبر 2013 الساعة 43 : 15


 

 

أحمد العمراني

 

 

عرف المغرب طيلة سنتين عراكا سياسيا و صراعات صغيرة هامشية عطلت المحرك الاقتصادي و كادت تؤدي بالبلاد إلى السكتة القلبية لولا المبادرة الملكية و التضامن الذي أبدته دول الخليج التي مدت المغرب ب 5  ملايير دولار و أنقذت اقتصاد المغرب من الانهيار و بالتالي تجنب الاحتقان الاجتماعي الذي لو كان قد اشتد لوصل الوضع إلى مرحلة الخطورة و الأزمة الخانقة.   

 

                                                 

الآن و بعد شهور من الفراغ الحكومي و الاستبداد بالقرار من طرف حزب العدالة و التنمية في شخص رئيس الحكومة و تجلى ذلك في الزيادات التي حصلت خاصة في أسعار البنزين ، يعرف المغرب خروج حكومة جديدة إلى الوجود مع احتفاظها بأكثر من نصف وزرائها ،و هي حكومة خرجت وزاغت عن دستور يوليوز 2011 حيث ربع وزرائها تكنوقراط ولا ينتمون لأي حزب سياسي ، أي أنهم بعيدون عن مراقبة أحزاب الأغلبية و لن يتم مساءلة الأحزاب عنهم  عند الانتخابات البرلمانية المقبلة ، و إذا عدنا للماضي نجد كيف لرجل دولة عنيد اسمه المجاهد محمد بوستة كان حينذاك أمين عام حزب الاستقلال لم يقبل سنة 1993 بأي وزير سيادة بما فيه الصدر الأعظم الوزير الداهية ادريس البصري، و فضل الحفاظ على قوة حزب الاستقلال و سموه و العفاف و التخلي عن الكراسي التي تؤدي بأصحابها إلى حرق كل أوراقهم السياسية إذا لم يتشبتوا بالعروة الوثقى ألا وهي الإخلاص للوطن و خدمة المصلحة العليا للبلاد و العباد دون تقديم تنازلات مذلة .

 

                                                                                            

الغريب بعد 20 سنة نجد السيد عبد الإله بنكيران يرمي بكل أوراقه و يقبل بكل شيء إلا بالتخلي عن كرسي رئاسة الحكومة ، و أكثر من ذلك ساند وزير تمرد على حزبه و تشبت به نكاية بحميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال الذي لم يقبل أن يكون لاعبا احتياطيا في الحكومة يقودها حزب مازال يتعلم أبجديات تسيير دواليب الدولة و يرفض قبول مشاكسة المعارضة و شراستها .                                           

 

 

و إذا عدنا لمطالب حزب الاستقلال التي كان يرددها الأمين العام لهذا الحزب حميد شباط وهي إعادة هندسة الحكومة و إدخال كفاءات جديدة لإنقاذ اقتصاد المغرب ، ثم إضافة وزير أو وزيرين حسب حجم حزب الاستقلال ووزنه وثقله ، و إدخال العنصر النسوي في التركيبة الحكومية مع اعتبار التمثيلية الجهوية للمغرب ، و العمل على تحيين البرنامج الحكومي غير الواقعي من خلال مشاريع و برامج عملية كفيلة برفع نسبة النمو و عبور منطقة خطر الأزمة العالمية .                                                            

 

 

و الغريب في آخر خرجة إعلامية لرئيس الحكومة انتقد فيها حميد شباط و حمله كل ما يقع في المغرب ،   و هنا أستحضر مقولة شهيرة لمحمد بوستة رجل الدولة و الخبير بشؤون المغرب و المغاربة حين تم التزوير لصالح الاتحاد الاشتراكي  و لأحزاب أخرى خلال الانتخابات البرلمانية 1997 و تم تأديب حزب الاستقلال و تقزيمه و الدفع به من المرتبة الأولى إلى الأدنى الذي لم يقبل بادريس البصري كوزير للداخلية غير محزب ، حيث قال مادمت في المغرب فلا تستغرب، و كانت رسالته موجهة لمهندسي التزوير .        

 

 

لكن جميع المغاربة مرتاحين و مطمئنين لسبب واحد أن هناك ملك البلاد محمد السادس يقطع المغرب طولا و عرضا شمالا و جنوبا ، شرقا و غربا، لأجل الدفع بتنمية البلاد و الارتقاء بحياة المغاربة، و تحسين ظروف عيشهم بعيدا عن الملاسنات النازلة التي يتم تبادلها بين سياسيين لم يصلوا بعد إلى مستوى رجال دولة يحترمون الشعب و يفضلون مصلحة العليا للوطن على المصلحة الحزبية الضيقة.                      








 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

                                             المرجو الالتزام باخلاقيات الحوار، أي تعبيرات قدحية ستسحب

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



النص الكامل لاستجواب جريدة المساء مع عبد الحميد أمين

أحمد... من ماركسي إلى إسلامي

انطلاق الدورة الأولى للمهرجان الوطني للعيطة الجبلية بتاونات

مهرجان الطرب الغرناطي يحتفي بثلة الفنانين المساهمين في تكريس وصيانة هذا التراث الاصيل

المسابقة الأولى في التصميم و التصوير الفوتوغرافي بطنجة

فتح باب الإشتراك بالمهرجان الدولى للفيلم القصير بتيزنيت

جبل البان بإيمضير «تنغير» : أجواء الاعتصام في يوم رمضاني حار...

دراسة تحذر من تدهور الوضع المالي لأنظمة التقاعد بالمغرب

أحمد الريسوني: هناك تحولات عميقة ونوعية حصلت في المغرب

المفكر والكاتب الجزائري واسيني الأعرج : الإسلاميون لم يقوموا بالثورة بل ركبوا عليها

فعاليات سياسية و فكرية تكرم ذاكرة المقاوم والزعيم لحسن اليوسي

لحسن اليوسي ناضل من أجل ترسيخ التنوع الثقافي واللغوي

«الاختفاء القسري، مساهمة من أجل الذاكرة والتاريخ»

العمال الزراعيون يحتجون يوم 16 ماي أمام وزارة التشغيل

استقرار المغرب يعزز بقوة تنميته الاقتصادية (رئيس المنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي)

ما الفرق بين المجاهد محمد بوستة و الأخ عبد الإله بنكيران؟

النخب المغاربية وأسئلة الإصلاح موضوع ندوة علمية وفكرية بكلية الحقوق بسطات‎

النص الكامل لحوار عبد الله العروي مع "الأحداث المغربية"

عبد الغني برادة : دول الغرب ترفع شعارا مغشوشا

نقاد و إعلاميون يناقشون جدلية العلاقة بين السينما والتلفزيون في ندوة بالرباط





 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  اخبار

 
 

»  سياسة

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  ثقافة و فنون

 
 

»  زووم سبور

 
 

»  جهات و اقاليم

 
 

»  من هنا و هناك

 
 

»   في الذاكرة

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  حوارات

 
 

»  أسماء في الاخبار

 
 

»  كلمة لابد منها

 
 

»  بورتريه

 
 

»  أجندة

 
 

»  كواليس زووم بريس

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  مغارب

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  المغرب إفريقيا

 
 
أدسنس
 
سياسة

العنصر يتحول لصنم حزبي و يترشح من جديد لخلافة نفسه على رأس الحركة الشعبية

 
استطلاع رأي
كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية

هزيلة
متوسطة
لابأس بها
جيدة


 
اخبار

اعتقال المدعو لعرج الذي هدد بقطع رؤوس البوليس بمكناس

 
ترتيبنا بأليكسا
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
مجتمع

مسيرة بقرية سلا تنديدا بتفشي جرائم القتل و السرقة

 
اقتصاد

تقرير للمجلس الاقتصادي و الاجتماعي يكشف مكامن الخلل في النموذج الاقتصادي

 
البحث بالموقع
 
أجندة
الفنان محمد رزين يفتتح مقهى ثقافي تمارة

 
في الذاكرة

رحيل الحارس الدولي السابق حميد الهزاز عن عمر 72 عاما

 
حوارات

العنصر يحمل العثماني مسؤولة التأخير في تحويل الاختصاصات المركزية إلى الجهات وتفعيل برامج التنمية الجهوية

 
زووم سبور

دوري أبطال إفريقيا : فريق الوداد البيضاوي في مواجهة نادي وفاق اصطيف الجزائري

 
مغاربة العالم

ثلاث سنوات سجنا لمغربي مرحل من اسبانيا

 
الصحراء اليوم

الأمطار والعواصف الرملية تتسبب في قطع الطريق بين العيون والسمارة

 

   للنشر في الموقع 

zoompresse@gmail.com 

اتصل بنا 

zoompresse@gmail.com

   تـنــويه   

الموقع لا يتحمل مسؤولية تعليقات الزوار

فريق العمل 

مدير الموقع و رئيس التحرير: محمد الحمراوي

   المحررون: حميد السماحي، سعاد العيساوي، محمد المدني

ملف الصحافة : 017/3  ص ح  - طبقا لمفتضيات قانون الصحافة و النشر 10 اغسطس 2017

 


  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية