مرحبا بكم في موقع زووم بريس موقع اخباري يتجدد على مدار اليوم         وفاة مغربي متأثرا بجروحه في المعبر الحدودي لمدينة مليلية نتيجة التدافع             الملك محمد السادس يُعين ثلاثة وزراء وكاتب دولة ووزيرا منتدبا             منيب تتجه لولاية ثانية على رأس “الاشتراكي الموحد”             مسؤولون يتحركون لتجاوز مشكلة المياه العادمة لسجن العرجات             دونالد ترامب يُرسل جوابا إلى الملك محمد السادس حول قضية القدس             سوق الصرف..ارتفاع سعر الدرهم بنسبة 0,13 في المائة مقابل الأورو             عائلة أيت الجيد ترفع شعار "ممفكينش مع القتلة"             إصابة 22 شخصا في انقلاب حافلة للنقل المزودج قرب الصويرة             جرحى في انهيار منزل من طابقين بفاس             بناء سجنين بالقرب من ابي رقراق دون اشتراط محطة للمعالجة يسائل وكالة الحوض المائي             صندوق النقد الدولي لا يريد اجراءات تقشف في تونس             بتعليمات ملكية المغرب يرسل مساعدات لمواجهة إعصار “إيفا” بمدغشقر             لجنة التضامن مع حيسان و الصحافيين المتابعين تطالب باسقاط المتابعة في حقهم             وفاة المحامي و الحقوقي محمد طارق السباعي             وقفة احتجاجية تزامنا مع مثول بدوفيل فرنسي امام قاضي التحقيق بفاس             فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب يطالب بتصفية نظام تقاعد البرلمانيين             الشان: المنتخب المغربي يفوز بثلاثية في الشباك الغينية             DST تتعقب و تحدد مكان بارون المخدرات الفار من مستشفى الاختصاصات بالرباط             تأجيل النظر في قضية اختطاف رضيع من مستشفى ابن طفيل للشهر القادم             حادثة خطيرة تتسبب في عرقلة السير على الطريق المداري بين الرباط و سلا الجديدة             العثماني يواجه في صمت معضلة "عدم كفاءة البروفيلات المقترحة" للأحزاب             فرار هوليودي لبارون مخدرات من مستشفى ابن سينا بالرباط             الدرهم يحافظ على استقراره في أول أيام تحرير سوق الصرف             مقتل مرداس.. الإعدام لمشتري والمؤبد لأرملة الضحية             إقليم تاونات.. قرار بإفراغ وهدم مساكن دوار قريب من وادي سبو مهددة بالفيضانات             توقعات بحلول اسبانيا مكان الولايات المتحدة كثاني وجهة سياحية             تخرج دفعة من الطلبة الاتراك أمضوا أشهر من الدراسة بدار الحديث الحسنية             وفاة سيدتين بمعبر سبتة بسبب التدافع             المنتخب المغربي يفتتح "الشان" بفوز باربعة اهداف في مرمى موريتانيا             عطب في فرامل قطار يتسبب في اصطدام عنيف بمحطة الدارالبيضاء الميناء             مدينة جرادة من يستفيد من الفحم؟            اليوم الثاني من الزيارة الملكية الهامة لساحل العاج            تفاصيل حادث التدافع بالصويرة            إطلاق القمر الصناعي المغربي محمد السادس            وقفة احتجاجية امام تلفزيون العرايشي            زووم بريس            كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية           
كواليس زووم بريس
عرقلة مشروع ملكي تبخر آمال المدير الؤقت لSNTL بالظفر بالمنصب

 
صوت وصورة

مدينة جرادة من يستفيد من الفحم؟


اليوم الثاني من الزيارة الملكية الهامة لساحل العاج


تفاصيل حادث التدافع بالصويرة


إطلاق القمر الصناعي المغربي محمد السادس


وقفة احتجاجية امام تلفزيون العرايشي

 
أدسنس
 
ثقافة و فنون

تنظيم الملتقى الجهوي للمقاهي الثقافية بالقنيطرة

 
أسماء في الاخبار

متابعة المدون عبد الواحد بورحيم في حالة اعتقال

 
كلمة لابد منها

"هيومن رايتس ووتش" تأخد المشعل من مجلس اليزمي و تقحم الملك في "ملف الريف"

 
كاريكاتير و صورة

زووم بريس
 
كتاب الرأي

الزهاري يلقن ياسمنة بادو درسا عبر رسالة مفتوحة

 
تحقيقات

أساتذة جامعيون يتاجرون في الكتب على حساب الطلبة و يمارسون الابتزاز و السمسرة

 
جهات و اقاليم

مسؤولون يتحركون لتجاوز مشكلة المياه العادمة لسجن العرجات

 
من هنا و هناك

مواخير تحت يافطة صالون للتدليك

 
مغارب

وفاة متظاهر في تونس على هامش مواجهات خلال تظاهرات اجتماعية

 
المغرب إفريقيا

بتعليمات ملكية المغرب يرسل مساعدات لمواجهة إعصار “إيفا” بمدغشقر

 
بورتريه

العثماني طبيب نفساني يفاوض الشعبويين و محترفي السياسة

 
 

المغرب يجدد مطلب إحصاء سكان المخيمات و ضمان الحماية لهم
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 أبريل 2013 الساعة 27 : 15


 

 

 

 

 

قال وزير الخارجية و التعاون سعد الدين العثماني في الجلسة البرلمانية الاثنين لتسليط الضوء على  المستجدات في قضية الصحراء المغربية، أنه إذا كان هناك من مطلب حقوقي آني ومستعجل فهو إحصاء المحتجزين في مخيمات تندوف، وضمان الحماية الدولية اللازمة لهم من قبل المفوضية السامية للاجئين، وتمكينهم،  خاصة الأطفال والنساء والمسنين، من العودة إلى أهلهم ووطنهم المغرب كما تقر بذلك المواثيق الدولية واتفاقيات جنيف للاجئين  . 

 

 

و اعتبر العثماني أن التهديدات الأمنية في المنطقة متزايدة، ومخاطرها على دولها وشعوبها تقتضي اتخاذ كل الاحتياطات اللازمة لمواجهتها والوقاية منها. وهذا الاقتراح يفتح الباب على مصراعيه للفوضى الأمنية. إن الذين يدفعون نحو تأزيم الموقف واستمرار الجمود وإطالة أمد الصراع، يريدون أن يلتحق شمال إفريقيا بنادي الدول الفاشلة ومنطقة الفوضى الخلاقة الممتدة من القرن الإفريقي إلى مشارف المحيط الأطلسي. حيث السيادة للجماعات المسلحة وعصابات الجريمة المنظمة، وحيث الغياب التام للقانون والدولة  . 

    

 

  و قال وزير الخارجية و التعاون  أنه مند تقديم المملكة المغربية فيوزير الخارجية  2007 للمبادرة الخاصة بالحكم الذاتي في الأقاليم الجنوبية، لاحظنا أن جبهة الانفصاليين تعمد بشكل ممنهج إلى توظيف حقوق الإنسان "كحق يراد به باطل" واتخاذ هذه القضية ذريعة لعدم الانخراط بشكل جدي في البحث عن حل سياسي لهذا النزاع الإقليمي المفتعل، بهدف إطالة  حالة الجمود والالتفاف على  الحل الواقعي والتوافقي الذي اقترحه المغرب والذي تلقاه المجتمع الدولي بالقبول والاستحسان .

 

و ذكر العثماني بإن الدبلوماسية المغربية التي لاحظت تآكل مسار المفاوضات،  لم تغب عنها هذه المحاولات المكشوفة لتغيير مهمة المينورسو، وهو ما قادها إلى تعبئة جهود استثنائية  ودق ناقوس الخطر في السنة  الماضية. مضيفا أنه لما عاد المبعوث الشخصي للأمين العام إلى المنطقة لاستئناف مهمته في إطار "الدبلوماسية المكوكية" التي اقترحها  كأداة من أجل التحضير للمفاوضات الرسمية؛ بعد توقف دام 05 أشهر، جاء ذلك بعد الاتصال الهاتفي للسيد بان كي مون مع جلالة الملك يوم 25 غشت 2012، حيث قدم ضمانات حول طبيعة مهمة مبعوثه الشخصي ومعايير التفاوض وأسس عمل الأمم المتحدة التي لن تعرف أي تغيير.

 

 

فالهدف من زيارة روس الأخيرة إذا، وبحسب السيد روس نفسه كان هو"إجراء نقاش عميق مع الأطراف حول سبل إعادة إطلاق مسلسل المفاوضات حسب زمن وشكل محددين"، كما ركز السيد روس على التوافق كعنصر أساسي، وهو ما سبق للمغرب أن قام به في مبادرته  الخاصة بالحكم الذاتي باعتباره حلا مفتوحا وذا مصداقية كفيلا بوضع حد لهذا النزاع الذي يتسبب في عقود من التفرقة.

 

 

وبما أن هذه الزيارة تزامنت مع بدء معالجة مجلس الأمن لقضية الصحراء المغربية؛ فقد   كانت مناسبة عبر المغرب  للمبعوث الشخصي  خلالها على العديد من النقاط ومنها:

 

         الانخراط والتعاون التام مع جهود الأمم المتحدة من أجل البحث عن حل عادل وواقعي. وفي هذا الإطار، يتعين على الأطراف الأخرى أيضا أن تبدي روح توافق وانفتاح مماثلين.

 

         التشبث الدائم بتعميق علاقات الأخوة وحسن الجوار مع الشقيقة الجزائر، وكذا التزام المملكة ببناء اتحاد مغاربي، قادر على الاستجابة للتحديات والتهديدات المتعددة التي تواجهها المنطقة.

 

         التأكيد على ضرورة تسجيل وإحصاء ساكنة مخيمات تندوف بالأراضي الجزائرية، باعتبارهما شرطين أساسيين لأداء المفوضية السامية للاجئين مهامها في تقديم المساعدة الإنسانية الضرورية لهم، وفقا لما تنص عليه اتفاقية 1951.

 

         استمرار المغرب في جهود تنمية الأقاليم الجنوبية، والتي تتعزز بالأعمال التي يقوم بها المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي حول نموذج التنمية الاقتصادية بالصحراء، وهي الأعمال التي ستشكل قطب الرحى لتطبيق فعال لمسلسل انطلق فعلا يتعلق بالجهوية المتقدمة.

 

         مواصلة المغرب التعاون مع المينورسو للقيام بمهمتها وواجباتها وتسهيل الجانب اللوجيستيكي المتعلق بتنفيذ تدابير بناء الثقة، خاصة منها عمليات تبادل الزيارات العائلية، ولكنه حريص أشد الحرص على عدم تحريف أو تسييس  مهمتها  المنحصرة في مراقبة وقف إطلاق النار.

 

لذلك فإن أي مقترح حول إحداث آلية تابعة للمينورسو لمراقبة حقوق الإنسان، يحدث  قطيعة مع الجهود المبذولة من أجل انطلاقة جديدة وواعدة للعملية السياسية، على أساس خلاصات الجولة الأخيرة للمبعوث الشخصي للمنطقة، ويلحق ببلادنا ضررا بالغا، لكونها الطرف الأكثر التزاما بالعملية السياسية.

 

 

و فيما يخص تقرير الأمين العام للأمم المتحدة حول الصحراء المغربية بتاريخ 08 أبريل الجاري، قال العثماني أنه تضمن إشارات ايجابية جدا لصالح المغرب، إلا أنه مع ذلك بقي غير متوازن، وعرض لعدة مغالطات، فقد أشاد بمجهودات بلادنا في سبيل تعزيز منظومة حقوق الإنسان، وخاصة بالدور الذي يقوم به المجلس الوطني لحقوق الإنسان في أقاليمنا الجنوبية، ونوه  بانفتاح المغرب على الآليات الأممية في مجال حقوق الإنسان؛ كما رحب بمحتوى الورقة التأطيرية التي تشكل الأساس والنموذج للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في أقاليمنا الجنوبية؛ وتحدث صراحة ولأول مرة، عن أهمية تطبيع العلاقات بين المغرب والجزائر وفتح الحدود. كما أشار التقرير إلى ضرورة معالجة هذا النزاع في إطار استراتيجية أوسع لمنطقة الساحل لأنه نزاع يهم بالدرجة الأولى شمال إفريقيا؛ وإلى الرسائل التي بعثت بها إليه بوصفي وزير الشؤون الخارجية للمملكة المغربية، أطلعته من خلالها  على مواقف المغرب بشأن ثلاثة مواضيع رئيسية متعلقة أولا بالمسلسل السياسي والقضايا المرتبطة به وباحترام اتفاق وقف إطلاق النار؛ وثانيا بالمطالبة باتخاذ الإجراءات اللازمة لإحصاء ساكنة تندوف في الجزائر، وثالثا بالورقة التأطيرية للتنمية في الأقاليم الجنوبية التي أعدها المجلس الاقتصادي والاجتماعي.

 

 

إلا أن التقرير خصص حيزا ضئيلا للمسلسل السياسي، وأفرد في المقابل ثلاث صفحات لموضوع حقوق الإنسان داعيا في إحدى الفقرات إلى إنشاء آلية لمراقبة حقوق الإنسان، مستقلة و نزيهة وشاملة ودائمة، في حين نصت فقرات أخرى على أن الأمر يتعلق  بعنصر حاسم لحل النزاع.

 

وتضمن  التقرير أيضا  تحيزا واضحا لبعض الأطروحات المغرضة التي تروج لها الأطراف الأخرى التي تتحدث عن إمكانية  تعاون جبهة الانفصاليين مع أجهزة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، بينما يبقى هذا الأمر في الواقع، محصورا فقط على الدول ذات السيادة الأطراف في الاتفاقيات الدولية.

و عقب صدور تقرير الأمين العام، تفاجأت المملكة المغربية بعدما علمت  عن طريق  القنوات الدبلوماسية، باقتراح للتنصيص في قرار مجلس الأمن على توسيع صلاحيات المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان في أقاليمنا الجنوبية.

 








 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

                                             المرجو الالتزام باخلاقيات الحوار، أي تعبيرات قدحية ستسحب

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



دراسة ترسم صورة قاتمة عن قبور موتانا

النص الكامل لاستجواب جريدة المساء مع عبد الحميد أمين

المغرب يطرح مناقصة لشراء 300 ألف طن من القمح

أولمبيو المغرب يعربون عن خيبتهم بعد الفشل في دورة لندن

الاتحاد الاشتراكي يطالب الحكومة بالإعلان عن فشل إصلاح المنظومة التربوية

دعم مالي جديد للمغرب بقيمة 112 مليون أورو

حذر المستثمرين وراء هبوط سوق الأسهم في المغرب

المغرب: معدل البطالة يتراجع إلى 8.1 في المائة

من أجل المناصفة ومكافحة كل أشكال التمييز

أحمد... من ماركسي إلى إسلامي

المغرب يجدد مطلب إحصاء سكان المخيمات و ضمان الحماية لهم

نادي قضاة المغرب يجدد مطلبه لوزير العدل بإيقاف البث في الملفات التأديبية بالقضاة





 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  اخبار

 
 

»  سياسة

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  ثقافة و فنون

 
 

»  زووم سبور

 
 

»  جهات و اقاليم

 
 

»  من هنا و هناك

 
 

»   في الذاكرة

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  حوارات

 
 

»  أسماء في الاخبار

 
 

»  كلمة لابد منها

 
 

»  بورتريه

 
 

»  أجندة

 
 

»  كواليس زووم بريس

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  مغارب

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  المغرب إفريقيا

 
 
أدسنس
 
سياسة

العثماني يواجه في صمت معضلة "عدم كفاءة البروفيلات المقترحة" للأحزاب

 
استطلاع رأي
كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية

هزيلة
متوسطة
لابأس بها
جيدة


 
اخبار

وفاة مغربي متأثرا بجروحه في المعبر الحدودي لمدينة مليلية نتيجة التدافع

 
ترتيبنا بأليكسا
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
مجتمع

تأجيل النظر في قضية اختطاف رضيع من مستشفى ابن طفيل للشهر القادم

 
اقتصاد

سوق الصرف..ارتفاع سعر الدرهم بنسبة 0,13 في المائة مقابل الأورو

 
البحث بالموقع
 
أجندة
شبكة المقاهي الثقافية تنظم ليالي رمضان

 
في الذاكرة

رحيل الحارس الدولي السابق حميد الهزاز عن عمر 72 عاما

 
حوارات

الملك محمد السادس يخص وسائل إعلام ملغاشية بحديث صحفي هام

 
زووم سبور

الشان: المنتخب المغربي يفوز بثلاثية في الشباك الغينية

 
مغاربة العالم

عملية ثالثة لنقل المغاربة العالقين بليبيا تشمل 338 مواطنا

 
الصحراء اليوم

المغرب يحذر من استمرار استفزازات ومناورات "البوليساريو" في المنطقة العازلة بالكركرات

 

   للنشر في الموقع 

zoompresse@gmail.com 

اتصل بنا 

zoompresse@gmail.com

   تـنــويه   

الموقع لا يتحمل مسؤولية تعليقات الزوار

فريق العمل 

مدير الموقع و رئيس التحرير: محمد الحمراوي

   المحررون: حميد السماحي، سعاد العيساوي، محمد المدني

ملف الصحافة : 017/3  ص ح  - طبقا لمفتضيات قانون الصحافة و النشر 10 اغسطس 2017

 


  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية