زووم بريس            بنكيران و شباط في برنامج الخيط الابيض            سيارة عملاقة "ولاه أوباما باباه ما عندو" تتجول بالرباط            هل تنفع المواسات في انقاد افلاس المنظومة التعليمية            تم توقيف سيارة من نوع مقاتلة بالمناطق الحدودية الشرقية بين المغرب والجزائر محملة بكمية من الحديد             وكالة إشهارية تستعمل شبيهة أميناتو حيضر في لوحة إشهارية            القاء القبض على عشاب بتهمة اعداد دردك مسمن مؤخرات النساء             حمار يلج القسم و يريد ان يتسجل في الماستر مستقبلا             إعتصام ثلاثة صحافيين من البيان أمام النقابة الوطنية للصحافة            كبش يجرب حظه في مدرسة سد الخصاص           
كواليس زووم بريس
عميل المخابرات السابق ميلود التونزي يخسر دعواه بباريس ضد جوزيف توال

 
صوت وصورة

فيديو من مخبأي الخلية الإرهابية الموالية لـ "داعش" المفككة بالحوز


الملك عبد الله يشكر الملك محمد السادس لموقفه حول القدس


المديرية العامة للأمن الوطني أحدثت في 16 ماي 1956 .. صور نادرة


نبيل بنعبدالله : الإصلاح ماشي فقط فاللغة والقانون الإطار خاصو يدوز


انهيار منزل من ثلاث طوابق بالفقيه بنصالح

 
أدسنس
 
ثقافة و فنون

نجيب محفوظ... إيقاع حياة منتظم مثل دقّات "بيغ بن"

 
أسماء في الاخبار

اعتقال مدير الوكالة الحضرية بمراكش الشجرة التي تخفي الغابة

 
كلمة لابد منها

حريرة العثماني اصبحت عسيرة على العضم

 
كاريكاتير و صورة

زووم بريس
 
كتاب الرأي

المصطفى المعتصم :نداء إلى وزيري العدل والداخلية

 
تحقيقات

أساتذة جامعيون يتاجرون في الكتب على حساب الطلبة و يمارسون الابتزاز و السمسرة

 
جهات و اقاليم

قلق حقوقي من تدهور الوضع الصحي بإقليم فجيج

 
من هنا و هناك

مواخير تحت يافطة صالون للتدليك

 
مغارب

الجزائر.. استمرار مسلسل الإقالات في صفوف كبار جنرالات الجيش

 
المغرب إفريقيا

اجتماع بأبوجا مع المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا حول مشروع خط أنبوب الغاز بين نيجيريا والمغرب

 
بورتريه

معرض الكتاب يلقي الضوء على تجربة السيد ياسين

 
 

ارتفاع حالات الانتحار في تونس بعد ثورة البوعزيزي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 نونبر 2016 الساعة 24 : 10





ارتفعت نسبة حالات الانتحار في تونس بشكل مضطرد خاصة في الفترة التي أعقبت الثورة التي أطاحت بنظام الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي. وتعكس هذه الظاهرة ارتفاع نسب الإصابة بالاكتئاب نتيجة تدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية في البلاد.

يثير ارتفاع عدد حالات الانتحار قلقا في تونس حيث تفجرت ثورة إثر إقدام بائع متجول على إحراق نفسه، في حين تعكس هذه الظاهرة تنامي مشاعر الضيق من تردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في البلاد.

وإذا كان انتحار محمد البوعزيزي أثار صدمة في المجتمع والعالم، إلا أن الظاهرة بدأت "منذ أكثر من عشر سنوات"، بحسب ما تقول الدكتورة فاطمة الشرفي الأخصائية في الطب النفسي.

وترأس الشرفي لجنة لمكافحة الانتحار أسستها وزارة الصحة في 2015 بعدما دق اختصاصيون "جرس الإنذار" في هذا الشأن. وتتمثل مهام اللجنة في وضع استراتيجية وقائية وسجل وطني يتضمن إحصاءات حول الانتحار، وذلك للمرة الأولى في تاريخ البلاد.

في 2015، انتحر في تونس التي يقطنها نحو 11 مليون نسمة، 365 شخصا أي ما يعادل 3،27 حالة انتحار لكل 100 ألف نسمة، وفق اللجنة.

وحوالى نصف المنتحرين شباب تتراوح أعمارهم بين 30 و39 عاما.

وعلى الرغم من أن حالات الانتحار في تونس بعيدة عن النسب المرتفعة المسجلة في بلدان أخرى، إلا أن فاطمة الشرفي ترى في ارتفاعها "المستمر" أمرا "خطيرا جدا". وبما أن السجل الوطني لمعدلات الانتحار ليس موجودا بعد، من الصعب قياس هذا الارتفاع.

إلا أن الشرفي تقول "عندما نقارن بيانات بعض مصالح الطب الشرعي للسنوات 1990 و2000 وبعد سنة 2010، نلمس هذا الارتفاع".

"تأثير البوعزيزي"


يوم 17 ديسمبر 2010، أحرق البائع المتجول محمد البوعزيزي (26 عاما) نفسه أمام مقر محافظة سيدي بوزيد (وسط غرب) بعدما سكب على جسمه البنزين، احتجاجا على مصادرة الشرطة عربة الفواكه التي كان يعتاش منها.

وتوفي البوعزيزي في الرابع من كانون الثاني/يناير 2011 في المستشفى متأثرا بحروقه، وقد أججت وفاته انتفاضة شعبية أطاحت بنظام زين العابدين بن علي الذي هرب إلى السعودية في 14 كانون يناير 2011.

بعد الثورة، ارتفعت نسبة حالات الانتحار حرقا، تحت "تأثير البوعزيزي"، وفق مختصين.

في 2015، مثل الانتحار حرقا نسبة أكثر من 15 بالمئة من مجموع الانتحارات، مقابل نحو 60 بالمئة للانتحارات شنقا و6،5 بالمئة للانتحارات بتناول الأدوية.

وفي السنوات الأخيرة، برزت ظاهرة التهديد أو محاولة الانتحار حرقا، سواء بشكل فردي أو جماعي، خصوصا في صفوف خريجي جامعات عاطلين عن العمل ويطالبون بوظائف.

وقالت الدكتورة فاطمة الشرفي "كنا ننتظر تسجيل بداية انخفاض (في حالات الانتحار حرقا) سنة 2015، لكنها بقيت مستقرة منذ 2011".

تدهور اقتصادي واجتماعي و"فقدان الأمل"


وينجم الانتحار دائما عن تراكم عوامل، ويأتي في الغالب إثر الإصابة بأمراض نفسية مثل الاكتئاب.

ويربط عبد الستار السحباني، المسؤول في "المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية" (منظمة غير حكومية)، بين تدهور المناخ الاقتصادي والاجتماعي في تونس بعد الثورة وإقدام أشخاص يعيشون ظروفا صعبة على الانتحار.

ويقول "طبعا (الانتحار) مرتبط" بالمشاكل السوسيو-اقتصادية و"نتيجة لفقدان الأمل".

وفي تونس، معظم العاطلين عن العمل هم من الشبان.

وأفاد الدكتور مهدي بن خليل، الطبيب المساعد في مستشفى شارل نيكول بالعاصمة تونس والذي شارك في تأليف دراسة حول تأثير الثورة على الانتحار في تونس، أن البلاد شهدت ارتفاعا في حالات الانتحار بين 2011 و2012، ثم "تراجعا طفيفا" في 2013 قبل "ذروة ثانية بداية 2014"، فسرها بصعوبة "فترة الانتقال" السياسي وتأثير "أزمة الاقتصاد الكلي على الأفراد".

وأشار إلى ارتفاع عدد العاطلين عن العمل أو الناس الذين يعيشون "صعوبات مالية" بين الأشخاص الذين يقدمون على الانتحار.

دور وسائل الإعلام

وكان التطرق إلى الانتحار في وسائل الإعلام خلال عهد بن علي (1987-2011) من المحرمات.
ويقول السحباني "لم تكن هناك (بيانات كاملة حول الانتحار)، كانت هناك هذه العقدة (التي تجعلنا نقول) ليس عندنا انتحارات، ليس عندنا عنف".

بعد الثورة، أصبح هذا الموضوع يحظى بتغطية إعلامية واسعة وباهتمام منظمات غير حكومية مثل "المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية" الذي ينشر باستمرار إحصاءات حول الانتحار ومحاولات الانتحار في تونس.

ويحذر مختصون من أن تطرق وسائل الإعلام إلى الانتحار بشكل مفرط وبأسلوب "إثارة" يمكن أن تكون له آثار مدمرة.

وتقر وريدة بوسعدة، الأستاذة في "معهد الصحافة وعلوم الإخبار" (كلية الإعلام العمومية)، بأن التناول الإعلامي لموضوع الانتحار في تونس تطغى عليه "الإثارة"، وأحيانا يتم الكشف عن تفاصيل حميمية من حياة الضحية.

ويجري حاليا إعداد ميثاق في هذا الخصوص ضمن شراكة بين "معهد الصحافة وعلوم الإخبار" ونقابة الصحافيين و"الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري".

وترى بوسعدة أنه لا يجب تناول موضوع الانتحار "بوصفه خبرا متفرقا، بل باعتباره مشكلة صحة عامة (..) والتقليص من التفاصيل (..) حتى لا تراود الناس الضعفاء فكرة استعمال الأسلوب نفسه".

 

وكالات








 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

                                             المرجو الالتزام باخلاقيات الحوار، أي تعبيرات قدحية ستسحب

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



حذر المستثمرين وراء هبوط سوق الأسهم في المغرب

نزار بركة يقدم أرقاما صادمة عن أوضاع البلاد خلال 6 أشهر الاولى من التدبير الحكومي

المغرب على عتبات التقوبم

الوقائع الكاملة لانتفاضة وادي زم 20 غشت 1955

المغرب يدخل مرحلة التقشف

جبل البان بإيمضير «تنغير» : أجواء الاعتصام في يوم رمضاني حار...

الآزمي: المغرب يجتاز صعوبات ظرفية

دراسة تحذر من تدهور الوضع المالي لأنظمة التقاعد بالمغرب

عادل الدويري يرسم صورة قاتمة لمستقبل الاقتصاد المغربي

مغاربة العالم تحت ظلال الازمة

مثقفون عرب يدعون بالقاهرة إلى المشاركة في التغيير و الديمقراطية

الرميد يطالب بالبت في الملفات في غياب الدفاع

دراسة تكشف أن أغلب نساء المغرب معنفات

منتدى الحقيقة و الانصاف يطالب بإنشاء الآلية الوطنية المستقلة للحقيقة

حول مستجدات مسودة مشروع تعديل قانون المسطرة الجنائية " قراءة في مقال للأستاذ عبد الكبير طبيح"

ضحايا سنوات الرصاص يوجهون صفعة لليزمي و يطالبون بإنشاء الآلية الوطنية المستقلة للحقيقة

دراسة وطنية تكشف هول ظاهرة العنف الجنسي تجاه الأطفال بالمغرب

جمعيات نسائية تتضامن مع البروفسور شفيق الشرايبي

بلمختار يحارب العنف و المخدرات وسط المدارس بالرصد و الملاحظة فقط

مطرودون من الجزائر سنة 1975 مهددون بالافراغ من السكن الوظيفي و من دور الصفيح





 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  اخبار

 
 

»  سياسة

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  ثقافة و فنون

 
 

»  زووم سبور

 
 

»  جهات و اقاليم

 
 

»  من هنا و هناك

 
 

»   في الذاكرة

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  حوارات

 
 

»  أسماء في الاخبار

 
 

»  كلمة لابد منها

 
 

»  بورتريه

 
 

»  أجندة

 
 

»  كواليس زووم بريس

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  مغارب

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  المغرب إفريقيا

 
 
أدسنس
 
سياسة

بنكيران و حربائية المواقف عند العدالة و التنمية

 
استطلاع رأي
كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية

هزيلة
متوسطة
لابأس بها
جيدة


 
اخبار

الملك محمد السادس يأمر بإلغاء الاحتفال الرسمي الخاص بعيد ميلاده

 
ترتيبنا بأليكسا
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
مجتمع

عمال الحراسة والنظافة بالتعليم بجهة الرباط يحتجون أمام الأكاديمية الجهوية ضد "السخرة" والاستغلال

 
اقتصاد

والي بنك المغرب يقدم التقرير السنوي حول الوضعية الاقتصادية والنقدية والمالية

 
البحث بالموقع
 
أجندة

شبكة المقاهي الثقافية بالمغرب تعقد ملتقاها الوطني بالرباط

 
في الذاكرة

رجال من حرب اكتوبر

 
حوارات

العنصر يحمل العثماني مسؤولة التأخير في تحويل الاختصاصات المركزية إلى الجهات وتفعيل برامج التنمية الجهوية

 
زووم سبور

البوسني وحيد خليلوزيدتش مدربا جديدا للأسود

 
مغاربة العالم

بن عتيق: إشراك الجالية المغربية في المسار التنموي الوطني رهان أساسي للسياسات العمومية

 
الصحراء اليوم

إحالة مجموعة من معتقلي احداث العيون على القضاء

 

   للنشر في الموقع 

zoompresse@gmail.com 

اتصل بنا 

zoompresse@gmail.com

   تـنــويه   

الموقع لا يتحمل مسؤولية تعليقات الزوار

فريق العمل 

مدير الموقع و رئيس التحرير: محمد الحمراوي

   المحررون: حميد السماحي، سعاد العيساوي، محمد المدني

ملف الصحافة : 017/3  ص ح  - طبقا لمفتضيات قانون الصحافة و النشر 10 اغسطس 2017

 


  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية