زووم بريس            بنكيران و شباط في برنامج الخيط الابيض            سيارة عملاقة "ولاه أوباما باباه ما عندو" تتجول بالرباط            هل تنفع المواسات في انقاد افلاس المنظومة التعليمية            تم توقيف سيارة من نوع مقاتلة بالمناطق الحدودية الشرقية بين المغرب والجزائر محملة بكمية من الحديد             وكالة إشهارية تستعمل شبيهة أميناتو حيضر في لوحة إشهارية            القاء القبض على عشاب بتهمة اعداد دردك مسمن مؤخرات النساء             حمار يلج القسم و يريد ان يتسجل في الماستر مستقبلا             إعتصام ثلاثة صحافيين من البيان أمام النقابة الوطنية للصحافة            كبش يجرب حظه في مدرسة سد الخصاص           
كواليس زووم بريس
الامانة العامة للمصباح تتحول لبورصة الاستقالات الملغومة

 
صوت وصورة

فاجعة طنجة


المستشفى الميداني المغربي في بيروت يقدم خدماته


الملك محمد السادس يأمر بإرسال مساعدة إنسانية عاجلة إلى لبنان


من يمول “مراسلون بلا حدود”


الملك محمد السادس يؤدي صلاة عيد الفطر المبارك

 
أدسنس
 
ثقافة و فنون

المغرب يضع آلية دولية لمحاربة سارقي الثرات الثقافي المغربي

 
أسماء في الاخبار

وهبي يصل قبل الاوان للحكومة

 
كلمة لابد منها

الاعلام الفرنسي يتكتم عن مصدر معلومات ملف كنيسة مونبليه

 
كاريكاتير و صورة

زووم بريس
 
كتاب الرأي

التعديل الحكومي.. بين الإشاعة وضرورة إجرائه...

 
تحقيقات

أساتذة جامعيون يتاجرون في الكتب على حساب الطلبة و يمارسون الابتزاز و السمسرة

 
جهات و اقاليم

حماية المال العام تحمل المنتخبين ووزارة الشغل وأمانديس مسؤولية فاجعة طنجة

 
من هنا و هناك

حادثة الطفل ريان .. مليار و700 مليون متفاعل عبر العالم

 
مغارب

إفلاس الدبلوماسية الجزائر ية بعد اختيار رواندا مقرا للوكالة الإفريقية للأدوية

 
المغرب إفريقيا

لعمامرة يعود بخفي حنين من الاتحاد الافريقي

 
بورتريه

معرض الكتاب يلقي الضوء على تجربة السيد ياسين

 
 

اغتيال الحسن ضربة تتعدى لبنان إلى دول عربية وغربية
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 أكتوبر 2012 الساعة 07 : 19


 

 

 

 

 

 

التفجير يثير مخاوف من عودة موجة الاغتيالات التي شهدها لبنان بين العامين 2005 و2008 واستهدفت شخصيات مناهضة للنظام السوري.

 

 

بيروت – وكالات

 

قتل رئيس فرع المعلومات في قوى الامن الداخلي العميد وسام الحسن في تفجير ضخم استهدفه الجمعة وادى الى مقتل شخصين آخرين على الاقل، وخلف دمارا كبيرا في حي سكني في منطقة الأشرفية في شرق بيروت.

 

ويثير هذا التفجير مخاوف من عودة موجة الاغتيالات التي شهدها لبنان بين العامين 2005 و2008 واستهدفت شخصيات مناهضة للنظام السوري.

 

واوقع الانفجار ايضا نحو مئة جريح كما اعلن وزير الصحة اللبناني علي حسن خليل.

 

والتفجير استهدف الحسن الذي يعد من كبار الضباط السنة ومقربا من رئيس الحكومة السابق سعد الحريري احد ابرز قادة المعارضة اللبنانية المناهضة لسوريا.

 

ويقول مراقبون إن اغتيال وسام الحسن لم يكن ضربة للبنان فقط وإنما لكل الأجهزة العربية والغربية التي تضررت بقوة من مقتله.

 

وكان وسام الحسن هو من كشف الشبكات الإسرائيلية والشبكات الإيرانية.

 

وكان لفرع المعلومات في قوى الامن الداخلي الدور الابرز مؤخرا في كشف مخطط تفجير في لبنان اتهم به النظام السوري والوزير اللبناني الاسبق الموقوف ميشال سماحة.

 

وكما كان سماحة على علاقة وثيقة بكل الأجهزة الامنية العربية، وخصوصا منها في دول الخليج.

 

والحسن كان مرشحا لتولي قيادة قوى الامن الداخلي بعد تقاعد مديرها الحالي اللواء اشرف ريفي.

 

وادى الفرع دورا اساسيا في التحقيق في سلسلة الجرائم التي استهدفت شخصيات سياسية لبنانية معارضة لسوريا بين العامين 2005 و2008، ابرزهم رئيس الحكومة الاسبق رفيق الحريري في 14 شباط/فبراير 200.

 

وسبق لضباط كبار في الفرع ان استهدفوا بتفجيرات، آخرهم الرائد وسام عيد الذي اغتيل في كانون الثاني/يناير 2008 ويعزى اليه الفضل في التقنية التي كشفت شبكة من الارقام الهاتفية التي يعتقد ان حامليها مسؤولون عن تنفيذ اغتيال الحريري.

 

 

 

         ترويع المعارضين والمسيحيين منهم بالخصوص       

 

 

والانفجار القوي الذي وقع الجمعة هو الاول من نوعه في ضواحي بيروت منذ العام 2008، ويثير مخاوف من احتمال توسع رقعة النزاع السوري الى لبنان.

 

وسارعت سوريا التي تشهد انتفاضة منذ 19 شهرا ضد نظام الرئيس السوري بشار الاسد الى ادانة هذا الاعتداء معتبرة انه عمل "ارهابي جبان"، بحسب ما افادت وكالة الانباء الرسمية السورية (سانا).

 

وقالت الوكالة ان "وزير الاعلام عمران الزعبي دان العمل الارهابي الجبان الذي تعرضت له ساحة ساسين بالاشرفية في بيروت".

 

ونقلت الوكالة عن الزعبي قوله "ان هذه التفجيرات الارهابية مدانة اينما حدثت وليس هناك ما يبررها".

 

والانفجار وقع في احد احياء الاشرفية شرق بيروت.

 

وقال رولان (19 عاما) "لقد سمعنا انفجارا قويا، وشعرنا بان الارض تهتز تحت اقدامنا" فيما انتاب الذعر المارة وسط هياكل السيارات المحترقة والحطام.

 

وقرب ساحة ساسين كان بعض الاهالي يحاولون معرفة انباء عن اولادهم.

 

وبالنسبة لكثيرين من الناجين فان هذا الهجوم يعيد الى الاذهان ذكرى الحرب الاهلية الاليمة في لبنان.

 

وقال طبيب في مستشفى اوتيل ديو المجاور "اعادني ذلك 30 سنة الى الوراء الى فترة السيارات المفخخة".

 

واجمعت الطبقة السياسية اللبنانية المنقسمة بين مؤيد ومعارض للنظام السوري على ادانة الاعتداء بالاجماع.

 

واتهم الزعيم الدرزي وليد جنبلاط الرئيس السوري بشار الاسد بقتل الحسن.

 

وقال سمير جعجع، رئيس حزب القوات اللبنانية المسيحي المعارض، ان الحسن كان حذرا في تنقلاته التي ترافقها "اجراءات امنية مشددة"، مشيرا الى ان كان سبق ان ارسل زوجته وولديه للاقامة في باريس "لعلمه بانه كان مستهدفا".

 

واعتبر جعجع ان الحسن استهدف "لأنه اوقف ميشال سماحة"، المتهم مع مدير مكتب الامن الوطني السوري اللواء علي مملوك من القضاء اللبناني، بالتخطيط لتفجيرات في لبنان.

 

وليلا شهدت مناطق في بيروت وطرابلس (شمال) ذات الغالبية السنية، قطع طرق واحراق اطارات مشتعلة احتجاجا على اغتيال الحسن، بحسب مصور فرانس برس.

 

وفي ردود الفعل الدولية، دانت الولايات المتحدة "الاعتداء الارهابي غير المبرر" في لبنان فيما دعا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الى حماية لبنان من محاولات "زعزعة الاستقرار".

 

وندد الفاتيكان بشدة بالانفجار الذي ادى الى مقتل رئيس فرع المعلومات في قوى الامن الداخلي العميد وسام الحسن.

 

وقال الناطق باسم الفاتيكان الاب فيديركو لومباردي في بيان ان "الاعتداء الذي وقع في بيروت يستحق اشد ادانة لانه عنف دموي عبثي". واضاف ان هذا الاعتداء "يتعارض مع الجهود والالتزامات بالحفاظ على تعايش سلمي في لبنان".

 

ويعود اخر اعتداء في بيروت الى كانون الثاني/يناير 2008 حين اغتيل الرائد وسام عيد الضابط في شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي في سيارة مفخخة.

 

وكان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون عبر عن "قلقه الشديد ازاء عواقب الازمة السورية على لبنان" في تقرير الى مجلس الامن نشر الخميس واشار فيه الى تفاقم التوتر على الحدود واستمرار "تهريب الاسلحة في الاتجاهين".








 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

                                             المرجو الالتزام باخلاقيات الحوار، أي تعبيرات قدحية ستسحب

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



أزيد من 50 ألف مغربي تقتلهم الكلاب سنويا

أحمد... من ماركسي إلى إسلامي

سفاح الارداف يرهب فتيات تزنيت

مرصد حقوقي يدين تبرئة مغتصب طفل بتطوان

ما تقسيش ولدي تستنكر نبش قبر فتاة بسلا

تنامي سرقة الأغنام بعين بني مطهر

OMDH تتبنى ملف المغاربة المحكومين بالاعدام في العراق

المفكر والكاتب الجزائري واسيني الأعرج : الإسلاميون لم يقوموا بالثورة بل ركبوا عليها

مصور يقاضي كبير السجانين

عصابة تهاجم الكسابة تزرع الرعب في عين بني مطهر

اغتيال الحسن ضربة تتعدى لبنان إلى دول عربية وغربية





 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  اخبار

 
 

»  سياسة

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  ثقافة و فنون

 
 

»  زووم سبور

 
 

»  جهات و اقاليم

 
 

»  من هنا و هناك

 
 

»   في الذاكرة

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  حوارات

 
 

»  أسماء في الاخبار

 
 

»  كلمة لابد منها

 
 

»  بورتريه

 
 

»  أجندة

 
 

»  كواليس زووم بريس

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  مغارب

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  المغرب إفريقيا

 
 
أدسنس
 
سياسة

النهج يطالب بالحق في التنظيم

 
استطلاع رأي
كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية

هزيلة
متوسطة
لابأس بها
جيدة


 
اخبار

الهيئة المغربية لحقوق الإنسان تحتج للحصول على الوصل القانوني

 
ترتيبنا بأليكسا
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
مجتمع

نقابات تدعو لإضراب عام في الادارات والجماعات الترابية والنقل واللوجستيك

 
اقتصاد

شركة بريطانية تعلن عن اكتشاف النفط في ساحل إنزكان

 
البحث بالموقع
 
أجندة

شبكة المقاهي الثقافية تنظم ملتقاها الجهوي بسيدي قاسم

 
في الذاكرة

في رحيل الدكتور عبد المجيد بوزوبع

 
حوارات

العنصر يحمل العثماني مسؤولة التأخير في تحويل الاختصاصات المركزية إلى الجهات وتفعيل برامج التنمية الجهوية

 
زووم سبور

بنشرقي أفضل لاعب في الدوري المصري

 
مغاربة العالم

الطلبة المغاربة بغادرون أوكرانيا عبر الحدود البرية

 
الصحراء اليوم

الجزائر: أكاذيب واستفزازات بجنيف للتستر على الفشل الذريع امام المغرب

 

   للنشر في الموقع 

[email protected] 

اتصل بنا 

[email protected]

   تـنــويه   

الموقع لا يتحمل مسؤولية تعليقات الزوار

فريق العمل 

مدير الموقع و رئيس التحرير: محمد الحمراوي

   المحررون: حميد السماحي، سعاد العيساوي، محمد المدني

ملف الصحافة : 017/3  ص ح  - طبقا لمفتضيات قانون الصحافة و النشر 10 اغسطس 2017

 


  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية