زووم بريس            بنكيران و شباط في برنامج الخيط الابيض            سيارة عملاقة "ولاه أوباما باباه ما عندو" تتجول بالرباط            هل تنفع المواسات في انقاد افلاس المنظومة التعليمية            تم توقيف سيارة من نوع مقاتلة بالمناطق الحدودية الشرقية بين المغرب والجزائر محملة بكمية من الحديد             وكالة إشهارية تستعمل شبيهة أميناتو حيضر في لوحة إشهارية            القاء القبض على عشاب بتهمة اعداد دردك مسمن مؤخرات النساء             حمار يلج القسم و يريد ان يتسجل في الماستر مستقبلا             إعتصام ثلاثة صحافيين من البيان أمام النقابة الوطنية للصحافة            كبش يجرب حظه في مدرسة سد الخصاص           
كواليس زووم بريس
الامانة العامة للمصباح تتحول لبورصة الاستقالات الملغومة

 
صوت وصورة

فاجعة طنجة


المستشفى الميداني المغربي في بيروت يقدم خدماته


الملك محمد السادس يأمر بإرسال مساعدة إنسانية عاجلة إلى لبنان


من يمول “مراسلون بلا حدود”


الملك محمد السادس يؤدي صلاة عيد الفطر المبارك

 
أدسنس
 
ثقافة و فنون

بشير القمري بالعناية المركزة بالمستشفى العسكري بالرباط.

 
أسماء في الاخبار

عبد الصمد السكال من رئيس جهة الرباط الى ناخب في جماعة قروية

 
كلمة لابد منها

الاعلام الفرنسي يتكتم عن مصدر معلومات ملف كنيسة مونبليه

 
كاريكاتير و صورة

زووم بريس
 
كتاب الرأي

اختبار لجرأة القضاء الإسباني

 
تحقيقات

أساتذة جامعيون يتاجرون في الكتب على حساب الطلبة و يمارسون الابتزاز و السمسرة

 
جهات و اقاليم

حماية المال العام تحمل المنتخبين ووزارة الشغل وأمانديس مسؤولية فاجعة طنجة

 
من هنا و هناك

قناة امريكية تخلط بين موناكو و موروكو

 
مغارب

صحيفة:تحامل النظام الجزائري على المغرب مناورة لصرف الأنظار عن مشاكله الداخلية

 
المغرب إفريقيا

مالي تدين الهجوم على قافلة تجارية مغربية ببلدية ديديني

 
بورتريه

معرض الكتاب يلقي الضوء على تجربة السيد ياسين

 
 

المغرب يدخل نادي الكبار في انتاج الطاقة النظيفة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 نونبر 2015 الساعة 14:00


 

 

تجري الاستعدادات في المغرب لافتتاح محطة ضخمة للطاقة الشمسية لإنارة مدينة ليلا الشهر المقبل. وستستخدم محطة الطاقة الشمسية الحرارية في مدينة ورزازات دفء الشمس لإذابة الملح، الذي يحتفظ بحرارته لتشغيل توربينات بخارية في المساء.

 

وخلال المرحلة الأولة ستولد المحطة الطاقة ثلاث ساعات بعد حلول الظلام، على أن تهدف المرحلة الأخيرة إلى توليد الطاقة لأكثر من 20 ساعة يوميا.

 

ويأتي هذا المشروع في إطار تعهد المغرب بتوفير 42 في المئة من حاجته للكهرباء من الطاقة المتجددة بحلول 2020.

 

وأشادت الأمم المتحدة بهذا المستوى من التطلع لدى المغرب. وستعتبر محطة ورزازات للطاقة الشمسية الحرارية، التي بنتها السعودية، واحدة من أكبر المحطات في العالم عند اكتمالها. وستغطي مرايات ألواح الطاقة نفس مساحة العاصمة المغربية، الرباط.

 

مجمع مستقبلي

 

وقال الخبير الهندسي بادي بادمانثن، من شركة أكوا السعودية القابضة، التي تدير المشروع الحراري "سواء كنت مهندسا أم لا، فإن أي مار ستصيبه المحطة بالذهول".

 

وأضاف "لديك مساحة تعادل مساحة 35 ملعب كرة قدم من المرايات من القطع المكافئ الموجهة إلى السماء، وستكون متحركة بحيث تتبع الشمس خلال اليوم بأكمله".

 

وقال المطورون إن المرحلة الأولى من المجمع المستقبلي ستوفر الطاقة لمليون شخص. ويقع المشروع على حافة صحراء رملية ومسطحة تتميز بوجود الصدأ الأحمر تطل عليها جبال الأطلسي من جهة الشمال.

 

ويأتي المشروع ضمن رؤية ملك المغرب، محمد السادس، لتحويل بلده إلى مركز لتوليد الطاقة المتجددة.

Image caption الملح المذاب داخل الخزانات يحفظ السخونة في المساء

 

ويعتمد المغرب بنحو 98 في المئة على الوقود الأحفوري المستورد، لكن الملك اقتنع باستغلال القدرة الهائلة للرياح الأطلسية، والطاقة المائية الجبلية وشمس الصحراء الحارقة.

 

ووضعت وزيرة البيئة المغربية، حكيمة الحيطي، خطط الملك لتوليد الطاقة النظيفة قيد التنفيذ.

 

وقالت الحيطي لبي بي سي "مقتنعون بأن تغير المناخ يشكل فرصة لبلادنا".

 

وفي إطار الالتزام المحلي المطروح في مؤتمر باريس لتغير المناخ، تعهد المغرب بخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بما يقل عن المعتاد بنسبة 32 في المئة بحلول 2030، شريطة الاعتماد على الدعم في تحقيق المستهدف من مصادر الطاقة المتجددة.

 

ويسورد المغرب في الوقت الحالي الكهرباء من إسبانيا، لكن مهندسين يأملون في ألا يدوم ذلك طويلا.

 

وقال بادي بادمانثن "إذا استطاع المغرب توليد كهرباء مقابل سبعة أو ثمانية سنتات لكل كيلووات - وهو أمر وراد للغاية - فسيكون لديه آلاف الميغاوات الزائدة".

 

وأضاف "يتضح أن هذه البلد بمقدوره أن يُصدّر (الكهرباء) إلى أوروبا، وسيفعل هذا. ولن يكون في حاجة إلى القيام بأي شيء... ما تحتاجه هو فقط الجلوس هناك لأن أوروبا ستبدأ في الحاجة إلى إليه".

 

"ثورة حقيقة"

 

ويشكل الجزء الصحراوي غير المستخدم في المغرب نعمة من الطاقة الشمسية في البلاد. ولا تعمل التكنولوجيا الحرارية للطاقة الشمسية سوى في البلدان شديدة الحرارة.

 

ويثير انخفاض الأسعار المستمر والقدرة المتزايدة على تخزين الطاقة اهتماما شديدا إزاء هذا المجال. وتشهد تكلفة الألواح الفولتوضوئية الشمسية انخفاضا متسارعا. وتتوقع هيئة الطاقة الدولية ثورة للطاقة تكون فيها الشمس المصدر المهيمن لإنتاج الكهرباء عالميا بحلول 2050.

 

وقال تييري لبريك، المدير التنفيذي لشركة "سولاري ديركت" الفرنسية، إنه يمكن بالفعل بناء ألواح مثبتة على الأرض للطاقة الشمسية على نطاق واسع دون الحاجة إلى دعم الحكومة حتى في دولة مثل المملكة المتحدة. وأضاف "الطاقة الشمسية ثورة حقيقية، وتلك هي الطريقة التي نعرفها بها... فمعدل الـ 60 دولارا (لكل ميغاوات في الساعة) يتم تجاوزه، وتنخفض الأسعار".








 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

                                             المرجو الالتزام باخلاقيات الحوار، أي تعبيرات قدحية ستسحب

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



دراسة ترسم صورة قاتمة عن قبور موتانا

النص الكامل لاستجواب جريدة المساء مع عبد الحميد أمين

المغرب يطرح مناقصة لشراء 300 ألف طن من القمح

أولمبيو المغرب يعربون عن خيبتهم بعد الفشل في دورة لندن

الاتحاد الاشتراكي يطالب الحكومة بالإعلان عن فشل إصلاح المنظومة التربوية

دعم مالي جديد للمغرب بقيمة 112 مليون أورو

حذر المستثمرين وراء هبوط سوق الأسهم في المغرب

المغرب: معدل البطالة يتراجع إلى 8.1 في المائة

من أجل المناصفة ومكافحة كل أشكال التمييز

أحمد... من ماركسي إلى إسلامي

المغرب يدخل نادي الكبار في انتاج الطاقة النظيفة

بفضل مركب نور المغرب يدخل نادي الكبار في انتاج الطاقة النظيفة

الأسباب الحقيقية لتعيين ناصر بوريطة وزيرا منتدبا في الخارجية

المغرب يدخل نادي الكبار في عالم صناعة السيارات الكهربائية من بابه الواسع

مشاريع كبرى حولت المغرب لقوة اقتصادية خلال 20 سنة من حكم الملك محمد السادس





 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  اخبار

 
 

»  سياسة

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  ثقافة و فنون

 
 

»  زووم سبور

 
 

»  جهات و اقاليم

 
 

»  من هنا و هناك

 
 

»   في الذاكرة

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  حوارات

 
 

»  أسماء في الاخبار

 
 

»  كلمة لابد منها

 
 

»  بورتريه

 
 

»  أجندة

 
 

»  كواليس زووم بريس

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  مغارب

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  المغرب إفريقيا

 
 
أدسنس
 
سياسة

حكومة احنوش تتشكل بسلالة ومرونة اكبر

 
استطلاع رأي
كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية

هزيلة
متوسطة
لابأس بها
جيدة


 
اخبار

لعنة بنبطوش تلاحق الوزيرة المنبودة في اسبانيا

 
ترتيبنا بأليكسا
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
مجتمع

دينامية جمعوية تنتقد الاقصاء في اعداد التقرير الدوري حول وضع المرأة بالمغرب

 
اقتصاد

صادرات السيارات والصناعات الغذائية والملابس تحسن الميزان التجاري للمغرب

 
البحث بالموقع
 
أجندة

شبكة المقاهي الثقافية تنظم ملتقاها الجهوي بسيدي قاسم

 
في الذاكرة

في رحيل الدكتور عبد المجيد بوزوبع

 
حوارات

العنصر يحمل العثماني مسؤولة التأخير في تحويل الاختصاصات المركزية إلى الجهات وتفعيل برامج التنمية الجهوية

 
زووم سبور

الوداد والرجاء في مواجهة قلوب الصنوبر الغاني وأويلرز الليبيري

 
مغاربة العالم

المضيق.. 310 من المواطنين العالقين باسبانيا يلتحقون بديارهم بعد انتهاء فترة الحجر الصحي

 
الصحراء اليوم

عمر هلال:ملف الصحراء المغربية محسوم بشكل نهائي

 

   للنشر في الموقع 

[email protected] 

اتصل بنا 

[email protected]

   تـنــويه   

الموقع لا يتحمل مسؤولية تعليقات الزوار

فريق العمل 

مدير الموقع و رئيس التحرير: محمد الحمراوي

   المحررون: حميد السماحي، سعاد العيساوي، محمد المدني

ملف الصحافة : 017/3  ص ح  - طبقا لمفتضيات قانون الصحافة و النشر 10 اغسطس 2017

 


  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية