مرحبا بكم في موقع زووم بريس موقع اخباري يتجدد على مدار اليوم         اللجنة الفرعية الأممية لمنع التعذيب تزور المغرب من 22 إلى 28 أكتوبر الجاري             انفجار قنينات غاز بشاحنة بتنغير يطرح مسألة السلامة و الامن من جديد             ليلى الشافعي تنشر الوجه المظلم ل"إتحاد كتاب المغرب"..إحتيال سرقة وجنس وخيانة             المواد المحجوزة لدى خلية فاس الإرهابية سوائل ومساحيق تدخل في صناعة المتفجرات             هورست كولر يحل بمخيمات تندوق وسط مخاوف من لجم الاصوات المعارضة للقيادة             نقابة الصحافة تدخل على خط منع "الهاشمي" للصحافيين من ولوج لقاء العثماني             النيابة العامة تلتمس ضم ملفات جميع المتهمين في ملف الحسيمة للارتباط في جلسة واحدة             العرايشي و عياد يراقبان المحتجين امام التلفزيون عبر كاميرا للمراقبة             الملك محمد السادس يدشن مركز طب القلب بالمستشفى العسكري محمد الخامس بالرباط             الهاشمي يمنع صحافيين من ولوج منتدى الوكالة لاسباب "مزاجية"             نشرة إنذارية: عواصف رعدية قوية وبرد في ابتداء من اليوم             العثماني في حالة شرود و خرجته الاعلامية بوكالة الهاشمي باهتة             اعتقال مجرم و افراد من عائلته بحي الفرح بعد مقاومتهم للشرطة و تسهيل عملية فرار             تطورات مثيرة في ملف المتهمين في أحداث الحسيمة             عثمان فردوس الوزير "الشبح" الذي يظهر و يختفي             حرارة الهواتف تشتعل بين أخنوش و أوجار             العثماني: "ليس هناك تعديل حكومي ولا يجب أن نضخم الزلزال السياسي”             فوضى و تسيب بقطاع الطيران المدني مند الحاقه بوزارة ساجد             العثماني و وزراءه في عزلة داخلية و دائرة الانتقادات للاداء الحكومي تتكاثف             الكاف يختار المغرب لاستضافة كاس افريقيا للاعبين المحليين 2018             تفكيك خلية ارهابية مكونة من 11 فردا موزعين على عدد من المدن             الملك محمد السادس يدعو للقطع مع اختلالات تدبير الشأن العام و اعادة النظر في النموذج التنموي             السجن المؤبد للمتهمين في مقتل مستثمر فرنسي و ابنته بالتبني بسبع عيون             المحكمة الدستورية تسقط مقعد البرلماني السيمو ساعات قبل افتتاح الملك للبرلمان             توزيع المنح السنوية يغضب جمعيات محلية بالجماعة الترابية لفم زكيد             هل يذكي استفتاء كاتالونيا طموحات حركات انفصالية أخرى في أوروبا؟             بعد إفلاس تقاعد البرلمانيين مطالب بالغاء تقاعد الوزراء             شركة "سيمنس" الالمانية تدشن مصنعها الأول بإفريقيا والشرق الأوسط بطنجة             التواصل والتشبيك في خدمة نشطاء و جمعويين بالريف             حقوقيون و مراقبون ينتقدون المماطلة في محاكمة منجب و من معه             وقفة احتجاجية امام تلفزيون العرايشي            احتجاج على حضور بيريز            معركة بالصحون و الكراسي بمؤتمر حزب الاستقلال            الحافلات الكهربائية تشرع في تقديم خدماتها بمراكش            مولاي هشام: قرار ترحيلي من تونس اتخذ على مستوى الرئيس            زووم بريس            كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية           
كواليس زووم بريس
حرارة الهواتف تشتعل بين أخنوش و أوجار

 
صوت وصورة

وقفة احتجاجية امام تلفزيون العرايشي


احتجاج على حضور بيريز


معركة بالصحون و الكراسي بمؤتمر حزب الاستقلال


الحافلات الكهربائية تشرع في تقديم خدماتها بمراكش


مولاي هشام: قرار ترحيلي من تونس اتخذ على مستوى الرئيس

 
أدسنس
 
ثقافة و فنون

ليلى الشافعي تنشر الوجه المظلم ل"إتحاد كتاب المغرب"..إحتيال سرقة وجنس وخيانة

 
أسماء في الاخبار

عثمان فردوس الوزير "الشبح" الذي يظهر و يختفي

 
كلمة لابد منها

"هيومن رايتس ووتش" تأخد المشعل من مجلس اليزمي و تقحم الملك في "ملف الريف"

 
كاريكاتير و صورة

زووم بريس
 
كتاب الرأي

الزهاري يلقن ياسمنة بادو درسا عبر رسالة مفتوحة

 
تحقيقات

أساتذة جامعيون يتاجرون في الكتب على حساب الطلبة و يمارسون الابتزاز و السمسرة

 
جهات و اقاليم

توزيع المنح السنوية يغضب جمعيات محلية بالجماعة الترابية لفم زكيد

 
من هنا و هناك

مواخير تحت يافطة صالون للتدليك

 
مغارب

جدل بالجزائر حول أهلية بوتفليقة لحكم البلاد

 
المغرب إفريقيا

انضمام المغرب لمجموعة "سيدياو" يسير على الطريق الصحيح

 
بورتريه

العثماني طبيب نفساني يفاوض الشعبويين و محترفي السياسة

 
 

الخطاب الملكي خارطة طريق لاستكمال البناء المؤسساتي في ظل الدستور الجديد
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 أكتوبر 2015 الساعة 29 : 22


 

 

 

قال الملك محمد السادس ، إن الانتخابات المحلية والجهوية وتلك المتعلقة بمجلس المستشارين في صيغته الجديدة، ليست غاية في ذاتها، بل هي البداية الحقيقية لمسار طويل لإقامة المؤسسات التي هي الضمانة الحقيقية لحقوق المواطنين، وقد أحيطت بكل الضمانات التي تضاهي مثيلاتها في أكبر الديمقراطيات عبر العالم، رافضا جلالته الاتهامات الباطلة الموجهة للسلطات المختصة بتنظيم هذه الانتخابات.

 

وأضاف العاهل المغربي  في الخطاب الذي ألقاه اليوم الجمعة في افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الخامسة من الولاية التشريعية التاسعة بمقر البرلمان، أنه بعد كل هذه الاستحقاقات " لا يجب أن نعتبر أن الأمر قد انتهى" لأن الانتخابات ليست غاية في ذاتها، وإنما هي البداية الحقيقية لمسار طويل ينطلق من إقامة المؤسسات وإضفاء الشرعية عليها"، مؤكدا جلالته أن " تمثيل المواطنين أمانة عظمى على المنتخبين والأحزاب أداءها، سواء بالوفاء بوعودهم تجاه الناخبين أو من خلال العمل على الاستجابة لانشغالاتهم الملحة".

 

ونبه ملك المغرب إلى أن " الحياة السياسية لا ينبغي أن ترتكز على الأشخاص، وإنما يجب أن تقوم على المؤسسات. فالأشخاص كيفما كانوا فهم راحلون، أما المؤسسات فهي دائمة. وهي الضمانة الحقيقية لحقوق المواطنين، وللخدمات التي يحتاجون إليها، والتي لا نقبل أن تكون رهينة أهواء الأشخاص ورغباتهم"، معتبرا جلالته أن الديموقراطية الحقة تقتضي التداول والتناوب على السلطة، وهي تدبير للشأن العام.

 

ووجه  عاهل البلاد رسالة إلى الذين لم يتوفقوا في هذه الانتخابات داعيا إياهم ألا يفقدوا الأمل، وأن يرفعوا رؤوسهم لما قدموه من خدمات للوطن والمواطنين، وينتبهوا إلى أن المغاربة أصبحوا أكثر نضجا في التعامل مع الانتخابات، وأكثر صرامة في محاسبة المنتخبين على حصيلة عملهم. وبنبرة صريحة عبر جلالة الملك عن " رفض الاتهامات الباطلة الموجهة للسلطات المختصة بتنظيم الانتخابات". لأن الضمانات التي تم توفيرها - يقول جلالة الملك- تضاهي مثيلاتها في أكبر الديمقراطيات عبر العالم، بل إنها لا توجد إلا في قليل من الدول.

 

غير أن  الملك محمد السادس، كعاهل متشبع بالقيم الديمقراطية مؤمن بمبادئها، شدد على حق من يعتبر نفسه مظلوما، بسبب بعض التجاوزات المعزولة التي تعرفها عادة الممارسة الديمقراطية، اللجوء إلى القضاء.

 

و في تحليله لمشاركة سكان الأقاليم الجنوبية للمغرب في الانتخابات الأخيرة، عبر جلالته عن الاعتزاز بهذه المشاركة المكثفة لأبناء هذه الأقاليم في هذه الاستحقاقات ، واعتبرها جلالته دليلا ديمقراطيا آخر، على تشبث أبناء الصحراء بالوحدة الترابية، وبالنظام السياسي لبلادهم ، وحرصهم على الانخراط الفعال في المؤسسات الوطنية، مؤكدا على أن " الشرعية الشعبية والديمقراطية التي اكتسبها المنتخبون ، الذين تم اختيارهم بكل حرية، تجعل منهم الممثلين الحقيقيين لسكان الصحراء المغربية ، وليس أقلية تقيم خارج الوطن وتحاول، واهمة، تنصيب نفسها، دون أي سند، كممثل لهم".

 

و بعدما أبرز ضرورة استثمار التكامل بين مجلسي النواب و المستشارين للرفع من مستوى أداء البرلمان، ومن جودة التشريعات التي يصادق عليها، حذر جلالة الملك من التوجه نحو الصراعات الهامشية لأن ذلك يكون دائما على حساب القضايا الملحة والانشغالات الحقيقية للمواطنين، وهو ما يؤدي إلى عدم الرضى الشعبي على العمل السياسي بصفة عامة، ويجعل المواطن لا يهتم بالدور الحقيقي للبرلمان، مشددا على أن " البرلمان يجب أن يكون مرآة تعكس انشغالات المواطنين، وفضاء للحوار الجاد والمسؤول، حول كل القضايا الوطنية الكبرى".

 

وأضاف أن ما ينتظر المجلسين من عمل، خلال هذه السنة، لاستكمال إقامة المؤسسات، لا يستحمل إضاعة الوقت في الصراعات الهامشية، ذلك أن مشاريع النصوص القانونية التي ستعرض على أعضاء المجلسين شديدة الاهمية والحساسية، ومنها مشاريع القوانين التنظيمية المتعلقة بتفعيل الطابع الرسمي للغة الامازيغية، والمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية، وممارسة حق الإضراب ومجلس الوصاية، وهي كلها قضايا وطنية كبرى تتطلب من الجميع، أغلبية ومعارضة، حكومة وبرلمانا، تغليب روح التوافق الإيجابي والابتعاد عن المزايدات السياسية.

 

غير أن  الملك محمد السادس اعتبر أن المهم ليس فقط المصادقة على القوانين ونشرها في الجريدة الرسمية، وإنما أيضا تفعيل هذه التشريعات وتنصيب المؤسسات، لأن مكانة المؤسسات تقاس بمدى قيامها بمهامها وخدماتها لمصالح المواطنين.

 

وجدد ملك المغرب ، في هذا الصدد، الدعوة إلى الإسراع بانتخاب أعضاء المحكمة الدستورية الذين يخول الدستور صلاحية تعيينهم لمجلسي البرلمان حتى يتسنى تنصيبها في أقرب الآجال. كما حث جلالته على تفعيل النصوص القانونية المتعلقة بمجلس المنافسة والهيأة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة. وتساءل جلالة الملك " لماذا لم يتم تحيين قوانين عدد من المؤسسات، رغم مرور أربع سنوات على إقرار الدستور، وماذا ننتظر لإقامة المؤسسات الجديدة التي أحدثها الدستور، ونخص بالذكر بعض المؤسسات الحقوقية والرقابية، والمجلس الاستشاري للأسرة والطفولة، والمجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوي".

 

ليخلص  العاهل المغربي  إلى أن السنة التشريعية الحالية، " حافلة بالتحديات، وتتطلب العمل الجاد والتحلي بروح الوطنية الصادقة لاستكمال إقامة المؤسسات الوطنية. لأن المؤسسات لا تهم الأغلبية وحدها أو المعارضة، وإنما هي مؤسسات يجب أن تكون في خدمة المواطنين دون أي اعتبارات أخرى"، داعيا إلى اعتماد التوافق الإيجابي، في كل القضايا الكبرى للأمة، بدل التوافقات السلبية، المرفوضة، التي تحاول إرضاء الرغبات الشخصية والأغراض الفئوية على حساب مصالح الوطن والمواطنين.








 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

                                             المرجو الالتزام باخلاقيات الحوار، أي تعبيرات قدحية ستسحب

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الاتحاد الاشتراكي يطالب الحكومة بالإعلان عن فشل إصلاح المنظومة التربوية

أحمد... من ماركسي إلى إسلامي

إشكاليات تعاطي النخب المغربية مع التقلبات السياسية

حول خطاب مكافحة الفساد

نزار بركة يقدم أرقاما صادمة عن أوضاع البلاد خلال 6 أشهر الاولى من التدبير الحكومي

المفكر والكاتب الجزائري واسيني الأعرج : الإسلاميون لم يقوموا بالثورة بل ركبوا عليها

حبيب المالكي .. الأزمة ودروسها

يزيد بركة : حركة 20 فبراير إلى أين ؟

محمد اليازغي،تفعيل الدستور من مسؤولية رئاسة الحكومة  وليست قضية الملك

حسن طارق :حالة تواصلية

الطوزي يحكي أسرار طبخة دستور فاتح يوليوز

نادي القضاة ينتفض ضد وزارة الرميد

الخطاب الملكي ينقد البرنامج ألاستعجالي و يعيد الأمور لنصابها

إعلاميون و سياسيون عرب يشيدون بنجاح أعمال لجنة القدس بمراكش

خطاب 20 غشت 2014: محمد السادس يسائل النموذج التنموي المغربي بجرئة و واقعية

مؤيدو الحكم الذاتي بالمخيمات يقولون حول خطاب المسيرة "الرسالة وصلت"

محمد الداه الاغظف يتملص من تغطية مهرجان الداخلة و يخصص أسابيع من البهرجة لتخليد ذكرى قناة العيون

الخطاب الملكي خارطة طريق لاستكمال البناء المؤسساتي في ظل الدستور الجديد

الملك محمد السادس يرسم خريطة طريق للعملية الانتخابية المقبلة

الخطاب الملكي دعوة مباشرة للمسؤولين للتفاعل الإيجابي والسريع مع انتظارات المواطنين





 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  اخبار

 
 

»  سياسة

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  ثقافة و فنون

 
 

»  الرياضة

 
 

»  جهات و اقاليم

 
 

»  من هنا و هناك

 
 

»   في الذاكرة

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  حوارات

 
 

»  أسماء في الاخبار

 
 

»  كلمة لابد منها

 
 

»  بورتريه

 
 

»  أجندة

 
 

»  كواليس زووم بريس

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  مغارب

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  المغرب إفريقيا

 
 
أدسنس
 
استطلاع رأي
كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية

هزيلة
متوسطة
لابأس بها
جيدة


 
سياسة

العثماني في حالة شرود و خرجته الاعلامية بوكالة الهاشمي باهتة

 
اخبار

اللجنة الفرعية الأممية لمنع التعذيب تزور المغرب من 22 إلى 28 أكتوبر الجاري

 
ترتيبنا بأليكسا
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
مجتمع

الشيخ الفيزازي في مسلسل "عودة الشيخ الى صباه" بمواقع التواصل الاجتماعي

 
اقتصاد

شركة "سيمنس" الالمانية تدشن مصنعها الأول بإفريقيا والشرق الأوسط بطنجة

 
البحث بالموقع
 
أجندة
شبكة المقاهي الثقافية تنظم ليالي رمضان

 
في الذاكرة

وفاة عبد الكبير العلوي المدغري المدير العام لوكالة بيت مال القدس الشريف

 
حوارات

الملك محمد السادس يخص وسائل إعلام ملغاشية بحديث صحفي هام

 
الرياضة

الكاف يختار المغرب لاستضافة كاس افريقيا للاعبين المحليين 2018

 
مغاربة العالم

مخاوف من إعدام سجناء مغاربة بالعراق في غياب شروط المحاكمة العادلة

 
الصحراء اليوم

هورست كولر يحل بمخيمات تندوق وسط مخاوف من لجم الاصوات المعارضة للقيادة

 

   للنشر في الموقع 

zoompresse@gmail.com 

اتصل بنا 

zoompresse@gmail.com

   تـنــويه   

الموقع لا يتحمل مسؤولية تعليقات الزوار

فريق العمل 

مدير الموقع و رئيس التحرير: محمد الحمراوي

   المحررون: حميد السماحي، سعاد العيساوي، محمد المدني

ملف الصحافة : 017/3  ص ح  - طبقا لمفتضيات قانون الصحافة و النشر 10 اغسطس 2017

 


  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية