مرحبا بكم في موقع زووم بريس موقع اخباري يتجدد على مدار اليوم         قصبة تادلة.. مصرع أربعة أشخاص في حادث سير وقع بين شاحنة لنقل البضائع وسيارة             مجلس الامن ينظر في مشروع قرار يرفض اعلان واشنطن حول القدس             وزارة النقل تمنع تركيب الواقي من الصدمات (Pare Buffle)             قرصنة حسابات الفايسبوك تنتهي في أحضان هاكرز "داعش" ب "الفرقة الناجية"             تطورات مثيرة في قضية محاكمة المتهمين بقتل بنعيسى آيت الجيد             قادة اليمين المتطرف في اوروبا يجتمعون في براغ             معمل مهجور يهدد المارة يوميا وسط الرباط             أين اختفى الدواعش الاجانب في سوريا و العراق             المفوضية السامية لحقوق الانسان تطالب "بوقف فوري" لعمليات الاعدام في العراق             مجلس الأمن: اتفاق الصخيرات إطار الحل في ليبيا             إصابة 18 شخصا في انقلاب سيارة للنقل المزدوج بالخميسات             تطبيق غرامة الراجلين..25 درهما لكل من لم يحترم ممرات الراجلين             مندوبية السجون تغلق سجن "الزاكي" بسلا نهائيا             حبل المتابعة يلتف جول أعناق كبار المنتخبين             حقوقيون و قضاة ينتقدون ضعف التكوين في مجال حقوق الانسان             شوراق: البرنامج التنموي"الحسيمة منارة المتوسط" يتقدم وفق الآجال المحددة             الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان تقدم تقريرها السنوي             تقرير لفتيت يطيح بستة كتاب عامين             قتلى و جرحى في إنهيار جدار مبنى متهالك بالدارالبيضاء             الرميد يعلن عن خطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان             محكمة اسبانية تأمر بمصادرة منزل رئيس كاتالونيا السابق             نقابة صحية تطالب بخلق مجلس أعلى للصحة بالمغرب             رونار يرفع سقف التحدي عاليا: نريد أن نكون أول منتخب إفريقي يصل لنصف نهائي المونديال             تخليدا لذكرى الفنان امين الدمناتي للا سلمى تترأس بالرباط حفلا بهيجا لتكريم الفنان الراحل             مشاركة متميزة للملك محمد السادس في قمة باريس و رؤية قارية في مجال محاربة التغيرات المناخية             روائية فلسطينية تفوز بجائزة نجيب محفوظ للأدب             استمرار موجة البرد مع صقيع داخل البلاد             ظهور اسماء المعنيين بالاعفاء من ولاة و عمال             الإعدام شنقا بحق أربعة مدانين بالارهاب في العراق             شيك بدون رصيد يقود أحد وجوه الجماعة بالدارالبيضاء للاعتقال             اليوم الثاني من الزيارة الملكية الهامة لساحل العاج            تفاصيل حادث التدافع بالصويرة            إطلاق القمر الصناعي المغربي محمد السادس            وقفة احتجاجية امام تلفزيون العرايشي            احتجاج على حضور بيريز            زووم بريس            كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية           
كواليس زووم بريس
موسم توزيع الغنائم بأوسرد

 
صوت وصورة

اليوم الثاني من الزيارة الملكية الهامة لساحل العاج


تفاصيل حادث التدافع بالصويرة


إطلاق القمر الصناعي المغربي محمد السادس


وقفة احتجاجية امام تلفزيون العرايشي


احتجاج على حضور بيريز

 
أدسنس
 
ثقافة و فنون

تخليدا لذكرى الفنان امين الدمناتي للا سلمى تترأس بالرباط حفلا بهيجا لتكريم الفنان الراحل

 
أسماء في الاخبار

سميرة سيطايل تدق مسمار جحا بالقناة الثانية و تستعد لتوريث صنوتها فتيحة العيادي

 
كلمة لابد منها

"هيومن رايتس ووتش" تأخد المشعل من مجلس اليزمي و تقحم الملك في "ملف الريف"

 
كاريكاتير و صورة

زووم بريس
 
كتاب الرأي

الزهاري يلقن ياسمنة بادو درسا عبر رسالة مفتوحة

 
تحقيقات

أساتذة جامعيون يتاجرون في الكتب على حساب الطلبة و يمارسون الابتزاز و السمسرة

 
جهات و اقاليم

حبل المتابعة يلتف جول أعناق كبار المنتخبين

 
من هنا و هناك

مواخير تحت يافطة صالون للتدليك

 
مغارب

مجلس الأمن: اتفاق الصخيرات إطار الحل في ليبيا

 
المغرب إفريقيا

جاكوب زوما “المغرب بلد إفريقي نحتاج إلى علاقات معه”

 
بورتريه

العثماني طبيب نفساني يفاوض الشعبويين و محترفي السياسة

 
 

تفاصيل جلسة المحاكمة بين عبد الهادي خيرات والأمير مولاي هشام
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 شتنبر 2012 الساعة 50 : 07



 

أجلت المحكمة الابتدائية عين السبع، الاثنين، النظرفي الدعوى التي رفعها الأمير مولاي هشام ضد عبد الهادي خيرات، عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ومدير جريدتي الاتحاد الاشتراكي وليبراسيون والبرلماني الاتحادي، إلى يوم 1 أكتوبر 2012.

 
وفي سؤال لرئيس الجلسة الى سمو الأمير مولاي هشام حول ما إذا كانت هناك مساع لإبرام الصلح، أكد الأمير أنه يفوض الاستاذ عبد الرحيم برادة من أجل إبرام الصلح . كما أوضح الأمير أنه تفاجأ بتصريح للأستاذ عبد الهادي خيرات اليوم بجريدة «أخبار اليوم» ينفي فيه أي مسعى للصلح، وهو الأمر الذي جعل خيرات يطلب الكلمة من رئيس الجلسة لتقديم توضيح في هذا الباب، مؤكدا أن «مسؤولا بوكالة الأنباء الفرنسية، وهي وكالة محترمة، اتصل بي من أجل تصريح حول المحاكمة إلا أنني يقول رفضت أن أدلي بأي تصريح وعاود هذا المسؤول الاتصال بي، وبمهنية عالية، استأذن نشر هذا الرفض بالتصريح، حيث أخبرته أنني لا أرى مانعا في ذلك قبل أن يعمم قصاصة في الموضوع». وأضاف خيرات أن «كل ما نسب إلي خارج هذا التوضيح لا أساس له من الصحة، وهو مجرد تلفيق».
طلب تأجيل النظر في هذه الدعوى من طرف الأستاذين عبد الكبير طبيح ومحمد فرتات، جوبه برفض من طرف محامي الأمير مولاي هشام عبد الرحيم برادة، هذا الأخير الذي صرح في دفوعاته الشكلية أن القضية «مربوحة من الأول» وأن الملف مهم جدا، ليعتبره في نفس التدخل بأنه عاد.


من جانبه اعتبر الاستاذ طبيح أن اعتراض زميله برادة على إعطاء مهلة لدفاع خيرات هو سابقة خطيرة وفيها تناقض كبير بين ما هو نظري وماهو تطبيقي، وخطيرة أيضا، يضيف، لأنها تقال في ملف له هذه الأهمية. وذكر بتاريخ 1977 حينما كان يتابع محاكمة اليساريين وكان الاستاذ عبد الرحيم برادة يدافع عنهم، إذ كان يحتج على المحكمة التي لم تعطه الحق في تأجيل القضية، «لكن التاريخ اليوم يعود أعرج، ويعترض برادة على طلب التأخير». ومن حيث ما وقع، يقول الاستاذ طبيح، وللتاريخ كذلكـ فقد تبلغ السيد عبد الهادي خيرات بشكاية محررة وموقعة من صاحب السمو الملكي الأمير مولاي هشام الذي نكن له التقدير والاحترام،مؤكدا أن هذه الشكاية موقعة شخصيا من طرف سمو الأمير ولم يوقع فيها أي محام لأن النيابة تسجل أمام المحاكم وليس بكتابة الضبط، وبالتالي فإن سمو الأمير الآن بدون محام، معتبرا أن تدخل الاستاذ عبد الرحيم برادة هو تدخل لا يعني الأمير، والملاحظة الثانية قال بشأنها الاستاذ طبيح، ردا على الآجال التي طرحها زميله برادة، أنه من البلادة بمكان أن نغفل الفصل 73، لكن الشيء الذي لم يقله دفاع الأمير برادة هو القضية المتعلقة بالشكاية التي جعلت من مكتب المحامي محل المخابرة مع الأمير . مشددا على أن المحامي ينوب عن موكله ولا يبيع مقر مكتبه، وإنما هو ينوب عن الاطراف أمام القضاء. وبالتالي سجل الاستاذ طبيح أنه لأول مرة في التاريخ يقدم الاستاذ برادة مكتبه كمحل للمخابرة. وسجل طبيح أنه التجأ الى الفصل 73 من قانون الصحافة، الذي ينص على أنه يتعين على المهتم ان يبسط الوقائع التي من أجلها وجه القذف، ويجب عليه خلال 15 يوما الموالية لتوصله بالاستدعاء أن يعلن للموكل أو المشتكي بالمكان الذي يعينه للمخابرة، وهو ما لم يحصل في هذا الملف.


ورأى أنه إذا كان في علم الأستاذ برادة أن محل المخابرة هو مكتبه ولم يوقع الشكاية، فتلك مصيبة وإذا لم يوقع وهو على علم فتلك مصيبتان. ومع ذلك. قمنا بتبليغ لائحة الشهود بمكتب الأستاذ برادة، إذ انتقل العون القضائي إلى مكتبه. الذي تردد قبل أن يحرر المحضر. داخل الأجل أي بتاريخ 29 غشت 2012 يقول المفوض القضائي «أنه بهذا التاريخ وبطلب من السيد عبد الهادي خيرات، جاعل المخابرة بمكتب الأستاذ عبد الكبير طبيح، حيث دخل المفوض القضائي إلى عنوان مكتب الأستاذ برادة في محاولتين دون أن يجيبه أحد.
وإذ ليس مسموحا للأستاذ برادة أن يغلق مكتبه، فدورية السيد النقيب واضحة. على اعتبار أن مكتب المحامي يمثل مصلحة عامة، ولا يمكن للمحامي أن يغلق مكتبه، خاصة في قضية حساسة. واعتبر أن ما قام به الأستاذ برادة مخالفة وتقصير.
بالنسبة لتبليغ الحجج، يضيف الأستاذ طبيح أن الأستاذ برادة »وضع محل المخابرة معه بكتابة الضبط «« عمركم شفتو هادي» ؟»يتساءل طبيح، وهل يجوز أن يعين محام كتابة الضبط محلا للمخابرة. ورأى أن اقتحام كتابة الضبط يشكل خرقا فظيعا، ومن ثمة يقول من لم يحترم القانون لن يحترم حقوق الإنسان، وبالتالي يتساءل أين دولةالحق والقانون وقد سمح لنفسه، يضيف، بتغيير الفصل 73، الشيء الذي لم يسبق أن وقع في التاريخ. إذ فرض على كتابة الضبط أن تكون محل مخابرة. ومن ثمة فإن هذا المنطق يقول أن الأستاذ برادة هو القانون، وأنا أقول له أنت لست القانون. وهذا فيه خرق لقانون المهنة والفصل 73 ومع ذلك. بلغنا كتابة الضبط، إذ كنا ننتظر هذا الموقف، إذ قمنا بالعديد من الاتصالات لكي تحضر الحكمة، لكن هناك من لا يريدها أن تحضر.
مضيفا أن «هناك من يشعر بالنشوة في الضباب، ويريد أن يشعل الفتنة. وقد بلغت كتابة الضبط بمشقة، وبلغنا السيد وكيل الملك كاحتياط. وشدد على أن الاستاذ برادة كان يعتقد أن الملف جاهز، وأن إرادته هي التي ستنتصر. وهو الاستاذ الذي استفدنا منه في مناسبات سابقة. لكن أن نسمع اليوم من الذي كان يحتج على الدولة لخرقها لحقوق الدفاع ، يخرق هذا المبدأ اليوم علانية ،فهذا الامر استثنائي وخطير».


من جانبه أكد الاستاذ محمد فرتات دفاع عبد الهادي خيرات أن توقيع الشكاية المباشرة هو توقيع مزور، لأنها غير صادرة عن الاستاذ عبد الرحيم برادة، بل صادرة عن رئاسة كتابة الضبط. وتساءل: «هل رئيس كتابة الضبط هو من طلب اضافة ذلك، بالتأكيد يجيب الاستاذ فرتات بالنفي. وتساءل: من أضاف هذه الاضافة؟ .
من جانبه أكد ممثل النيابة العامة أن حقوق الدفاع مضمونة من أجل المحاكمة العادلة، ولم ير مانعا في تأجيل هذه الجلسة لإعداد الدفاع.
الأستاذ عبد الرحيم برادة وفي تعقيبه على الاستاذين طبيح وفرتات، أكد أن الشكاية لم يوقعها وذلك عن وعي على اعتبار أنه يمكن أن تترتب عنها متابعته شخصيا. وبالتالي يجب أن يتحملها صاحبها، وهو ما رد عليه الاستاذ طبيح مستغربا: كيف قبلتم التوقيع على الشكاية الذي رفعتموها باسم سامبريرو ضد إحدى الجرائد الوطنية، وهو الشخص المعروف بعدائه وموقفه تجاه قضيتنا الوطنية، بينما رفضتم التوقيع على شكاية باسم سمو الأمير مولاي هشام. وهو السؤال الذي لم يستطع أن يجيب عنه، مشيرا الى أن سبب التأخير مرده الى أن مكتب الاستاذ برادة مغلق بمحضر رسمي، مستغربا للعنصر الجديد الذي طرحه برادة المتمثل في كون أن المحامي لا يوقع الشكاية على اعتبار إخلاء مسؤوليته، مذكرا إياه بأننا» مسؤولون وعلينا تحمل مسؤوليتنا مع الموكلين ولا نذهب بهم الى الزوبية» حسب وصفه. وموجها كلامه لزميله عبد الرحيم برادة: « لقد دافعتم عن سامبريرو في قضية ضد الصحراء المغربية وكان توقيعكم على شكاية هذا الاخير حاضرا، وتساءل كيف توقع شكاية لسامبريرو ولا توقع شكاية لسمو الأمير؟».
وبدون أن تكون له الكلمة رد برادة قائلا «لأنه سبليوني» ليجيبه طبيح: «لكن المذكرة لم تكن محررة بالاسبانية» واستغرب طبيح لهذا الادعاء، خاصة من زميل قضى في المهنة 50 سنة كما صرح بذلك الاستاذ برادة داخل الجلسة. إذ يمكن أن يؤخذ كلامه بعين الاعتبار لدى المحامين المتمرنين رغم مخالفته للقانون وللتقاليد المهنية، وهو تخل عن الموكلين. ودعا الاستاذ طبيح الى تحمل المسؤولية. فالمحامي لا يمكن له إلا أن يوجه موكله توجيها صحيحا، ورأى أن المهلة التي حددها الأستاذ برادة في أسبوع واحد (ورغم أنه لا يقبل بها) تعني أننا رهن إشارته، وأنها تعد على سلطة المحكمة، متسائلا: من يحكم داخل القاعة؟


عن الاتحاد الاشتراكي جلال كندالي

 

 








 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

                                             المرجو الالتزام باخلاقيات الحوار، أي تعبيرات قدحية ستسحب

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



أحمد... من ماركسي إلى إسلامي

إشكاليات تعاطي النخب المغربية مع التقلبات السياسية

الوقائع الكاملة لانتفاضة وادي زم 20 غشت 1955

مشروع لترحيل السجون خارج المدن

أمر ملكي يضع مسؤولي الحدود تحت المسائلة

أحمد الريسوني: هناك تحولات عميقة ونوعية حصلت في المغرب

حسن طارق :حالة تواصلية

متهم بذبح أبنائه يهدد القضاة

الحاج معنينو يتتلمذ على يد العديد من العلماء والفقهاء داخل المغرب وخارجه

ضحايا الزيوت المسمومة.. قصة خمسين سنة من المعاناة

تفاصيل جلسة المحاكمة بين عبد الهادي خيرات والأمير مولاي هشام





 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  اخبار

 
 

»  سياسة

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  ثقافة و فنون

 
 

»  زووم سبور

 
 

»  جهات و اقاليم

 
 

»  من هنا و هناك

 
 

»   في الذاكرة

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  حوارات

 
 

»  أسماء في الاخبار

 
 

»  كلمة لابد منها

 
 

»  بورتريه

 
 

»  أجندة

 
 

»  كواليس زووم بريس

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  مغارب

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  المغرب إفريقيا

 
 
أدسنس
 
استطلاع رأي
كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية

هزيلة
متوسطة
لابأس بها
جيدة


 
سياسة

العثماني يخلف ابن كيران على رأس الأمانة العامة لحزب "المصباح"

 
اخبار

قصبة تادلة.. مصرع أربعة أشخاص في حادث سير وقع بين شاحنة لنقل البضائع وسيارة

 
ترتيبنا بأليكسا
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
مجتمع

حقوقيون يستنكرون ترك سائق سيارة للنقل المزدون متهم بالاختطاف و الاغتصاب يعمل بكل حرية بتارودانت

 
اقتصاد

الملك محمد السادس يترأس حفل إطلاق 26 استثمارا صناعيا في قطاع السيارات بملايير الدراهم

 
البحث بالموقع
 
أجندة
شبكة المقاهي الثقافية تنظم ليالي رمضان

 
في الذاكرة

وفاة عبد الكبير العلوي المدغري المدير العام لوكالة بيت مال القدس الشريف

 
حوارات

الملك محمد السادس يخص وسائل إعلام ملغاشية بحديث صحفي هام

 
زووم سبور

رونار يرفع سقف التحدي عاليا: نريد أن نكون أول منتخب إفريقي يصل لنصف نهائي المونديال

 
مغاربة العالم

حصيلة باهتة للمنتدى الثاني للمحامين المغاربة في المهجر بأكادير

 
الصحراء اليوم

الاتحاد الأفريقي لن تعود منبرا مريحا للانفصاليين

 

   للنشر في الموقع 

zoompresse@gmail.com 

اتصل بنا 

zoompresse@gmail.com

   تـنــويه   

الموقع لا يتحمل مسؤولية تعليقات الزوار

فريق العمل 

مدير الموقع و رئيس التحرير: محمد الحمراوي

   المحررون: حميد السماحي، سعاد العيساوي، محمد المدني

ملف الصحافة : 017/3  ص ح  - طبقا لمفتضيات قانون الصحافة و النشر 10 اغسطس 2017

 


  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية