كواليس زووم بريس
سحب ملف النقل من عمارة و بوليف

 
صوت وصورة

الملك محمد السادس والرئيس الفرنسي يكشفان عن الهوية البصرية لـ "البراق"


خطاب الملك محمد السادس في ذكرى المسيرة الخضراء


تفاصيل "سيناريو" اغتيال الصحفي خاشقجي


الدارالبيضاء تغرق مع اولى التساقطات


سذاجة الاحتلال

 
أدسنس
 
ثقافة و فنون

غالب هلسا: بين العواصم والسجون

 
أسماء في الاخبار

الرفيق نبيل يخسر دعواه ضد الرفيق الدرويش

 
كلمة لابد منها

حين يصل الامر لتدنيس العلم الوطني

 
كاريكاتير و صورة

زووم بريس
 
كتاب الرأي

عبداللطيف وهبي:معا ش البرلمانيين بين الإخلال الدستوري والحقوق المكتسبة

 
تحقيقات

أساتذة جامعيون يتاجرون في الكتب على حساب الطلبة و يمارسون الابتزاز و السمسرة

 
جهات و اقاليم

فيضانات و مفقودون جراء العواصف بافني و كلميم

 
من هنا و هناك

مواخير تحت يافطة صالون للتدليك

 
مغارب

انتهاء المهام الشائكة لهيئة العدالة الانتقالية في تونس

 
المغرب إفريقيا

الملك محمد السادس: إفريقيا في حاجة إلى نساء رائدات يسهمن في تغيير أوضاع بلدانهن

 
بورتريه

معرض الكتاب يلقي الضوء على تجربة السيد ياسين

 
 

أسواق بيع أضحية العيد فضاءات غير مهيكلة يحتكرها الوسطاء في ظل غياب أي مراقبة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 أكتوبر 2014 الساعة 53 : 09


 

 

 

 

 

أسواق بيع أضحية العيد فضاءات غير مهيكلة يحتكرها الوسطاء في ظل غياب أي مراقبة


 

 

 

(بقلم : فاطنة خراز) عين العودة/1 أكتوبر 2014/ومع

 

 

مع اقتراب حلول عيد الأضحى، تشهد أسواق وفضاءات بيع الأضاحي بجهة الرباط سلا زمور زعير، رواجا كبيرا، من حيث وفرة العرض الذي يناهز 520 ألف رأس مقابل الطلب الذي يقدر ب500 ألف أضحية. 

 

وتعرف أسواق بيع الأضاحي بالجهة، شأنها شأن باقي جهات المملكة، مجموعة من المشاكل المرتبطة بتنظيم هذه الفضاءات التي تعرف فوضى عارمة من حيث تنظيم الباعة، مع غياب أدنى شروط النظافة، فضلا عن احتكار الوسطاء (الشناقة) لهذه الفضاءات، في ظل غياب أي مراقبة، وهو ما ينعكس على أثمان الأضحية التي تخضع لمضاربات هؤلاء (الشناقة). 

 

وقال عدد من الكسابة، في تصريحات لوكالة المغرب العربي للأنباء، خلال زيارة ميدانية لسوق بيع الأضاحي بعين العودة بالمجال الترابي لعمالة الصخيرات تمارة، إن العشوائية التي تعرفها هذه الفضاءات، في ظل غياب مراقبة متواصلة يسمح بظهور مجموعة من الممارسات منها احتكار الوسطاء لهذه الفضاءات، وارتفاع تسعيرة كراء أماكن بيع الأكباش داخل السوق (انتقل السعر الذي تحدده الجماعة المحلية من ستة دراهم للكبش الواحد في اليوم خلال السنوات الماضية إلى 20 درهما)، فضلا عن ارتفاع أثمنة الأعلاف التي تثقل كاهل الفلاح على الرغم من الدعم الذي تقدمه الدولة الذي لا يكفي لسد حاجيات الفلاح. 

 

من جانبه، قال المدير الجهوي للفلاحة لجهة الرباط سلا زمور زعير، محمد أوعلي، في تصريح مماثل، إن العرض بالنسبة لأضاحي العيد تتميز هذه السنة بوفرة العرض، نتيجة توالي مواسم فلاحية جيدة ساهمت في توفير الكلأ والرفع من مستوى إنتاج القطيع من جهة، وتحسن الحالة الصحية للقطيع بفعل المراقبة المستمرة والتأطير الصحي المتواصل وحملات التلقيح ضد الأمراض الحيوانية المعدية. 

 

وأضاف أن أثمنة الأضحية تخضع للعرض والطلب، وتختلف حسب الجودة والصنف وسن الأضحية، وحسب المناطق وأماكن البيع، مبرزا أن جهة الرباط سلا زمور زعير، بحكم موقعها الجغرافي، تعتبر وجهة لعدد كبير من الكسابين الذين يتوافدون عليها من مختلف مناطق الإنتاج بالمغرب كالأطلس المتوسط ودكالة والحوز والمناطق الشرقية. 

 

وأشار إلى أن أثمنة الأضحية تتراوح، على العموم، في المعدل ما بين 39 و50 درهم للكيلوغرام حسب الصنف، مضيفا أن هذه الجهة تعد منطقة لإنتاج الأغنام والماعز خاصة سلالة تمحضيت. 

 

وبخصوص المشاكل التي تعرفها أسواق بيع الأضاحي، قال إنها مرتبطة، بالخصوصـ بالانتشار الكبير للوسطاء. 

 

من جهته، أشار محمد بنحمو، طبيب بيطري بالمديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بجهة الرباط سلا زمور زعير، وجهة الغرب الشراردة بني احسن، إلى أن المصالح البيطرية تقوم، خلال الأيام التي تسبق عيد الأضحى، بجولات ميدانية في الأسواق والحظائر لمراقبة الحالة الصحية للمواشي، كما تقوم بمراقبة الحدود لمنع تدفق الأغنام القادمة من دول الجوار لتفادي تنقل بعض الأمراض كالحمى القلاعية. 

 

وأكد أن الحالة الصحية للقطيع جيدة، ولم تسجل أي حالة إصابة بأي مرض حيواني معدي، موضحا أن المواطن، عند اقتنائه الأضحية، ينبغي أن يراعي حالتها الصحية واختيار أماكن بيع تحترم شروط السلامة الصحية. 

 

وقال ممثل الغرفة الفلاحية بمنطقة عين العودة، عبد القادر المعمري، إن العرض هذه السنة متوفر وأثمنة الأكباش مناسبة، غير أن هناك مشاكل تعترض الفلاح، منها ارتفاع أثمنة الأعلاف التي تتجاوز الطاقة الشرائية للفلاح، على الرغم من الدعم الذي تقدمه الدولة والذي لا يستجيب لاحتياجات الفلاح. 

 

وبخصوص فضاءات بيع الأضاحي، أكد على ضرورة تقنين وتنظيم الأسواق على صعيد كل دائرة فلاحية، ومحاربة الوسطاء، وتوفير أسواق منظمة خاصة ببيع المنتوجات الفلاحية، بما في ذلك المواشي، وتوفير الأمن داخل هذه الفضاءات لحماية المواطن.

 

 

 









 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

                                             المرجو الالتزام باخلاقيات الحوار، أي تعبيرات قدحية ستسحب

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



حذر المستثمرين وراء هبوط سوق الأسهم في المغرب

الذبيحة السرية تعود لإغراق الأسواق بالدار البيضاء

مخيم للتجارة بمأساة الصحراويين.. في تندوف الجزائرية

مراكش تحتضن الدورة 18 للمؤتمر الدولي حول الطاقة الشمسية في شتنبر المقبل

الآزمي: المغرب يجتاز صعوبات ظرفية

أحمد الريسوني: هناك تحولات عميقة ونوعية حصلت في المغرب

حبيب المالكي .. الأزمة ودروسها

عصابة تهاجم الكسابة تزرع الرعب في عين بني مطهر

توقيف عصابة سرقة محتويات السيارات بحسان

المغرب يطرح أكبر عملية استيراد للقمح مند 30 سنة

أسواق بيع أضحية العيد فضاءات غير مهيكلة يحتكرها الوسطاء في ظل غياب أي مراقبة





 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  اخبار

 
 

»  سياسة

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  ثقافة و فنون

 
 

»  زووم سبور

 
 

»  جهات و اقاليم

 
 

»  من هنا و هناك

 
 

»   في الذاكرة

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  حوارات

 
 

»  أسماء في الاخبار

 
 

»  كلمة لابد منها

 
 

»  بورتريه

 
 

»  أجندة

 
 

»  كواليس زووم بريس

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  مغارب

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  المغرب إفريقيا

 
 
أدسنس
 
سياسة

المحاصصة ترسم ملامح المكتب السياسي الجديد للحركة الشعبية

 
استطلاع رأي
كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية

هزيلة
متوسطة
لابأس بها
جيدة


 
اخبار

جطو يكشف اختلالات كبرى للمخطط الاستعجالي لإصلاح التعليم

 
ترتيبنا بأليكسا
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
مجتمع

محاربة موجة البرد.. الملك يأمر بإقامة مستشفيين عسكريين بأزيلال وأنفكو

 
اقتصاد

الجبهة الوطنية لإنقاذ " سامير" تدعو الى خلق شركة مختلطة لانقاد المصفاة

 
البحث بالموقع
 
أجندة
الفنان محمد رزين يفتتح مقهى ثقافي تمارة

 
في الذاكرة

رجال من حرب اكتوبر

 
حوارات

العنصر يحمل العثماني مسؤولة التأخير في تحويل الاختصاصات المركزية إلى الجهات وتفعيل برامج التنمية الجهوية

 
زووم سبور

الملك يهنئ في مكالمة هاتفية فريق الرجاء بعد تتويجه بكأس "الكاف"

 
مغاربة العالم

ثلاث سنوات سجنا لمغربي مرحل من اسبانيا

 
الصحراء اليوم

كوهلر: المائدة المستديرة بجنيف خطوة مهمة نحو مسلسل سياسي متجدد لمستقبل الصحراء

 

   للنشر في الموقع 

zoompresse@gmail.com 

اتصل بنا 

zoompresse@gmail.com

   تـنــويه   

الموقع لا يتحمل مسؤولية تعليقات الزوار

فريق العمل 

مدير الموقع و رئيس التحرير: محمد الحمراوي

   المحررون: حميد السماحي، سعاد العيساوي، محمد المدني

ملف الصحافة : 017/3  ص ح  - طبقا لمفتضيات قانون الصحافة و النشر 10 اغسطس 2017

 


  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية