كواليس زووم بريس
سحب ملف النقل من عمارة و بوليف

 
صوت وصورة

الملك محمد السادس والرئيس الفرنسي يكشفان عن الهوية البصرية لـ "البراق"


خطاب الملك محمد السادس في ذكرى المسيرة الخضراء


تفاصيل "سيناريو" اغتيال الصحفي خاشقجي


الدارالبيضاء تغرق مع اولى التساقطات


سذاجة الاحتلال

 
أدسنس
 
ثقافة و فنون

غالب هلسا: بين العواصم والسجون

 
أسماء في الاخبار

الرفيق نبيل يخسر دعواه ضد الرفيق الدرويش

 
كلمة لابد منها

حين يصل الامر لتدنيس العلم الوطني

 
كاريكاتير و صورة

زووم بريس
 
كتاب الرأي

عبداللطيف وهبي:معا ش البرلمانيين بين الإخلال الدستوري والحقوق المكتسبة

 
تحقيقات

أساتذة جامعيون يتاجرون في الكتب على حساب الطلبة و يمارسون الابتزاز و السمسرة

 
جهات و اقاليم

فيضانات و مفقودون جراء العواصف بافني و كلميم

 
من هنا و هناك

مواخير تحت يافطة صالون للتدليك

 
مغارب

انتهاء المهام الشائكة لهيئة العدالة الانتقالية في تونس

 
المغرب إفريقيا

الملك محمد السادس: إفريقيا في حاجة إلى نساء رائدات يسهمن في تغيير أوضاع بلدانهن

 
بورتريه

معرض الكتاب يلقي الضوء على تجربة السيد ياسين

 
 

القارة الافريقية اي سبيل لتجاوز المعيقات؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 غشت 2014 الساعة 36 : 16


طنجة:علي الانصاري


اختتمت مساء الاحد الدورة العاشرة للمهرجان المتوسطي للثقافة الامازيغية، والذي تنظمه جمعية تويزا بطنجة، الحدث الثقافي والفني والدي افتتح بنغمات موسيقية افريقية، خصص هذه السنة دورته للاحتفال بأفريقيا، فشعار الدورة كان : افريقيا للأفارقة، احتفالا بالملك الامازيغي الذي كان اول من اطلاق هذا الشعار.

 

 

بالإضافة الى استضافة المهرجان لعدد من الفنانيين الافارقة كإسماعيل لو من السنيغال وافريقيا يونايتد وفرقة موسيقية من جنوب افريقيا، خصص منظمي المهرجان عدد من المواعيد الثقافية والسياسية لمناقشة مشكلات القارة الافريقية وموانع نهوضها واستقرارها، رغم ما تكتنزه من ثروات طبيعية كفيلة بجعلها  في منئا عن مساعدات الدولية، من تلك المواعيد ندوة افريقيا بعيون برلمانيها الشباب بمشاركة كلا من لتومبتهالبربتيا من جنوب افريقيا، والتي تناولت في مداخلتها، المؤتمر الاخير الذي عقد بالولايات المتحدة وكيف تم تحجيم مشكلة الايبولا والتغاضي عن بقية المشاكل، وكأن افريقيا  لا تصدر للعالم سوى الاوبئة والصراعات، تقول النائبة.

 

 

كريميرا جون طبييري من روندا، نائب شاب عايش الحرب الاهلية في روندا والتصفيات العرقية واليوم يعيش من خلال تجربته السياسية البسيطة كيف استطاعت روندا ان تتجاوز المرحلة بقرار نظام ديمقراطي يشرك الشباب والنساء ، لانهم هم الامل في رسم مستقبل جديد لروندا ،يقول.

 

 

ادجمبكااجبيسيثيوفيل من الطوغو، لامس قضايا افريقيا بذكاء، من قبيل الديمقراطية والاقتصاد والعنصرية، وحكى عن معاناته في مطار الدار البيضاء بسبب انتمائه الافريقي. أما المغربيان انس الدكالي و عبداللطيف برحو، اختار الحديث عن مؤهلات افريقيا الاقتصادية ومعدلات النمو وخيارات افريقية لتجاوز محنتها الاقتصادية.

 

 

 من الندوات ايضا التي شهدت حضورا نوعيان ندوة الامازيغية ، افريقيا ... رهانات هوياتية، بمشاركة  الاستاذ محمد بودهان من المغرب، والذي استعرض مفاهيميا علاقة افريقيا بالامازيغية،واستخلص ان علاقة الامازيغ بأفريقيا يستدعي اعتراف المغاربة بأنهم ليسوا من الشرق ولا علاقة لهم به وانهم افارقة ومستقبلهم في افريقيا، في نفس الاتجاه سار موسى اغ الطاهر من ازواد، حيث اكد قناعة الامازيغ بانتمائهم الافريقي وانهم جزء لا يتجزأ من افريقيا ويتقاسمون معها نفس التاريخ ونفس المشاكل وعلى رأسها الارهاب.

 

 

 عبد الرحمان العيساتي، الجامعي المغربي، دعا الى الحوار بين الهويات واستحضار التراتبية الهوياتية من محلية  ووطنية والى اقليمية  وقارية وعالمية، والارتكاز على العوامل التي تساعد على التعاون وتبادل المصالح بين الدول لتحقيق الاندماج الافريقي، الاستاذ جمال الدين فخار، المزابي الجزائري خصص مداخلته لما تعيشه مدينة غرداية جنوب الجزائر من تخريب وعنف ن متهما الدولة الجزائرية بحماية المخربين الدين يعثون فسادا في ارض المزابيين، وقال بأن الدولة الجزائرية بدعمها لهؤلاء المخربين، فأنها تستهدف بالأساس الهوية المزابية، واضاف انه كما زار المغرب يشعر بالحسد اتجاه ما يعيشوه المغاربة من حرية وحقوق، وان المغرب فات الجزائر بمائة سنة في هدا المجال، للإشارة هذه الندوة شهدت تكريم الاستاذين مريم الدمناتي ومحمد الشامي.

 

 

كما قدم خلال نفس المهرجان المؤلف الجديد  لاحمد الطاهري: بلاد الريف وحاضرة نكور، واستعرض المؤلف من خلال تقديم كتابه للعلاقة القديمة بين شمال افريقيا والحضارة الاغريقية والبرتغال واسبانيا، ودعا الى ضرورة الاستعانة بالمعرفة لإعادة المغرب الى سابق عهده الحضاري كبوابة لإفريقيا نحو العالم المتوسطي.

 

 

 وشارك مجموعة من الشباب الافريقي في مائدة مستديرة حول موضوع افريقيا: الدين والسياسة، اي تأثير على الديمقراطية، مستعرضين كل من تجربته التأثيرات المتبادلة بين الدين والسياسة، في مصر وموريتانيا والمغرب وليبيا والجزائر والسنغال.

 

 

 ختام اللقاءات الفكرية لطنجة ، كان لقاءا بين الروائي المصري صنع الله ابراهيم والمغربيين احمد عصيد وعبد الرحمان طنكوك، حول موضوع افريقيا والشرق الاوسط تأملات في الثوابت والتحولات، ويرى الروائي المصري بأن مايجري في افريقيا والشرق الاوسط من صراعات ونزاعات فاقت العشرات، ليس سوى تخطيط غربي لإعادة تقسيم هذه المنطقة الى دويلات صغيرة، لتحقيق مصالحة الاقتصادية والهيمنية، فهناك نية لتقسيم سوريا والسعودية والعراق ولبنان واليمن ومالي ونيجيريا والنيجر، على اساس طائفي سنة شيعة اكراد، وقد تحقق لتلك القوى هدفها بتقسيم السودان وليبيا في طريقها لتقسيم  الى طرابلس وبنغازي وفزان، ونفس الامر بالنسبة للجزائر، ولا سبيل لوقف هذا المخطط الغربي :يقول الاستاذ صنع الله ابراهيم، الا بالاعتراف بالهويات المتعددة والتنمية الاقتصادية والتحرر من النفوذ الاجنبي.

 

 

اما الكاتب احمد عصيد، فيرى ان علاقة الشرق بالغرب اي افريقيا وبالشرق العربي هي اشكالية ممانعة، سببها القراءات التاريخية الغير محايدة، اما سبب التوترات التي تشهدها هذه المناطق، فتعود بالأساس الى الفشل في بناء الدولة الوطنية والتمركز الذي غيب اصوات الهامش، والاخيرة هي وقود الحراك الاخير، لكنها لم تسطع اختيار البديل التي يمثلها.

 

 

عصيد يرجع نجاح التيار الاسلامي الى فشل مشروع التحديث، وقال بأن هذا التيار لا يفهم من الديمقراطية سوى صناديق الاقتراع، بينما الديمقراطية هي عقد اجتماع يؤسس للاعتراف و لاحترام كل المكونات داخل الدولة والواحد.

 








 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

                                             المرجو الالتزام باخلاقيات الحوار، أي تعبيرات قدحية ستسحب

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



دراسة ترسم صورة قاتمة عن قبور موتانا

إشكاليات تعاطي النخب المغربية مع التقلبات السياسية

العدالة الانتقالية والثورات العربية

تكتل جمعوي يتشكل ضد مرسوم للشوباني

مراكش تحتضن الدورة 18 للمؤتمر الدولي حول الطاقة الشمسية في شتنبر المقبل

مشروع لترحيل السجون خارج المدن

الاتحاد الجهوي يعيد فتح مقر الرباط تحت حراسة الامن

المجلس الاستشاري للشباب و العمل الجمعوي: أي رهانات للحركة الجمعوية والشبابية

odt تطالب الدولة بمقاربة جديدة لمشاكل الجالية

مقاربات لإصلاح القضاء

المٌراقب الدولي خوَان مانديز يٌحَقق مَع الدولة، والتهْمَة نَزِيف من التعذيب عَبْر التاريخ

فتح الله ولعلو: لماذا أتقدم بترشيحي؟

الدورة السادسة للقمة الافريقية "افريستي" من 4 الى8 دجنبر بمدينة داكار

خبير فرنسي يعتبر السياسة الإفريقية لمحمد السادس بمثابة رؤية بعيدة المدى

بلاغ ورشة دراسية حول أخلاقيات الإعلام

الخلفي: تقرير هيومن رايتس ووتش حول المهاجرين الأفارقة "غير منصف بشكل واضح وصريح"

الملك محمد السادس يشدد من أبيدجان على أولوية التعاون جنوب جنوب

وفد الاتحاد المغربي للشغل يواصل سلسلة لقاءاته بالوفود النقابية المشاركة بمؤتمر CSI ببرلين

الاتحاد الافريقي يدشن رسميا تطاوله على المغرب

سلطات العاصمة تمنع ندوة ل"الحرية الآن – فريدم ناو" بنادي المحامين





 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  اخبار

 
 

»  سياسة

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  ثقافة و فنون

 
 

»  زووم سبور

 
 

»  جهات و اقاليم

 
 

»  من هنا و هناك

 
 

»   في الذاكرة

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  حوارات

 
 

»  أسماء في الاخبار

 
 

»  كلمة لابد منها

 
 

»  بورتريه

 
 

»  أجندة

 
 

»  كواليس زووم بريس

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  مغارب

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  المغرب إفريقيا

 
 
أدسنس
 
سياسة

المحاصصة ترسم ملامح المكتب السياسي الجديد للحركة الشعبية

 
استطلاع رأي
كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية

هزيلة
متوسطة
لابأس بها
جيدة


 
اخبار

صدور مرسوم لاستكمال تشكيلة "مجلس المنافسة" برئاسة ادريس الكراوي

 
ترتيبنا بأليكسا
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
مجتمع

محاربة موجة البرد.. الملك يأمر بإقامة مستشفيين عسكريين بأزيلال وأنفكو

 
اقتصاد

الجبهة الوطنية لإنقاذ " سامير" تدعو الى خلق شركة مختلطة لانقاد المصفاة

 
البحث بالموقع
 
أجندة
الفنان محمد رزين يفتتح مقهى ثقافي تمارة

 
في الذاكرة

رجال من حرب اكتوبر

 
حوارات

العنصر يحمل العثماني مسؤولة التأخير في تحويل الاختصاصات المركزية إلى الجهات وتفعيل برامج التنمية الجهوية

 
زووم سبور

الملك يهنئ في مكالمة هاتفية فريق الرجاء بعد تتويجه بكأس "الكاف"

 
مغاربة العالم

ثلاث سنوات سجنا لمغربي مرحل من اسبانيا

 
الصحراء اليوم

كوهلر: المائدة المستديرة بجنيف خطوة مهمة نحو مسلسل سياسي متجدد لمستقبل الصحراء

 

   للنشر في الموقع 

zoompresse@gmail.com 

اتصل بنا 

zoompresse@gmail.com

   تـنــويه   

الموقع لا يتحمل مسؤولية تعليقات الزوار

فريق العمل 

مدير الموقع و رئيس التحرير: محمد الحمراوي

   المحررون: حميد السماحي، سعاد العيساوي، محمد المدني

ملف الصحافة : 017/3  ص ح  - طبقا لمفتضيات قانون الصحافة و النشر 10 اغسطس 2017

 


  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية