مرحبا بكم في موقع زووم بريس موقع اخباري يتجدد على مدار اليوم         منيب تتجه لولاية ثانية على رأس “الاشتراكي الموحد”             مسؤولون يتحركون لتجاوز مشكلة المياه العادمة لسجن العرجات             دونالد ترامب يُرسل جوابا إلى الملك محمد السادس حول قضية القدس             سوق الصرف..ارتفاع سعر الدرهم بنسبة 0,13 في المائة مقابل الأورو             عائلة أيت الجيد ترفع شعار "ممفكينش مع القتلة"             إصابة 22 شخصا في انقلاب حافلة للنقل المزودج قرب الصويرة             جرحى في انهيار منزل من طابقين بفاس             بناء سجنين بالقرب من ابي رقراق دون اشتراط محطة للمعالجة يسائل وكالة الحوض المائي             صندوق النقد الدولي لا يريد اجراءات تقشف في تونس             بتعليمات ملكية المغرب يرسل مساعدات لمواجهة إعصار “إيفا” بمدغشقر             لجنة التضامن مع حيسان و الصحافيين المتابعين تطالب باسقاط المتابعة في حقهم             وفاة المحامي و الحقوقي محمد طارق السباعي             وقفة احتجاجية تزامنا مع مثول بدوفيل فرنسي امام قاضي التحقيق بفاس             فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب يطالب بتصفية نظام تقاعد البرلمانيين             الشان: المنتخب المغربي يفوز بثلاثية في الشباك الغينية             DST تتعقب و تحدد مكان بارون المخدرات الفار من مستشفى الاختصاصات بالرباط             تأجيل النظر في قضية اختطاف رضيع من مستشفى ابن طفيل للشهر القادم             حادثة خطيرة تتسبب في عرقلة السير على الطريق المداري بين الرباط و سلا الجديدة             العثماني يواجه في صمت معضلة "عدم كفاءة البروفيلات المقترحة" للأحزاب             فرار هوليودي لبارون مخدرات من مستشفى ابن سينا بالرباط             الدرهم يحافظ على استقراره في أول أيام تحرير سوق الصرف             مقتل مرداس.. الإعدام لمشتري والمؤبد لأرملة الضحية             إقليم تاونات.. قرار بإفراغ وهدم مساكن دوار قريب من وادي سبو مهددة بالفيضانات             توقعات بحلول اسبانيا مكان الولايات المتحدة كثاني وجهة سياحية             تخرج دفعة من الطلبة الاتراك أمضوا أشهر من الدراسة بدار الحديث الحسنية             وفاة سيدتين بمعبر سبتة بسبب التدافع             المنتخب المغربي يفتتح "الشان" بفوز باربعة اهداف في مرمى موريتانيا             عطب في فرامل قطار يتسبب في اصطدام عنيف بمحطة الدارالبيضاء الميناء             عملية ثالثة لنقل المغاربة العالقين بليبيا تشمل 338 مواطنا             اسدال الستار عن محاكمة شبكة نجيب الزعيمي و من معه             مدينة جرادة من يستفيد من الفحم؟            اليوم الثاني من الزيارة الملكية الهامة لساحل العاج            تفاصيل حادث التدافع بالصويرة            إطلاق القمر الصناعي المغربي محمد السادس            وقفة احتجاجية امام تلفزيون العرايشي            زووم بريس            كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية           
كواليس زووم بريس
عرقلة مشروع ملكي تبخر آمال المدير الؤقت لSNTL بالظفر بالمنصب

 
صوت وصورة

مدينة جرادة من يستفيد من الفحم؟


اليوم الثاني من الزيارة الملكية الهامة لساحل العاج


تفاصيل حادث التدافع بالصويرة


إطلاق القمر الصناعي المغربي محمد السادس


وقفة احتجاجية امام تلفزيون العرايشي

 
أدسنس
 
ثقافة و فنون

تنظيم الملتقى الجهوي للمقاهي الثقافية بالقنيطرة

 
أسماء في الاخبار

متابعة المدون عبد الواحد بورحيم في حالة اعتقال

 
كلمة لابد منها

"هيومن رايتس ووتش" تأخد المشعل من مجلس اليزمي و تقحم الملك في "ملف الريف"

 
كاريكاتير و صورة

زووم بريس
 
كتاب الرأي

الزهاري يلقن ياسمنة بادو درسا عبر رسالة مفتوحة

 
تحقيقات

أساتذة جامعيون يتاجرون في الكتب على حساب الطلبة و يمارسون الابتزاز و السمسرة

 
جهات و اقاليم

مسؤولون يتحركون لتجاوز مشكلة المياه العادمة لسجن العرجات

 
من هنا و هناك

مواخير تحت يافطة صالون للتدليك

 
مغارب

وفاة متظاهر في تونس على هامش مواجهات خلال تظاهرات اجتماعية

 
المغرب إفريقيا

بتعليمات ملكية المغرب يرسل مساعدات لمواجهة إعصار “إيفا” بمدغشقر

 
بورتريه

العثماني طبيب نفساني يفاوض الشعبويين و محترفي السياسة

 
 

خبايا فضيحة كوماناف و توفيق الابراهيمي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 31 غشت 2012 الساعة 41 : 16


 

مثل توفيق الإبراهيمي ق صباح  الخميس، بملحقة استئنافية الرباط بسلا، أمام قاضي التحقيق عبد القادر شنتوف، كما مثل إلى جانبه محمد رامي المتابع في ذات الملف، وذلك بعد أن استمع الشنتوف يوم الثلاثاء إلى كل من الشمشاطي والحيرش، النقابيين المعتقلين على ذمة نفس القضية .

وجاء مثول الأظناء الأربعة هذا الأسبوع على ضوء الافادات التي أدلى بها عبد العالي عبد المولى و أبناؤه كشهود في انتظار ما سوف تكشف عنه تحريات التحقيق بخصوص أسباب ودواعي إفلاس شركتي «كوماناف فيري» و «كوماريت» بعد الاستفادة من قرض بنكي قدره 80 مليار سنتيم وهو المبلغ ذاته الذي خصص لشراء كوما ناف فيري من الفرنسي جاك سعدي مالك شركة cma /cgm والتي اقتنت سنة 2007 شركة كوماناف في اطار الخصخصة .

وتدور شكوك التحقيق حول فرضية تعمد إفلاس الشركة  بتواطؤ مع شركات ووكالات أسفار تم إنشاؤها بالخارج، والتي كانت تعمل على تسويق خدمات نقل الاشخاص والعربات والسلع بين ضفتي البحر الابيض المتوسط، دون تحويل المستحقات المالية للمغرب . واستندت شكوك التحقيق على بعض المبالغ  المحصلة برسم سنة 2007 تحت إدارة توفيق الإبراهيمي والتي بلغت 120 مليار سنتيم في حين اندحرت و بشكل ملحوظ خلال سنوات 2008 (90 مليار سنتيم) و2009 (70مليار سنتيم)و2010 (اقل من 50مليار سنتيم)  وهو مبلغ لا يكفي لضمان التوازنات المالية للشركة التي تدهورت أوضاعها إلى أن تم الحجز على بواخرها تدريجيا بالموانئ الفرنسية والاوروبية، نظرا لعدم تسديدها لمستحقات وخدمات تلك الموانئ  وهو ما أسفر عن فقدان العاملين لمستحقاتهم ووظائفهم. 

من جهة أخرى أكدت مصادر مقربة من هيأة دفاع الابراهيمي بأن كل ما تسرب إليها من معلومات بخصوص هذا الملف، يختلف تماما عما تداولته بعض وسائل الاعلام شكلا ومضمونا ، بحيث  أن المسطرة برمتها تحركت بناء على تسجيلات صوتية لبعض المكالمات الهاتفية التي تم تسجيلها بأمر من النيابة العامة  على هواتف كل المعتقلين في هذا الملف . وأوضح مصدر قريب من التحقيق بأن ما يشوب هاته المسطرة هو كونها بنيت على تسجيلات غالبا ما يلجأ إليها القضاء للاستئناس فقط و ليس كحجة، كما أضافت ذات المصادر أن المتابعين في هذا الملف لا تربطهم علاقة في ما بينهم بحيث أن التسجيلات التي تخص الإبراهيمي ترتبط فقط بمحمد الرامي وعبد الرحيم منظور مدير الموارد البشرية لشركة كوماناڤ نظرا للعلاقة الوطيدة التي كانت تجمعهم مهنيا في ما سبق ،وكذا تسجيلات النقابيين الشمشاطي والحيرش وبن عبد الله المستخدم  سابقا  بإحدى بواخر كوماناڤ والمتابع من أجل المساس بأمن الدولة تبعا لمكالمة جرت بينه وبين الحيرش كمسؤول نقابي، فهذا الاخير وكما جاء في أحد التسجيلات عندما  دعاه الحيرش إلى الحضور في يوم ما من أجل المشاركة في وقفة احتجاجية أمام شركة كوماناڤ بطنجة. وتلك المكالمة تضمنت جملة واحدة وهي»غادي نوقفو قدام الشركة وغادي نقربلو طنجة»، وهو تعبير أثار مخاوف الأمن الذي أخذه بمحمل الجد لما يتضمنه من حمولة خطيرة بحسب قانون الإرهاب، وتضيف مصادرنا أنه بسبب هاته الجملة، تمت متابعة صاحبها بالتهمة المشار إليها في بلاغ الوكيل العام، في حين يغيب أي رابط بينهما وبين الثلاثي الإبراهيمي والرامي ومنظور بخلاف ما زعمته جريدة اخبار اليوم في عددها ليوم أمس والتي زعمت أنه ردا على سؤال للقاضي الشنتوف الى كل من الشمشاطي والحيرش عن علاقتهما بالابراهيمي « أنها كعلاقة أي مسؤول نقابي مع مدير شركة. بحيث كانوا يلتقون في جلسات الحوار الاجتماعي ويفاوضون جميعا من أجل حل مشاكل  الشركة». واعتبرت نفس المصادر أن هذا الزعم هو فقط مزايدة  ولا وجود له في محاضر الاستماع، مؤكدة أنه سوف يثبت قريبا  عند صدور قرار الإحالة من طرف قاضي التحقيق والذي يدون في ديباجته  كل الأقوال بأن لا وجود لهذا الرد ولا  لأي علاقة بين الابراهيمي والنقابيين، والدليل حسب أحد المراقبين أن الابراهيمي  لم يكن على رأس الشركة بعدما أصبحت في ملكية عبد المولى وخلال فترة إضرابات عمالها لم تعد تجمع بينه والنقابيين أية محادثات أو مفاوضات  .

إلى ذلك أكد مقربون من الملف أن مشاكل الوكالة الخاصة لميناء طنجة المتوسطي لم تظهر سوى في شتنبر 2010 بعد تعيين توفيق الإبراهيمي رئيس مجلس التسيير على رأسها، ويتقاسم هاته المسؤولية مع سعيد الهادي رئيس مجلس المراقبة الذي ترقى  في السلم الاداري لهذا المنصب، نظرا لقربه وعلاقته من الأب الروحي للمشروع  المرحوم مزيان بلفقيه. وتضيف المصادر أنه لعدم انسجام  العلاقة المهنية  بين الشخصين،  تمت عرقلة السير العادي للوكالة وكان ذلك ناتجا عن تدخلات سعيد الهادي في اختصاصات الإبراهيمي، الشيء  الذي أثر سلبا على الاستراتيجية العامة ،وهذا ما تضمنته التقارير التي رفعت الى مراكز القرار والتي   اقترحت  إسناد الإدارة إلى أحد المسؤولين إما توفيق الإبراهيمي أو سعيد الهادي، فتم بعد ذلك اختيار الهادي وإعفاء الإبراهيمي لتصبح الإدارة في يد شخص واحد لتفادي سوء التسيير.

في أواخر سنة 2010 ابتدأت الحركات الاحتجاجية داخل الميناء وابتدأت معها سلسلة من الإضرابات غير المنتظمة  ونظرا لكون الاتحاد المغربي للشغل هو القوة الضاغطة اجتماعيا، فقد دعا الى الحوار مع الإدارة  وكانت نتيجة ذلك تدخل السلطات المحلية ممثلة في شخص محمد حصاد والي ولاية طنجة من أجل التدخل لدى إدارة  الميناء التي كانت تواجه الملف المطلبي للطبقة الشغيلة بلا مبالاة، انطلاقا من النصف الثاني لسنة 2010 .

وحسب مصدر من الأمانة العامة للاتحاد المغربي للشغل، فقد تم عقد العديد من الاجتماعات تحت رئاسة والي طنجة وبمقر الولاية، كان يحضرها سعيد الهادي أحيانا قليلة. وقد اشتكت النقابة من اللامبالاة التي كان يتعامل بها هذا الأخير تجاه كل الاقتراحات المقدمة من النقابة أو من ولاية طنجة، بحيث كان يأبى الحضور وكان يكتفي بإيفاد نائب عنه يكتفي برفع التقارير إلى رئيسه،  نظرا لأنه لم يكن يتوفر على سلطة القرار وهكذا دواليك بعد كل اجتماع، فبدأت بعد ذلك الاحتجاجات تتصاعد والاجتماعات تتوالى أمام غياب النوايا الحسنة من طرف الهادي وإدارته . ودائما حسب نفس المصدر النقابي تم تقديم عدة تنازلات في ما يخص الملف المطلبي نظرا للأهمية الاستراتيجية للميناء ..غير أن الهادي كان دائما يماطل في اتخاذ القرارات  وتنفيذ توصيات الاجتماعات التي عقدت بإشراف الوالي، ومنها خطة طريق من أجل بلورة كل الاتفاقيات على أرض الواقع، والتي كانت لتمتد على 3 سنوات، ولكن سعيد الهادي تضيف المصادر كان يراهن على قرار من أعلى سلطة في البلاد ليجبر النقابة على الانبطاح وإجبار العمال على الالتحاق بعملهم بقرار سلطوي غير أن هذه الطريقة لم تؤت النتائج التي كان يتوقعها ، وهو ما تسبب في تأجج الوضع وتأزيم وضعية الميناء الذي نتج عنه فقدان العديد  من زبائن الميناء، نظرا لغياب الخدمات وصارت الأمور بعدها تتأجج وتتعقد إلى حدود مارس 2012 حيث تم عقد اجتماع هام برئاسة والي طنجة حضره عن الاتحاد المغربي للشغل ميلود مخاريق وبعض أعضاء الأمانة العامة   وممثل عن سعيد الهادي المسمى السيد كركاش وكذا ممثل عن شركة أوروكيت العاملة بالميناء.. خلال هذا الاجتماع تم التوقيع على اتفاق تنازلت بموجبه النقابة عن أكثر من  سبعين في المائة من المطالب ،كما ضحت بفردين من النقابة كانا يعملان بالميناء  وتم طردهما من أوروكيت،  ذاك الاتفاق الذي تعهد الوالي  حصاد بتنفيذه بكل ما أوتي من قوة  ضاغطة، غير أنه لم يمض على هذا التعهد سوى 5 أيام حتى قامت أورو جيت بطرد الكاتب العام لنقابة الميناء، وهو ما أشعل انتفاضة للعمال  وتوقف العمل  واستخدام الرافعات  لمنع البواخر من الإبحار،  وهذه التفاصيل هي التي وردت في ديباجة بلاغ الوكيل العام بالرباط على إثر اعتقال توفيق الإبراهيمي وخمسة أشخاص آخرين،  ومن نتائج هاته الانتفاضة أن  تم عزل سعيد الهادي من منصبه.

 

 

عن الإتحاد الإشتراكي عماد عادل








 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

                                             المرجو الالتزام باخلاقيات الحوار، أي تعبيرات قدحية ستسحب

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



أحمد... من ماركسي إلى إسلامي

معتقلون سابقون يعاودون الاعتصام أمام مجلس اليازمي

جبل البان بإيمضير «تنغير» : أجواء الاعتصام في يوم رمضاني حار...

المدارس العتيقة .. حصن يحفظ «أصول الفقه» في وجدان المغاربة

المفكر والكاتب الجزائري واسيني الأعرج : الإسلاميون لم يقوموا بالثورة بل ركبوا عليها

الرابطة المغربية للصحافة الالكترونية تنظم لقاءا تواصليا وتكويني بالرباط

الوردي يقدم حصيلة الوزارة

محاولة اقتحام سياج مليلة صبيحة الأحد

الحاج معنينو يتتلمذ على يد العديد من العلماء والفقهاء داخل المغرب وخارجه

تعزيزات أمنية إسبانية بثغر مليلية المحتلة

خبايا فضيحة كوماناف و توفيق الابراهيمي





 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  اخبار

 
 

»  سياسة

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  ثقافة و فنون

 
 

»  زووم سبور

 
 

»  جهات و اقاليم

 
 

»  من هنا و هناك

 
 

»   في الذاكرة

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  حوارات

 
 

»  أسماء في الاخبار

 
 

»  كلمة لابد منها

 
 

»  بورتريه

 
 

»  أجندة

 
 

»  كواليس زووم بريس

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  مغارب

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  المغرب إفريقيا

 
 
أدسنس
 
سياسة

العثماني يواجه في صمت معضلة "عدم كفاءة البروفيلات المقترحة" للأحزاب

 
استطلاع رأي
كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية

هزيلة
متوسطة
لابأس بها
جيدة


 
اخبار

منيب تتجه لولاية ثانية على رأس “الاشتراكي الموحد”

 
ترتيبنا بأليكسا
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
مجتمع

تأجيل النظر في قضية اختطاف رضيع من مستشفى ابن طفيل للشهر القادم

 
اقتصاد

سوق الصرف..ارتفاع سعر الدرهم بنسبة 0,13 في المائة مقابل الأورو

 
البحث بالموقع
 
أجندة
شبكة المقاهي الثقافية تنظم ليالي رمضان

 
في الذاكرة

رحيل الحارس الدولي السابق حميد الهزاز عن عمر 72 عاما

 
حوارات

الملك محمد السادس يخص وسائل إعلام ملغاشية بحديث صحفي هام

 
زووم سبور

الشان: المنتخب المغربي يفوز بثلاثية في الشباك الغينية

 
مغاربة العالم

عملية ثالثة لنقل المغاربة العالقين بليبيا تشمل 338 مواطنا

 
الصحراء اليوم

المغرب يحذر من استمرار استفزازات ومناورات "البوليساريو" في المنطقة العازلة بالكركرات

 

   للنشر في الموقع 

zoompresse@gmail.com 

اتصل بنا 

zoompresse@gmail.com

   تـنــويه   

الموقع لا يتحمل مسؤولية تعليقات الزوار

فريق العمل 

مدير الموقع و رئيس التحرير: محمد الحمراوي

   المحررون: حميد السماحي، سعاد العيساوي، محمد المدني

ملف الصحافة : 017/3  ص ح  - طبقا لمفتضيات قانون الصحافة و النشر 10 اغسطس 2017

 


  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية