كواليس زووم بريس
الخلفي يضع مسمار جحا في لجنة انتقاء مدير المجتمع االمدني

 
صوت وصورة

خطاب الملك محمد السادس في افتتاح أشغال قمة لجنة المناخ بالكونغو


مواطن يضرم النار في نفسه بالعيون


مؤسسة محمد عابد الجابري للفكر و الثقافة محاضرة العرب إلى أين....


ندوة صحفية للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع


لغة الخشب تخون مصطفى الرميد

 
أدسنس
 
ثقافة و فنون

احتفالية شعرية بالمقهى الثقافي بمدينة وادي زم

 
أسماء في الاخبار

يتيم يختار قاموس السفسطائية ليدافع عن مقولة "انا ماشي مواطن"

 
كلمة لابد منها

محامون يسيئون لمن يدافعون عنهم

 
كاريكاتير و صورة

زووم بريس
 
كتاب الرأي

الجامعي: رسالة مفتوحة لوزير العدل اين المدونتين الجنائينين ولمذا تم إقبارهما ....؟؟

 
تحقيقات

أساتذة جامعيون يتاجرون في الكتب على حساب الطلبة و يمارسون الابتزاز و السمسرة

 
جهات و اقاليم

الداخلية توقف مجلس جهة كلميم- واد نون وتعين لجنة خاصة لتصريف الأعمال

 
من هنا و هناك

مواخير تحت يافطة صالون للتدليك

 
مغارب

هيئة العدالة الانتقالية في تونس تكثف احالة القضايا في ماي

 
المغرب إفريقيا

الملك محمد السادس يشرف على توقيع اتفاقيات تعزز شراكة المغرب والكونغو برازافيل

 
بورتريه

معرض الكتاب يلقي الضوء على تجربة السيد ياسين

 
 

فيدرالية اليسار...شعار وحدوي "جميل" سابق لأوانــــه !
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 مارس 2014 الساعة 58 : 21


 

 

 

 

 

 

 

فيدرالية اليسار...شعار وحدوي "جميل" سابق لأوانــــه   !

 

 

 

 

عبد العزيز الســـلامي

 

 

 

 

إلــى أي حد كون  فيدرالية اليسار الديمقراطي  نتيجة موضوعية للتطور الطبيعي للمجتمع المغربي و بالتالي لليسار الديمقراطي، وما مدى كونها  إجابة علمية لسؤال الفعل السياسي الرديء في المغرب؟  .

 

 

 

 

 

إن الوضع السياسي الراهن بالمغرب يتســم بتحكم الإدارة في الحياة السياسية ببلادنا و تعمل جاهدة على تسويغ الإستبداد و شرعنــة الفساد ، ولعزل الفاعل السياسي المناضل عمدت إلى تعليب الحياة السياسة من خلال تدجين وتوريط الأحزاب الديمقراطية ، وكذلك تمييعها من خلال تفريخ عشرات الأحزاب وتعبيد الطريق أمامها من خلال التمويل من فوق وتحت الطاولة ، في المقابل فرض قطع كافة أشكال الدعم على الفاعل السياسي الذي لا يدور في فلك السلطة وفرض حصار إعلامي على مواقفه وطروحاته   على وجهاتها و صوابها.

الوضــع الراهــن

 

 

 

كما أن التطورات الأخيرة التي عرفتها بلادنا في الأونة الأخيرة ، أبانت أن النظام يشكو هو الأخر من تأزم الحياة السياسية بالبـــلاد على غرار الإحتقان الاجتماعي والتخلف الاقتصادي ، و تولد لديه وعي بأن كل "تخريجاته" ما هي إلا إرجاء لحل أزمة بنيوية وفق ما تقتضيه الظروف الوقتيــة و موازين القوى .

 

 

 

و وفق هــذا الوضع يطرح وبإلحـــــــاح سؤال دور الحزب اليساري ، الذي أبان غير ما مرة صدق تحليلاته وتقديراته لهـــكذا وضــع ، بل و عايش محطات كان بالإمكان أن تكون لحظة للتغيير الديمقراطي ببلادنا بقيادة هذا اليسار ، لكنه يعيش  لظروف موضوعيـــة و أخرى ذاتية ضعفا كبيرا و غير مسبوق.

الضعف يوحدنا   !

 

 

 

من بين ما يوحد مكونات فيدرالية اليسار هو ضعف تنظيماتها ، لا على مستوى الإمتداد التنظيمي و الاشعاعي و المالي ، و بالتالي ضعف إرتباطها بقاعدة جماهيــــرية واسعة ، مهما كانت هــذه القاعدة و دورها في عملية التحول الديمقراطي.

 

 

 

بل أكثر من ذلك أن الواجهات التي تحتلها فصائل الفيدرالية ، بحكم عوامل تاريخية ، كالجمعيات الحقوقيــة و النقابية و الجمعوية و المجالس المنتخبــة ، لم تنعكس على قوة هــذه التنظيمات ، لسبب رئيسي هو "غياب رقابة هــذه الأحزاب على مناضيليها في الاطارات الجماهيرية" ، بإعتبار الحزب بوصلة المناضل داخل منظمات النضال الجماهيري ، بل أكثر من ذلك أن هــذه الأحزاب فشلت في تنزيل خيارات وحدويــة على المستوى الجماهيري ، فما بالك بالمواقف السياسيـــة.

الوحدة ...شعار جميل سابق لأوانه

 

 

 

إن المحك الذي كان يجب أن تختبر فيه مدى نضج شروط أي خيار لعمل وحدوي ، هو واجهات النضال الجماهيـــري ، و تتوفــر مكونات الفيدرالية على ما يقارب 500 مستشار جماعي ، ضمنهم من تحملوا مسؤولية رئاسة المجالس المنتخبــة ، و إن أصبح هــذا العدد في تراجع ، نظرا لكون بعض المستشارين عقدوا تحالفات مع أحزاب يمينية في مجالس منتخبة و تم إبتلاعهــم و ذوبانهم في هــذه التشكيلات الانتخابيــة ، و إستقالة أخرون إلى أحزاب أخرى ، ولم تطرح مكونات التحالف يوما سؤال تقييم أداء هــؤلاء المنتخبون و مدى إنضباطهم للتصور السياسي لتحالف الطليعة ،المؤتمر ، الإشتراكي الموحد ، وهو ما اتضح جليا في منتخبون بإسم أحزاب قاطعت الدستور في حين أن هؤلاء انخرطوا في التصويت والدعاية ل "نعم"للدستـــور ، دون أن يتحمل التحالف مسؤوليته في إتخاد المتعيــن .

 

 

 

 

 

و في الوقت الذي هيمن فيــه حزب المؤتمر على الكنفدراليــة الديمقراطية للشغل ، غيب الشروط الديمقراطيــة من أجل قطع الطريق على حلفائــه في الفيدراليـة ، ونفس الشيء ينطبق على الجمعية المغربية لحقوق الإنسان و فرز الهيئة المغربية لحقوق الإنسان و هلم أوجــه العبث بشعار جميل إسمه "الوحدة اليسارية" لم تنجح مكوناته في تنزيله ميدانيا و في فرص النضال المتاحــة ، قبل أن يتوج ب "تحالف سياسي" ، دونما تقييم موضوعي وموسع لتحالف "تجمع اليسار" تم تحت ضغــط إنتخابي إعلان "تحالف اليسار" و بعده الإعلان عن اللمسات الأخيرة للفيدرالية ، و المعلوم أن كل تلك التراكمات منذ صيف 2005 لم تؤدي إلى قفزة نوعيـــة ، وتبددت أحـــلام بناء يسار قوي مناضل و مكافح وذا مصداقيـــة.

على كل ...

 

 

 

مهما كانت هــذه الملاحظات النقديــة ، وجيهة  أو خاطئــة ، فإنها لا يجب أن تمنع مناضل يساري في الوقت الراهــن من نشدان وحدة حقيقية ليسار حقيقي ، في أكثر من واجهة نضالية تتوج حينــئذ بوحدة سياسيـــة أو تنظيمية و إيديولوجية في مراحل متقدمــة ، طالما توفـــر تقدير مشترك للمرحلة و متطلباتها ، و تصليب عود يسار يقول : لا للمخزنة و الإستبداد والاستغلال و نعـــم للديمقراطيـــة والعدالة والمســاواة ، كمتطلبات حــد أدنى للشكل الوحدوي المنشـــــود.

 

 

عبد العزيز السلامي /

عضو اللجنة المركزية لحزب الطليعــة الديمقراطي الإشتراكي








 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

                                             المرجو الالتزام باخلاقيات الحوار، أي تعبيرات قدحية ستسحب

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



النص الكامل لاستجواب جريدة المساء مع عبد الحميد أمين

من أجل المناصفة ومكافحة كل أشكال التمييز

الرئيس السابق لبعثة «مينورسو»: «البوليساريو» كانت مستعدة لبحث قيام حكم ذاتي في الصحراء خلال لقاء سري

توتر بين سويسرا و الجزائر بعد رفع الحصانة عن نزار

مكتب التسويق و التصدير: قصة فضيحة متشابكة الاطراف

الرابطة المغربية للصحافة الالكترونية تعقد مؤتمرها الوطني الاول

الخلفي يعود للواجهة مع قانون الصحافة

القضاء الاسباني يزيح آخر الأوتاد المغربية من الفيري

محترفوا المسرح بفدرالية الممثلين بطرنتو

نقابة العدل تتهم الرميد بسلك سياسة أمنية ممنهجة

لقاءات جهوية لأجرئة مشروع فيدرالية تحالف اليسار الديمقراطي

تصريح مشترك في أفق الاعلان عن فدرالية اليسار الديمقراطي

فيدرالية اليسار...شعار وحدوي "جميل" سابق لأوانــــه !

الإعلان بالرباط عن تأسيس "فدرالية اليسار الديمقراطي"

فيدرالية اليسار الديمقراطي تطالب بلجنة مستقلة للإشراف على الانتخابات

الطليعة يدعو لجبهة وطنية للقضاء على" مظاهر القمع والفساد والاستبداد"

فيدرالية اليسار الديمقراطي تحمل الدولة مسؤولية العزوف في التسجيل باللوائح الانتخابية العامة

محمد الصلحيوي: هل يعيش الحزب الاشتراكي الموحد أزمة ؟

القرعة تحدد حصص كل حزب في الاعلام العمومي خلال الحملة الخاصة بالانتخابات الجماعية

الحملة الانتخابية تنطلق اليوم و الاحزاب الكبرى تتقدم نسب الترشيحات





 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  اخبار

 
 

»  سياسة

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  ثقافة و فنون

 
 

»  زووم سبور

 
 

»  جهات و اقاليم

 
 

»  من هنا و هناك

 
 

»   في الذاكرة

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  حوارات

 
 

»  أسماء في الاخبار

 
 

»  كلمة لابد منها

 
 

»  بورتريه

 
 

»  أجندة

 
 

»  كواليس زووم بريس

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  مغارب

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  المغرب إفريقيا

 
 
أدسنس
 
سياسة

إعادة انتخاب نبيل بنعبد الله أمينا عاما لحزب التقدم والاشتراكية لولاية ثالثة

 
استطلاع رأي
كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية

هزيلة
متوسطة
لابأس بها
جيدة


 
اخبار

21صحافيا و 16 ناشرا يتنافسون على عضوية المجلس الوطني للصحافة

 
ترتيبنا بأليكسا
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
مجتمع

الملك يدشن مركزا لطب الإدمان بحي سيدي مومن

 
اقتصاد

الوسطاء يلهبون اسعار الاسماك في رمضان

 
البحث بالموقع
 
أجندة
شبكة المقاهي الثقافية تنظم ليالي المقاهي الرمضانية

 
في الذاكرة

رحيل الحارس الدولي السابق حميد الهزاز عن عمر 72 عاما

 
حوارات

الملك محمد السادس يخص وسائل إعلام ملغاشية بحديث صحفي هام

 
زووم سبور

الكشف عن قميصه الأسود وإجراء أول حصة تدريبية للعناصر الوطنية

 
مغاربة العالم

العراق: الإعدام لبلجيكي من أصل مغربي بتهمة الانتماء لداعش

 
الصحراء اليوم

المغرب يدين بقوة الممارسات الاستفزازية التي تقوم بها "البوليساريو" بتيفاريتي

 

   للنشر في الموقع 

zoompresse@gmail.com 

اتصل بنا 

zoompresse@gmail.com

   تـنــويه   

الموقع لا يتحمل مسؤولية تعليقات الزوار

فريق العمل 

مدير الموقع و رئيس التحرير: محمد الحمراوي

   المحررون: حميد السماحي، سعاد العيساوي، محمد المدني

ملف الصحافة : 017/3  ص ح  - طبقا لمفتضيات قانون الصحافة و النشر 10 اغسطس 2017

 


  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية