مرحبا بكم في موقع زووم بريس موقع اخباري يتجدد على مدار اليوم         بناء سجنين بالقرب من ابي رقراق دون اشتراط محطة للمعالجة يسائل وكالة الحوض المائي             صندوق النقد الدولي لا يريد اجراءات تقشف في تونس             بتعليمات ملكية المغرب يرسل مساعدات لمواجهة إعصار “إيفا” بمدغشقر             لجنة التضامن مع حيسان و الصحافيين المتابعين تطالب باسقاط المتابعة في حقهم             وفاة المحامي و الحقوقي محمد طارق السباعي             وقفة احتجاجية تزامنا مع مثول بدوفيل فرنسي امام قاضي التحقيق بفاس             فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب يطالب بتصفية نظام تقاعد البرلمانيين             الشان: المنتخب المغربي يفوز بثلاثية في الشباك الغينية             DST تتعقب و تحدد مكان بارون المخدرات الفار من مستشفى الاختصاصات بالرباط             تأجيل النظر في قضية اختطاف رضيع من مستشفى ابن طفيل للشهر القادم             حادثة خطيرة تتسبب في عرقلة السير على الطريق المداري بين الرباط و سلا الجديدة             العثماني يواجه في صمت معضلة "عدم كفاءة البروفيلات المقترحة" للأحزاب             فرار هوليودي لبارون مخدرات من مستشفى ابن سينا بالرباط             الدرهم يحافظ على استقراره في أول أيام تحرير سوق الصرف             مقتل مرداس.. الإعدام لمشتري والمؤبد لأرملة الضحية             إقليم تاونات.. قرار بإفراغ وهدم مساكن دوار قريب من وادي سبو مهددة بالفيضانات             توقعات بحلول اسبانيا مكان الولايات المتحدة كثاني وجهة سياحية             تخرج دفعة من الطلبة الاتراك أمضوا أشهر من الدراسة بدار الحديث الحسنية             وفاة سيدتين بمعبر سبتة بسبب التدافع             المنتخب المغربي يفتتح "الشان" بفوز باربعة اهداف في مرمى موريتانيا             عطب في فرامل قطار يتسبب في اصطدام عنيف بمحطة الدارالبيضاء الميناء             عملية ثالثة لنقل المغاربة العالقين بليبيا تشمل 338 مواطنا             اسدال الستار عن محاكمة شبكة نجيب الزعيمي و من معه             رحيل الحارس الدولي السابق حميد الهزاز عن عمر 72 عاما             فوضى و تشاجر بالايدي في الجمع العام لنادي الرجاء             99 في المائة من الفراشة بالرباط أجانب أو وافدون على المدينة             الحكومة تعتمد نظام تعويم الدرهم انطلاقا من الاثنين المقبل             المغرب يحذر من استمرار استفزازات ومناورات "البوليساريو" في المنطقة العازلة بالكركرات             قاضي التحقيق يؤجل ملف البيدوفيل الفرنسي إلى الأسبوع المقبل             اللجنة الوطنية للاستثمارات تصادق على 48 اتفاقية يفوق حجم استثماراتها 32 مليار درهم             مدينة جرادة من يستفيد من الفحم؟            اليوم الثاني من الزيارة الملكية الهامة لساحل العاج            تفاصيل حادث التدافع بالصويرة            إطلاق القمر الصناعي المغربي محمد السادس            وقفة احتجاجية امام تلفزيون العرايشي            زووم بريس            كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية           
كواليس زووم بريس
عرقلة مشروع ملكي تبخر آمال المدير الؤقت لSNTL بالظفر بالمنصب

 
صوت وصورة
 
أدسنس
 
ثقافة و فنون

تنظيم الملتقى الجهوي للمقاهي الثقافية بالقنيطرة

 
أسماء في الاخبار

متابعة المدون عبد الواحد بورحيم في حالة اعتقال

 
كلمة لابد منها

"هيومن رايتس ووتش" تأخد المشعل من مجلس اليزمي و تقحم الملك في "ملف الريف"

 
كاريكاتير و صورة

زووم بريس
 
كتاب الرأي

الزهاري يلقن ياسمنة بادو درسا عبر رسالة مفتوحة

 
تحقيقات

أساتذة جامعيون يتاجرون في الكتب على حساب الطلبة و يمارسون الابتزاز و السمسرة

 
جهات و اقاليم

بناء سجنين بالقرب من ابي رقراق دون اشتراط محطة للمعالجة يسائل وكالة الحوض المائي

 
من هنا و هناك

مواخير تحت يافطة صالون للتدليك

 
مغارب

وفاة متظاهر في تونس على هامش مواجهات خلال تظاهرات اجتماعية

 
المغرب إفريقيا

بتعليمات ملكية المغرب يرسل مساعدات لمواجهة إعصار “إيفا” بمدغشقر

 
بورتريه

العثماني طبيب نفساني يفاوض الشعبويين و محترفي السياسة

 
 

الملك محمد السادس يؤكد أن الهدف من التنمية هو العدالة الاجتماعية
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 يوليوز 2013 الساعة 00 : 19


 

 

 

 

 

 

 

 

قال الملك محمد السادس في خطاب وجهه اليوم الثلاثاء إلى الأمة بمناسبة الذكرى الرابعة عشر لاعتلائه العرش أن الهدف  الأساسي من النمو الاقتصادي هو تحقيق العدالة الاجتماعية التي هي أساس التماسك الاجتماعي.

 

 

 

و أكد الملك محمد السادس بالملموس  أن التنمية و الاوراش الكبرى و الحكامة  هي الاستراتيجية التي يسير عليها  مند اعتلائه العرش, و  أكد جلالته على أن برنامج "المغرب الأخضر"  عمل على تحديث القطاع الفلاحي، آخذا بعين الاعتبارصغار الفلاحين من أجل تحسين ظروفهم المعيشية.  كما جدد حرصه على الاستثناء الضريبي ، الذي سينتهي العمل به في آخر السنة الجارية بالنسبة للاستثمارات الفلاحية الكبرى، وسوف يحتفظ بسريانه على الفلاحة المتوسطة والصغرى. 

 

    

 

كما دعا الحكومة في هذا السايق إلى إحداث وكالة خاصة تعمل على ملاءمة الاستراتيجية الفلاحية مع محيط المجال الترابي لساكنتها، ولا سيما في المناطق الجبلية التي تعرف تخلفا في استغلال الأراضي، وذلك في تكامل تام مع برامج التهيئة المجالية. وأشار جلالة الملك إلى أنه وفي إطار نفس التوجه تم العمل على النهوض بقطاع الصيد البحري، من خلال مخطط "أليوتيس"، الذي حقق تقدماً ملموسا واعدا يتعين دعمه.

 

 

 

 

وجدد الملك محمد السادس تأكيده على عنى و تنوع الثقافة المغربية التي يجب صيانتها من مخاطر الانغلاق  بالفهم السليم للدين. "ومن ثم ما فتئنا، منذ اعتلائنا العرش، حريصين، بصفتنا أميرا للمؤمنين وحاميا لحمى الملة والدين، على صيانة الهوية الإسلامية لشعبنا، باعتبارها تشكل نموذجا مغربيا متميزا في الممارسة للإسلام، عقيدة سمحة ووحدة مذهبية مالكية، قائمة على الوسطية والاعتدال" يقول جلالته. 

 

    

 

وأضاف جلالة الملك أنه ، تفعيلا لهذا التوجه، "قمنا بإطلاق "استراتيجية" للنهوض بالشأن الديني، عززناها بخطة "ميثاق العلماء"، جاعلين في مقدمة أهدافها، توفير الأمن الروحي للمملكة والحفاظ على الهوية الإسلامية المغربية". 

 

   

 

كما اعتبر جلالته  القرار الأخير لمجلس الأمن أكد بصفة حازمة المعايير التي لا محيد عنها للتوصل إلى حل سياسي توافقي وواقعي لقضية الصحراء المغربية.

 

 

 

 

وقال جلالته إن هذا القرار يبرز ،بصفة خاصة، البعد الإقليمي لهذا الخلاف وكذا مسؤولية الجزائر التي تعدُّ معنية به، سواء على المستوى السياسي أو على المستوى القانوني الإنساني المتعلق بالوضعية المهينة لمخيمات تندوف. وأوضح جلالة الملك أنه ، وعملا بنفس القرار، يتعين ألا يتم التعاطي مع مسألة حقوق الإنسان إلا من خلال الآليات الوطنية، وخاصة المجلس الوطني لحقوق الإنسان الذي يحظى بالمصداقية الدولية، وبمبادرات سيادية قوية تتفاعل إيجابياً مع المساطر الخاصة للأمم المتحدة.

 

 

 

وأكد جلالة الملك أن المغرب ، وفي مواجهة الموقف المتعنت للأطراف الأخرى، لإبقاء الوضع على ما هو عليه، وكذا حملاتها التضليلية، سيعمل على مواصلة الدينامية التي أطلقها على الصعيد الداخلي، والتي تسعى في المقام الأول إلى تحقيق المزيد من الحكامة الاقتصادية والاجتماعية الجيدة، من خلال النموذج التنموي الجهوي الذي يسهر على إعداده المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، "والذي نتطلع إلى تفعيله بكل نجاعة والتزام".

 

 

 

كما أن السياسة الحكيمة للملك محمد السادس في المجال الخارجي جعلت المغرب  يعرف على مستوى علاقاته الخارجية، تطورا وتقدما ملحوظا، في انسجام تام مع مختلف السياسات العمومية، التي ينهجها في الداخل.

 

 

 

"وفي هذا السياق، لم نزل نعمل على نهج سياسة دولية متوازنة، متعددة الاتجاهات، حيث تمكنا من تقوية علاقاتنا مع شركائنا التقليديين بصورة ملموسة ومن فتح آفاق جديدة وواعدة مع الشركاء الجدد". وأضاف جلالة الملك أنه ، في هذا الإطار، ظل المغرب يتطلع إلى انبثاق نظام مغاربي جديد يمكن دوله الخمس من بناء مستقبل مشترك تجسده على أرض الواقع آليات التكامل والاندماج وحرية الانتقال للأشخاص والأموال والممتلكات، بعيداً عن افتعال المعيقات وفرض الشروط ، وذلك في تناغم مع التغيرات التي عرفتها الساحة الإقليمية.

 

 

 

وأكد أن المغرب تحدوه نفس القناعة، في ما يخص العالم العربي ، حيث يسعى، بتوافق مع جميع دوله، إلى بلورة منهجية جديدة للعمل العربي المشترك.

 

 

 

"وفي هذا السياق، يضيف جلالته ، قررنا بمناسبة زيارتنا لبلدان مجلس التعاون الخليجي، إرساء قواعد شراكة استراتيجية بين المملكة وهذه المجموعة الإقليمية المنسجمة والواعدة ، مسجلين بكل ارتياح النتائج الإيجابية الأولى لهذه الشراكة"، موجها جلالته عبارات الشكر والامتنان على قرار الدعم المالي للمغرب، "من لدن إخواننا المبجلين : خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز عاهل المملكة العربية السعودية، وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، وصاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، وكذا صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وخلفه صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر. هذا الدعم المتمثل في تقديم هبة مليار دولار سنويا للمغرب على مدى خمس سنوات وعلى تفعيل هذا القرار". وبخصوص القضية الفلسطينية قال جلالة الملك إنه ما فتئ يواصل جهوده على رأس لجنة القدس للدفاع عن هذه القضية العادلة من أجل أن يعيش الشعب الفلسطيني الشقيق ضمن دولة مستقلة داخل أراضيه على أساس مبادرة السلام العربية، مؤكدا جلالته أنه يتابع دعمه والتزامه بالحفاظ على الهوية الحضارية والدينية لمدينة القدس الشريف، ولاسيما من خلال لجنة القدس والذراع الميداني لها، "وكالة بيت مال القدس"، التي تقوم بإنجاز العديد من المشاريع الملموسة.

 

 

 

وتوقع جلالته أن تحقق هذه الوكالة أكثر ما يمكن من النفع العام إذا ما تلقت الدعم المادي من مختلف الدول الإسلامية، طبقا للالتزامات المشتركة التي تعهدت بها هذه الدول عند إنشاء هذه الوكالة المتخصصة. وبالنسبة لعلاقات المملكة مع الدول الإفريقية أشار جلالة الملك إلى أن المغرب واصل سياسته التضامنية تجاه الدول الإفريقية الشقيقة، مكرسا بذلك قناعته العميقة بخصال التعاون جنوب-جنوب، مذكرا جلالته بأنه قام بزيارات رسمية ، خلال هذه السنة ، لثلاث دول إفريقية شقيقة بهدف توطيد الأواصر التي تجمع المغرب بقارته، حيث وقف جلالته على طلب هذه الدول للاستثمارات والخبرة المغربية، داعيا جلالته الفاعلين المغاربة إلى التجاوب مع هذا الطلب لتحقيق المزيد من الاندماج والتقارب والتكامل بين اقتصادياتنا.

 

 

 

أما بخصوص العلاقات مع أوروبا فأشار صاحب الجلالة إلى أن المملكة واصلت استراتيجيتها الانفتاحية المبنية على التفاعل الإيجابي مع شركائها الأوروبيين، مؤكدا، في هذا الصدد ، حرص المغرب على تعزيز علاقته الثنائية مع المملكة الإسبانية والجمهورية الفرنسية، بمناسبة الزيارات التي قام بها للمملكة كل من جلالة العاهل الإسباني خوان كارلوس الأول وفخامة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند. كما أبرز أن المساعي المشتركة متواصلة بهدف توطيد أكثر للشراكة مع الاتحاد الأوروبي في إطار الوضع المتقدم الذي يتميز به المغرب، وذلك من خلال فتح آفاق جديدة وواعدة لهذا التعاون.

 

 

 

وقال جلالة الملك إن هذا الإشعاع الدبلوماسي امتد إلى كل القارات الأخرى والفاعلين الدوليين فيها وإن السهر دائم على تقوية علاقات المملكة معهم، مذكرا جلالته ، في السياق ذاته، بأن المغرب بصفته عضوا غير دائم عمل على رفع صوت إفريقيا والعالم العربي عاليا في مجلس الأمن.

 

 

 

"وفي هذا الصدد، يضيف جلالة الملك ، نود التأكيد باسم المغرب، عن تضامنه مع الشعب السوري الشقيق الذي يعاني مآسي الصراع الدموي الرهيب والمدمر، مؤيدين لخياراته المصيرية ووحدته الترابية. كما نقف إلى جانب جمهورية مالي الشقيقة في الحفاظ على وحدتها الترابية وخيارها الوطني في صيانة هويتها من التطرف والنزوعات الإرهابية. وسنواصل عملنا وفق هذه التوجهات الدبلوماسية المغربية المرتكزة على آليات التعاون المتجددة المتأقلمة مع المتغيرات الدولية".

 

 

 

 

 








 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

                                             المرجو الالتزام باخلاقيات الحوار، أي تعبيرات قدحية ستسحب

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الملك محمد السادس يلقي الكرة في ملعب مُقبّلي يديه

مخيم للتجارة بمأساة الصحراويين.. في تندوف الجزائرية

اسم في الاخبار : محمد بن جلون الاندلسي

قاضي التحقيق يستمع لمسؤول نقابي كشاهد في ملف "كوماناف"

الفرصة سانحة لحذف جميع الصناديق السوداء والعلاوات ويبقى صندوق الخزينة العامة للدولة وحده تحت المحاسب

مراكش تحتضن الدورة 18 للمؤتمر الدولي حول الطاقة الشمسية في شتنبر المقبل

حسب رباح الشروط باتت واضحة أمام الجميع للاستثمار في المقالع

اليازغي: تنزيل الدستور ليس قضية الملك

المجلس الاستشاري للشباب و العمل الجمعوي: أي رهانات للحركة الجمعوية والشبابية

أمر ملكي يضع مسؤولي الحدود تحت المسائلة

الملك محمد السادس يلقي الكرة في ملعب مُقبّلي يديه

مخيم للتجارة بمأساة الصحراويين.. في تندوف الجزائرية

محمد الساسي يضع حكومة بنكيران في السياق

مراكش تحتضن الدورة 18 للمؤتمر الدولي حول الطاقة الشمسية في شتنبر المقبل

شباط يعقد تجمعا حاشد بالدار البيضاء

أمر ملكي يضع مسؤولي الحدود تحت المسائلة

اعفاءات جديدة لمسؤولين في الامن والدرك و الجمارك

الرئيس السابق لبعثة «مينورسو»: «البوليساريو» كانت مستعدة لبحث قيام حكم ذاتي في الصحراء خلال لقاء سري

اعفاءات بالجملة في الأمن و الجمارك

مولاي رشيد بالقمة الاسلامية بمكة





 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  اخبار

 
 

»  سياسة

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  ثقافة و فنون

 
 

»  زووم سبور

 
 

»  جهات و اقاليم

 
 

»  من هنا و هناك

 
 

»   في الذاكرة

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  حوارات

 
 

»  أسماء في الاخبار

 
 

»  كلمة لابد منها

 
 

»  بورتريه

 
 

»  أجندة

 
 

»  كواليس زووم بريس

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  مغارب

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  المغرب إفريقيا

 
 
أدسنس
 
سياسة

العثماني يواجه في صمت معضلة "عدم كفاءة البروفيلات المقترحة" للأحزاب

 
استطلاع رأي
كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية

هزيلة
متوسطة
لابأس بها
جيدة


 
اخبار

صندوق النقد الدولي لا يريد اجراءات تقشف في تونس

 
ترتيبنا بأليكسا
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
مجتمع

تأجيل النظر في قضية اختطاف رضيع من مستشفى ابن طفيل للشهر القادم

 
اقتصاد

الدرهم يحافظ على استقراره في أول أيام تحرير سوق الصرف

 
البحث بالموقع
 
أجندة
شبكة المقاهي الثقافية تنظم ليالي رمضان

 
في الذاكرة

رحيل الحارس الدولي السابق حميد الهزاز عن عمر 72 عاما

 
حوارات

الملك محمد السادس يخص وسائل إعلام ملغاشية بحديث صحفي هام

 
زووم سبور

الشان: المنتخب المغربي يفوز بثلاثية في الشباك الغينية

 
مغاربة العالم

عملية ثالثة لنقل المغاربة العالقين بليبيا تشمل 338 مواطنا

 
الصحراء اليوم

المغرب يحذر من استمرار استفزازات ومناورات "البوليساريو" في المنطقة العازلة بالكركرات

 

   للنشر في الموقع 

zoompresse@gmail.com 

اتصل بنا 

zoompresse@gmail.com

   تـنــويه   

الموقع لا يتحمل مسؤولية تعليقات الزوار

فريق العمل 

مدير الموقع و رئيس التحرير: محمد الحمراوي

   المحررون: حميد السماحي، سعاد العيساوي، محمد المدني

ملف الصحافة : 017/3  ص ح  - طبقا لمفتضيات قانون الصحافة و النشر 10 اغسطس 2017

 


  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية