مرحبا بكم في موقع زووم بريس موقع اخباري يتجدد على مدار اليوم         الرباط دون سيارات الأحد في إطار مبادرة عالمية للحد من التلوث             إصابة جندي مغربي بإفريقيا الوسطى بجروح بليغة             اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال تحسم في مجريات المؤتمر             روسيا مستعدة لدعم تحديث شبكات الكهرباء في المغرب             مبعوث اليزمي الى جنيف يحرج الدولة في ملفات "حقوق الانسان"             المفرقعات تغزو شوارع العاصمة بدون حسيب و لا رقيب             إلياس يخرج من الباب و يعود من النافذة             حصاد يشرع في جولة بالجامعات للوقوف عند اختلالات التعليم العالي             الدار البيضاء تحتضن المؤتمر الدولي حول النقل المستدام بالمغرب             كاميرات المراقبة ترصد المتملصين من أداء المرور بالطرق السيارة             اختتام مهرجان خريبكة على إيقاع الاحتجاجات             صارم الفاسي الفهري امام فضيحة جديدة و مطالب بفتح تحقيق في قضية التلاعب بترشيح فيلم عيوش للأوسكار             الملك محمد السادس يحظى بجائزة "التحالف العالمي من أجل الأمل"             خبراء و اخصائيون في “منتدى الأمن بإفريقيا” بالدارالبيضاء             مكناس تحتضن الدورة الثانية للمعرض الوطني للخشب تحث شعار "فنون الخشب أصالة، إبداع وتراث"             حصاد يحدد خمسة اهداف لاصلاح المنظومة التعليمية             لحبيب بلكوش يفشل في لم المكتب السياسي للبام             الأبواب المفتوحة جاءت لتوطيد شرطة القرب وبلورة مفهوم الشرطة المواطنة             إحتقان اجتماعي غير مسبوق بالوكالة الوطنية للمحافظة العقارية             المؤتمر الاقليمي لحزب الاستقلال بوجدة يخرج عن جبة شباط             إسبانيا تكتوي بنار الانفصال             حمدي ولد الرشيد يحشد جيشا من الموالين في المؤتمر الوطني للاستقلال             زيان يخلف نفسه على رأس الحزب المغربي الليبرالي             تنسيق امني يطيح بمختطفي شخص تارجيست             زيان "نعم ركبنا على حراك الريف سياسيا"             المحكمة الدستورية تسقط سبع مواد من النظام الداخلي للمجلس الأعلى للسلطة القضائية             الدار البيضاء..إقبال جماهيري كبير على الأبواب المفتوحة للمديرية العامة للأمن الوطني             خبراء يناقشون بجنيف مبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية على ضوء التجارب الدولية             إصابة 36 شخصا في حادث اصطدام حافلتين بالرباط             المغرب.. قطار الرمال يستعيد زخمه             مولاس هشام: قرار ترحيلي من تونس اتخذ على مستوى الرئيس            كلمة العثماني حول حصيلة أربعة أشهر من عمل الحكومة‎            برهوش من عصابة الاغتصاب مرفوقا بوالده            نقل المدينة            السرقة اشكال و انواع            زووم بريس            كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية           
كواليس زووم بريس
توظيفات مشبوهة و خارج القانون بالمكتب الوطني للسياحة

 
صوت وصورة

مولاس هشام: قرار ترحيلي من تونس اتخذ على مستوى الرئيس


كلمة العثماني حول حصيلة أربعة أشهر من عمل الحكومة‎


برهوش من عصابة الاغتصاب مرفوقا بوالده


نقل المدينة


السرقة اشكال و انواع

 
أدسنس
 
ثقافة و فنون

صارم الفاسي الفهري امام فضيحة جديدة و مطالب بفتح تحقيق في قضية التلاعب بترشيح فيلم عيوش للأوسكار

 
أسماء في الاخبار

كاتبة الدولة في السياحة تثير موجة سخرية بسبب جوابها في البرلمان

 
كلمة لابد منها

"هيومن رايتس ووتش" تأخد المشعل من مجلس اليزمي و تقحم الملك في "ملف الريف"

 
كاريكاتير و صورة

زووم بريس
 
كتاب الرأي

الزهاري يلقن ياسمنة بادو درسا عبر رسالة مفتوحة

 
تحقيقات

أساتذة جامعيون يتاجرون في الكتب على حساب الطلبة و يمارسون الابتزاز و السمسرة

 
جهات و اقاليم

اختتام مهرجان خريبكة على إيقاع الاحتجاجات

 
من هنا و هناك

مواخير تحت يافطة صالون للتدليك

 
مغارب

جدل بالجزائر حول أهلية بوتفليقة لحكم البلاد

 
المغرب إفريقيا

انضمام المغرب لمجموعة "سيدياو" يسير على الطريق الصحيح

 
بورتريه

العثماني طبيب نفساني يفاوض الشعبويين و محترفي السياسة

 
 

منتدى الاشتراكيين المغاربة الناطقين بالإسبانية يراسل باباندريو بخصوص قضية الصحراء
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 مارس 2013 الساعة 09 : 00





بعث منتدى الاشتراكيين المغاربة الناطقين بالإسبانية برسالة رسالة مفتوحة الى السيد جورج باباندريو يرد من خلالها على ما ورد في بيان  مجلس الأممية الاشتراكية بشان قضية الصحراء .

 

و جاء في الرسالة المفتوحة "في التصريح حول تطورات الأوضاع في العالم العربي الصادر عن اجتماع مجلس الأممية الاشتراكية  الأخير المنعقد بكيكسا بضواحي لشبونة و بخصوص نزاع الصحراء ، يبدو واضحا لدى استعراض المواقف المتخذة  كيف تم تحريف الوقائع أو اختلاقها أو اعتماد زوايا نظر طرف واحد وحكي جهة واحدة ،وصولا لتأسيس مواقف أبعد ما تكون عن المنطق القانوني السليم، والمعطيات التاريخية الحقيقية وواقع الأوضاع على الأرض ، مواقف يبدو أنها لم تعر  أي اهتمام لا للتطورات التي اكتنفت مسار هذا الملف على مستوى المنتظم الدولي ولا  للمبادرات التي طرحت من اجل وضع حد نهائي لهذا النزاع المفتعل والمتبقي من زمن  الحرب الباردة  ومن ضمن تلك المبادرات مبادرة الحكم الذاتي التي سبق أن تقدم بها المغرب ولاقت ترحيبا دوليا واسعا".

 

 

و برر  منتدى الاشتراكيين المغاربة الناطقين بالإسبانية  حرصه على مراسلة باباندريو بخصوص هذا الموضوع نابع من ثقته الكاملة في نزاهته الفكرية والمشهود بها في كل الأحزاب والأوساط والمنتديات الاشتراكية الديمقراطية   وكذا الكفاءة  التي أبان عنها منذ توليه رئاسة الأممية، حيث حرص على تطوير إطارها المرجعي و على انفتاحها على القضايا الكبرى ، وانخراطها المتجدد كقوة اقتراحيه وازنة ،في مهام بناء أسس حكامة  دولية تستجيب لقيم العدالة والتكافؤ والسلم .

 

 نص الرسالة


السيد المحترم جورج باباندريو رئيس الأممية الاشتراكية 

تحية واحترام  وبعد

 

 

في التصريح حول تطورات الأوضاع في العالم العربي الصادر عن اجتماع مجلس الأممية الاشتراكية  الأخير المنعقد بكيكسا بضواحي لشبونة و بخصوص نزاع الصحراء ، يبدو واضحا لدى استعراض المواقف المتخذة  كيف تم تحريف الوقائع أو اختلاقها أو اعتماد زوايا نظر طرف واحد وحكي جهة واحدة ،وصولا لتأسيس مواقف أبعد ما تكون عن المنطق القانوني السليم، والمعطيات التاريخية الحقيقية وواقع الأوضاع على الأرض ، مواقف يبدو أنها لم تعر  أي اهتمام لا للتطورات التي اكتنفت مسار هذا الملف على مستوى المنتظم الدولي ولا  للمبادرات التي طرحت من اجل وضع حد نهائي لهذا النزاع المفتعل والمتبقي من زمن  الحرب الباردة  ومن ضمن تلك المبادرات مبادرة الحكم الذاتي التي سبق أن تقدم بها المغرب ولاقت ترحيبا دوليا واسعا.

 

السيد الرئيس 

 

إن حرص منتدى الاشتراكيين المغاربة الناطقين بالإسبانية على مكاتبتكم بخصوص هذا الموضوع نابع من ثلاثة اعتبارات أساسية :

 

1 :ثقته الكاملة في نزاهتكم الفكرية والمشهود بها في كل الأحزاب والأوساط والمنتديات الاشتراكية الديمقراطية   وكذا الكفاءة  التي أبنتم عنها منذ توليتم رئاسة الأممية، حيث حرصتم على تطوير إطارها المرجعي حرصكم على انفتاحها على القضايا الكبرى لعصرنا، وانخراطها المتجدد كقوة اقتراحيه وازنة ،في مهام بناء أسس حكامة  دولية تستجيب لقيم العدالة والتكافؤ والسلم .

 

2- تأسيسا على هذه الثقة في نزاهتكم الفكرية والسياسية فان قناعتنا أكيدة ،السيد الرئيس ، بأنكم قادرون ،في كل الأحوال والظروف ومهما كانت الاكراهات التنظيمية والسياسية ، التي نعرف ونقدر حجمها -على التمييز بين ما هو صحيح بمنطق القانون ، ومعطيات التاريخ ،وحقائق الأوضاع السياسية ، وبين ما هو مجرد أوهام أو محض طموحات أو هواجس ذاتية يسعى من تسيطر عليهم أن يلبسوها- بالتعسف والكذب - لبوس الحق والشرعية ، كما هو حاصل ، في الحالة المخصوصة التي نتحدث عنها ،لدى عناصر جبهة بوليزاريو  وحماتهم ومهندسوا تحركاتهم ، ضمن حكي Narratives لا تخفى  طبيعة حمولته و دواعيه  ولا سعيه - المتكرر حد الإسفاف-إلى دغدغة العواطف واستدار التأييد باستعمال لغة زائفة وتزوير  الوقائع ،أو حتى اختلاقها .

 

3- إن حرصنا على مكاتبتكم بخصوص هذا الموضوع ينطلق أيضاً من حرصنا كاشتراكيين ديمقراطيين على استمرارية

-2-

 

 

 وسلامة الخط المبدئي والتراث الفكري والمصداقية السياسية التي ميزت مسار الأممية وعززت صرحها منذ نشأتها

وعبر مختلف مراحل تطورها ، تلكم الاستمرارية التي نرى بكل تقدير كم تبذلون من جهد لصيانتها و الدفع بها إلى الأمام ، في ظروف ليست باليسيرة  أو السهلة ،وفي عالم تعقدت رهاناته وتحدياته بشكل غير مسبوق .

ولعلكم توافقوننا الرأي - السيد الرئيس -أن تلك المصداقية ارتبطت دوما ،بالنسبة لعمل الأممية في الساحة الدولية ومساعيها ومواقفها بالتعاطي الناضج ، المسؤول والموضوعي مع قضايا الأمم والشعوب ، بما جعلها تميز ،بروية ودقة ، وحتى في أصعب الظروف وأكثرها مدعاة للخلط والارتباك ،بين القضايا الحقيقية والعادلة  وبين القضايا المفتعلة، مؤسسة من ثمة لخطاب وقيم  وسلوك التضامن على تقدير صحيح للرهانات التي تحيط بمختلف النزاعات الدولية التي وجدت المنظمة نفسها مدعوة لاتخاذ قرارات بشأنها.

 

إننا نعتقد جازمين، السيد الرئيس أن مساركم الطويل داخل الأممية الاشتراكية واطلاعكم الواسع على طبيعة وملابسات المعارك الفكرية والسياسية التي ارتبط بها تاريخ المنظمة منذ نهاية القرن التاسع عشر و التي وطبعت هويتها، تجعلكم في موقع مناسب تدركون معه بدون شك أن ما جنب الأممية الاشتراكية هزات و انتكاسات من نوع ما هوى بتنظيمات وأمميات كانت تستعير هي الأخرى المرجعية الاشتراكية , هو الحرص على تلافي استعمال لغة الخشب، وتجنب التداول بمفردات هذه اللغة حينما يتعلق الأمر بتوصيف حالات النزاع القائمة.إن ذلك المسلك هو الذي جنب الأممية الاشتراكية في مختلف المحطات والمناسبات ،السقوط في الاختزالية والتسرع والتبسيطية عند صياغة المواقف بالصورة التي حصل لامميات أخرى ، مما كان قد ذكره ونبه إلى مخاطره المفكر الاشتراكي المعروف   بيري اندرسون في دراسة له شهيرة بعنوان Sur  le marxisme occidental "

ويؤسفنا حقاً كاشتراكيين ديمقراطيين مغاربة أن نلاحظ بقلق كبير أن الموقف الذي اتخذته المنظمة بخصوص موضوع الصحراء، والمتضمن في التصريح حول تطورات الأوضاع في العالم العربي الصادر عن دورة المجلس بلشبونة يعيد إلى الأذهان مجددا وقع لغة الخشب ،و المخاطر التي تحملها  التبسيطية والاختزالية على الفهم الصحيح للقضايا أو التقدير السليم للتحديات .

توضيحات لا بد منها  لتثبيت الحقائق وتجاوز الخلط.

 

- لا مناص من التأكيد بادئ ذي بدئ وعلى سبيل الملاحظة الأولية أن استعراض موضوع الصحراء في التصريح جنبا إلى جنب مع موضوع القضية الفلسطينية والوضع في سوريا والبحرين ومصر يحمل بكل تأكيد مخاطر الانزلاق في مقاربة القضايا إلى مستوى خطير  من مجانبة المنطق   ومجانبة الحس السليم ، مستوى  يبتعد بصورة مطلقة عن خدمة الحقيقة  ، وهي فيما نحسب ،الشرط الأول والمدخل الضروري لأية  مواقف سياسية صحيحة.

-بعد هذه الملاحظة التمهيدية و المنهجية ننتقل السيد الرئيس  إلى جانب التوضيحات في جوهر الموضوع: 

 إننا نرى أن التصريح الصادر عن مجلس الأممية في موضوع الصحراء حمل ما يؤكد بوضوح  النية المبيتة لمصبغي تلك الفقرة من التصريح في قلب الحقائق أو التعتيم عليها وقراءة الوقائع بما يجعلها تنطق بما لا تحتمله ويقدمها مفصولة ومجتثة عن سياقها المعروف ، وهو ما يعني في المحصلة أن  اختيار الانحياز المفضوح إلى أطروحات بعينها ، هي أطروحات الانفصاليين ،كان هو الداعي والدافع إلى اتخاذ الموقف الذي تم اتخاذه، وليس البحث عن معالجة رصينة للمشكل أو بسط الحلول المعقولة له .

 

 أولا:في جانب الوقائع التاريخية :

تقفز فقرة التصريح الخاصة بموضوع الصحراء عن الإطار التاريخي والسياق القانوني العام للموضوع بما يخفي عن الأذهان عمدا بعض الحقائق الحاسمة  .وهذه بعض من الحقائق التي يراد إخفائها اليوم:

 - لقد استعاد المغرب - للتذكير - سيادته على الأقاليم الصحراوية في إطار عملية  استعادة وحدته الترابية، وذلك ضمن منطق ومنطوق مسلسل تصفية الاستعمار.حدث هذا سنة 1975بموجب اتفاقية مدريد مع اسبانيا كقوة ظلت تحتل الإقليم ، منذ بداية  التقسيم الاستعماري لمناطق النفوذ بين البلدان الأوروبية في مؤتمر برلين لسنة 1884. واتفاقية مدريد التي تم بموجبها إنهاء الإدارة الاسبانية واسترجاع المغرب للإقليم هي اتفاقية موثقة ومسجلة  بأروقة الأمم المتحدة  ، وقد سبقها حكم لمحكمة العدل الدولية كان قد أحيل عليها النزاع وأقرت في حكم    شهير لها بوجود روابط سيادية بين المغرب والإقليم بناء على قواعد القانون العام ،مفندة أطروحة الأرض الخلاء terra Nihilus التي استخدمتها الإدارة الاستعمارية الاسبانية خلال الستينيات الماضية لمعاكسة إرادة المغرب في استرجاع وحدته الترابية .علما أن كل الأطراف المعنية بالنزاع ، بما فيها الجزائر التي اعتبرت نفسها معنية بالنزاع وقتها، كانت قد تقدمت بملتمساتها ودفوعاتها في الموضوع عبر محاميها المعتمد.

 

-3-

 

 

والتذكير أيضاً  فان المغرب ، الذي خضع لإدارتين استعماريتين،الفرنسية ،والإسبانية ( في الشمال والجنوب ) بعد فرض نظام الحماية عليه بين سنتي،1912 و1956 , لم يتوقف عن المطالبة بحقه في استرجاع سيادته على كامل أقاليمها الجنوبية ، كما تشهد على ذلك وثائق ومداولات اللجنة الرابعة في الأمم المتحدة سنوات طويلة قبل أن تقوم قوى إقليمية معروفة ، هي الجزائر على عهد الرئيس بومدين وليبيا القذافي ، بصناعة جبهة بوليزاريو في سياق لعبة استقطابات هيمنية إقليمية، سمحت بها آو دفعت إليها وقتها ظروف ومعطيات الحرب الباردة.

والتذكير كذلك فان مهمة تحرير الإقليم من طرف جيش التحرير المغربي كانت بالفعل قد أشرفت على نهايتها في وقت مبكر أي منذ سنة 1957لولا التحالف الفرنسي الاسباني خلال واقعة اوكييفون . 

تأسيسا على ذلك فان القول بان قضية الصحراء هي قضية تصفية استعمار هو قول لا يستقيم بالمنطق القانوني والتاريخي إلا باستحضار تلك الوقائع كاملة غير منقوصة.

 

 ثانيا: في جانب المعطيات القانونية

-إن حق تقرير المصير، الذي يجري استعماله من طرف انفصاليي جماعة بوليزاريو لتبرير المطلب الانفصالي هو حق يتم عمدا تقديمه بشكل مبتور أو مجزئ ، وفي كل الأحوال بنوع من الفهم المخادع الذي يبتعد به عن منطوق القرار1514 للجمعية  العامة للأمم المتحدة الصادر سنة 1960 :إن القرار 1514 يتضمن للتذكير،كجزء لا يتجزأ من  منطوق ومضمون حق تقرير المصير، حق الشعوب في استكمال وحدتها الترابية ، وهو ما يبدو أن مصبغي الفقرة المذكورة في التصريح  تغاضوا عنه ضمن تفسير جد ضيق ومغرض  يشوه دلالة هذا الحق بحصر هذه الدلالة في حق جماعة، تنصب نفسها بالعنف ،في العمل من اجل الانفصال مهما كان رأي المعنيين بالأمر ممن يتم النطق باسمهم دون سند قانوني شرعي.

 

السيد الرئيس المحترم: لم يكن هذا هو قصد واضعي مبدأ حق تقرير المصير عند المنطلق سنة 1960.

لم يكن ذلك ما قصده بحق تقرير المصير أولئك المناضلون الكبار الشامخون ، الاشتراكيون بالهوية والقناعة الذين تصدروا نضالات شعوبهم في إفريقيا واسيا ونذروا حياتهم من اجل الكفاح ضد مخلفات التقسيم الاستعماري للمجالات الترابية والحضارية للشعوب بالصورة التي فرضتها معاهدة برلين 1884االتي سعت إلى تقطيع أوصال الأوطان ورسم حدود كانت توضع بالمقص على الخرائط دونما أي اعتبار لوحدة الكيانات التاريخية القائمة ولا لتكاملات الفضاءات المعيشة للشعوب.

 

لم يكن ذلك هو  الفهم الذي اعتمده لمبدأ حق تقرير المصير مناضلوا حركة عدم الانحياز والمناضلون الوحدويون الافريقانيون Panafricanistes من ديبوا إلى لومومبا ومن أيمي سيزار الى سيكوتوري ومن كوامي نكروما إلى جمال عبد الناصر والمهدي بنبركة ، والذين -جميعا - كانوا يميزون بوعي حاد متقد بين القومية والإثنية ، وبين القومية والوطنية ، وحذروا بالفكر كما بالممارسة من مخاطر قبول النخب السياسية بالمشروع  النيو كولونيالي لأواخر  الخمسينيات ،أي القبول بالكيانات المتشظية ،كما نبهوا بقوة إلى مخاطر بلقنة قد يتحايل مهندسوها على بعض الشعارات والمقولات بشكل ديماغوجي ،شعبوي، خدمة لأغراض نخب متعطشة لممارسة السلطة ،نخب لا يهمها غير احتكار أجهزة دولتية لكيانات مصطنعة ،تخلقها بخطاب يتسلل احتيالا من ثنايا مطلب تصفية الاستعمار، نخب تسعى بكل الطرق والوسائل إلى الزرع المصطنع للشعور القومي داخل مناطق وأقاليم تعتبر أجزاء لا تتجزأ من دول قومية مكتملة البناء .

  إن المساعي الانفصالية تذكرنا بذلك التعليق الذي كان كتبه احد كبار الصحفيين الفرنسيين جون لا كوتير في معرض تغطيته لأشغال مؤتمر أديس ابابا المؤسس لمنظمة الوحدة الإفريقية ،حيث قال تعليقا على الحماسة الزائدة لبعض النخب الإفريقية التي دافعت بتعصب عن قاعدة عدم جواز المس بالحدود الموروثة عن الاستعمار

"يبدو كما لو أن هذه النخب تسعى إلى جر المنظمة إلى المصادقة على أوفاق وقرارات مؤتمر برلين لسنة 1884!!

 

السيد الرئيس المحترم ما أشبه الأمس باليوم ،ألا تمارس جماعة بوليزاريو نفس اللعبة التي مارستها في السابق تلك النخب ؟ لا نعتقد كاشتراكيين ديمقراطيين أن منظمة في حجم الأممية الاشتراكية يمكن أن تنقصها الفراسة والحس التاريخي إلى هذا الحد الذي لا يجعلها ترى القواسم المشتركة ونقاط التشابه الواضحة بين خطاب ومشروع بوليزاريو اليوم وخطاب تلك النخب التي سعت في السابق الى الزرع المصطنع لمشاعر قومية داخل أجزاء ترابية من كيانات قومية قائمة ومستقرة بمعطيات التاريخ المديد.

في كتابه المعلمة Africa must uniteكان الزعيم الإفريقي الوحدوي كوامي نكروما قد قام بتفكيك خطاب تلك النخب مبرزا طابعه  المضلل والمعاكس للطموحات الحقيقية للشعوب وقتها ،وما أحوج الاشتراكيين الديمقراطيين ،في الظروف

 

-4-

 

 

 المستجدة لعالم اليوم إلى تفكيك لهذا النوع من الخطاب الجديد/ القديم المتستر وراء مقولات براقة خدمة لمشاريع لا علاقة لها بالمصالح الحقيقية للشعوب.

 

- ثالثا :بالنسبة لموضوع انتهاكات حقوق الإنسان:

 

تتحدث الفقرة الخاصة بموضوع الصحراء عن انتهاكات لحقوق الإنسان يذكر مدبجوا الفقرة أنها تمارس بالإقليم  ،و ترتب على ذلك مطلب السماح للمراقبين الدوليين وللجنة من الأممية بزيارة للأقاليم الصحراوية لمعاينة الوضع . 

والغريب في هذا السياق ان هذه الفقرة لا تشير لا من قريب ولا من بعيد ،لا بالتصريح ولا بالتلميح ،إلى ما يشكل الوجه الأكثر بشاعة لانتهاكات سافرة لحقوق الإنسان ، نقصد ما يحصل من احتجاز لعشرات الآلاف من الصحراويين في مخيمات تندوف ،والتي استقدموا إليها ضد إرادتهم وتحت تهديد السلاح عند بداية النزاع ،من طرف عناصر بوليزاريو لإيهام الرأي العام الدولي بوجود قضية اسمها الشعب الصحراوي .

إن ما يحدث السيد الرئيس داخل تلك المخيمات من ممارسات يمس بأبسط مقومات العيش الإنساني والقواعد الدنيا لحقوق الإنسان كالحق في التعبير أو التنقل بحرية أو حتى حق الاستفادة من المساعدات الإنسانية ،التي تحتكر جماعة بوليزاريو توزيعها بشكل سياسي وليس إنساني مما يذكره من تمكنوا من الهروب من جحيم تلك المخيمات-إن ما يحدث في تلك  المخيمات يجسد بالتأكيد الوجه الأكثر بشاعة لانتهاك حقوق الإنسان ،نستغرب في منتدى الاشتراكيين المغاربة الناطقين بالإسبانية كيف أغفلتها فقرة التصريح المذكور، وتستغرب أيضاً كيف لم يقع التنديد بها في صلب التصريح .

انه لا يمكن والحالة هاته أن نفسر هذا الصمت إلا باعتباره انحيازا سافرا من طرف مدبجي تلك الفقرة لأطروحات بعينها ومواقف بعينها معدة سلفا كيفما كان شكل الواقع وكيفما كانت  بديهية  الوقا ئع ، وهو ما نعده إخلالا خطيرا بمستلزمات الموضوعية ومسا بالأخلاقيات الاشتراكية الديمقراطية لا يمكن قبوله أو التغاضي عنه.

 

نضيف الى ذلك  للتذكير انه وفي حدود علمنا فان وفد  حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ،وهو عضو كامل العضوية في الأممية الاشتراكية كان قد أكد في اجتماعات سابقة ( اجتماع مدريد الأخير للجنة المتوسطية واجتماع مجلس الأممية   ما قبل الأخير في برايا بجزر الرأس الاخضر ) على ضرورة تضمين المقتضيات الخاصة بحقوق الإنسان قضية الانتهاكات الخطيرة الجارية في مخيمات تندوف وهو ما لا نرى له أثرا في فقرة التصريح الصادر عن اجتماع لشبونة.

 

رابعا- حول موضوع الحل السلمي للنزاع :

 

إن الفقرة الخاصة بالصحراء، وهي تتحدث عن الحل السلمي للنزاع لا تشير ولو بكلمة واحدة إلى مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب ، وهي المبادرة التي لقيت -ولا تزال- ترحيبا واسعا على المستوى الدولي ،حيث اعتبرتها دول دائمة العضوية في مجلس الأمن ودول أخرى نافذة تهمها بالطبع قضية السلم والأمن ،مبادرة إيجابية تتضمن مداخل حل سلمي وواقعي يضمن مشاركة واسعة لسكان الصحراء في إدارة شؤونهم على كافة المستويات، بواسطة مؤسسات وأجهزة تشريعية و تنفيذية وقضائية ذات اختصاصات واسعة ،ضمن إطار الوحدة المغربية ، وبما يفتح الباب أمام بناء الوحدة المغاربية ،وهو أمل الشعوب المغاربية الذي تعطل تحقيقه بسبب هذا النزاع المفتعل .

إننا نستغرب السيد الرئيس من هذا الصمت عن مبادرة تستجيب نصا وروحا لأرقى أساليب  ومناهج الحكم الذاتي  كما هي مطبقة في العديد من التجارب الناضجة والناجحة في عدد من الدول.ونتساءل باستغراب لماذا وبأي منطق يفترض خصوم الوحدة الترابية للمغرب أن ما نجح وأبان عن فعاليته في تجارب الحكم الذاتي عبر العالم لن يلاقي نفس النجاح في أقاليم المغرب الجنوبية؟!

من جهة ثانية فإننا نعتبر ، على ضوء التحديات الأمنية التي تعرفها المنطقة، انه صار من الضروري التنبيه إلى الروابط القائمة اليوم بين خطط الانفصال ومخططات الإرهاب وكيف تتراكم اليوم المؤشرات  تلو الأخرى الدالة على ضلوع عناصر جماعة بوليزاريو في تنفيذ المشاريع الأصولية المزعزعة للاستقرار  في مالي ،حيث  يتأكد أن إرادة البلقنة والانفصال تتغذى من / وتغذي مخططات الإرهاب وبث عناصر لاضطراب وعدم الاستقرار.

 

رابعا-بخصوص طريقة الإحالة في التصريح على المواقف والقرارات السابقة .

تستعرض الفقرة من التصريح الخاصة بالصحراء عددا من المراجع والمواقف والقرارات السابقة ،سواء على مستوى المنتظم الاممي .أو بصفة خاصة، على مستوى الأممية الاشتراكية بما يوحي أو يحمل على الاعتقاد بان الموقف الحالي هو استمرار أو نتيجة منطقية لمواقف سابقة اتخذتها المنظمة ،وهو أمر غير صحيح و  نعتبره تجاوزا تاما لحقيقة

-5-

 

الأشياء: إذ لم يسبق لأي اجتماع سابق للأممية الاشتراكية أن خطا خطوة بهذا الحجم على درب الانحياز التام للأطروحات الانفصالية التي تروج لها جبهة بوليزاريو . ويحق لنا كاشتراكيين مغاربة  ،أمام هذا الابتعاد البين عن الموضوعية أن نعتبر المواقف الأخيرة تصعيدا غير مسبوق وزجا بالمنظمة في منعطفات - ومتاهات - جديدة في التعاطي مع عناصر هذا الملف .

 

إن الموقف الجديد ستكون له بالتأكيد تبعاته السلبية المؤكدة لأنه يعني بكل بساطة انه  سمح لمقاربة احتيالية من ذلك النوع أن تصبح طريقا سالكا في التأثير على القرارات المتخذة داخل المنظمة بخصوص هذا النزاع.

إننا نرى بوضوح في هذه الحلة بالذات ،وفي هذا النزاع بالذات آن كلمة Recalling المستعملة في الفقرة من التصريح الخاصة بالموضوع فقدت أي معنى أو مدلول، لان الإحالة على المواقف المتخذة في مجلس برايا و في الاجتماعات السابقة للأممية تم فيما يظهر استجابة لمتطلبات تقتضيها القواعد الشكلية لصياغة  الفقرات في مثل هذه اللقاءات ولم يتم حقاً للتذكير بحقيقة ما اتخذ من مواقف أو قرارات في اللقاءات السابقة ، وهو ما نعتبره ونعده إرادة مبيتة من طرف لجنة الصياغة في تحميل مواقف ومقررات سابقة منطوقات ودلالات غير تلك التي نطقت بها أو دلت عليها.إنها ممارسة تبتعد نصا وروحا عن أخلاقيات صياغة البيانات كما عهدناها في الأممية الاشتراكية. ونحن من جهتنا  كاشتراكيين ديمقراطيين لن نؤلو جهدا من اجل التفسير والتوضيح داخل كل الأوساط والمنتديات الاشتراكية رفعا لكل خلط أو لبس.

 

السيد الرئيس المحترم إن قناعتنا بالتزامكم التام بالأخلاقيات الأصيلة للأممية الاشتراكية فكرا وسلوكا وممارسة  ،ونزاهتكم الفكرية وحصافة  رأيكم  وتجربتكم الطويلة في التعاطي مع مختلف القضايا والملفات، وهي خصال أكدتها الثقة المتجددة في شخصكم من لرئاسة الأممية الاشتراكية -ان هذه القناعة تجعلنا موقنين بأنكم  في كل الأحوال والظروف ،ومهما تكن من محاولات قد تقبل عليها بعض الإطراف الراغبة في تسييد أسلوب تحريف الوقائع أو القفز على الحقائق لاستصدار مواقف خاطئة ومتسرعة -أنكم قادرون على التمييز بين ما ينتمي إلى مجال القضايا الحقيقية العادلة وبين ما ينتمي إلى مجال الحكي الذاتي  لجماعات  تعيش على بقايا ارث مرحلة الحرب الباردة ،محاولة إكساب هذا الحكي المكرور ،المتجاوز والمستفز، طابع الخطاب الأخلاقي حول قضية تقدم كقضية معلقة ،وهو ما تقوم به جماعة بوليزاريو اليوم ، التي استصدرت لنفسها بالباطل حق التحدث باسم سكان الصحراء .

 

السيد الرئيس / هناك مسالة لها صلة بالموضوع لا بد من استحضارها هنا :إننا نعي كذلك في منتدى الاشتراكيين المغاربة الناطقين بالإسبانية أن بعض الرفاق الاشتراكيين ،خاصة في اوروبا الشمالية كالرفاق في  الحزب  الاشتراكي السويدي مثلا ، ممن يدعمون المشروع الانفصالي لجماعة بوليزاريو ، والذين امتهنوا في كل المنظمات الدولية معاكسة الوحدة الترابية للمغرب- إننا ندرك أن هؤلاء الرفاق بسلوكهم هذا يعطون عن أنفسهم  للآخرين انطباعا قويا بأنهم يوجدون في وضعية "نقص القضايا" en mal de causes كما يقال باللغة الفرنسية . وهو ما يدفعهم في أحيان كثيرة  إلى الاستعاضة عن القضايا العادلة بالقضايا الوهمية رغم أن عالمنا مليء بالقضايا الكبرى الحقيقية التي تستحق أن تكون موضوع التزام نضالي  للاشتراكيين الديمقراطيين ، قضايا ترتهن بها حقاً مصائر الأمم والشعوب.

 

السيد الرئيس المحترم :

 

لقد أخذنا في منتدى الاشتراكيين المغاربة الناطقين بالإسبانية قبل مكاتبتكم  ما يكفي من الوقت لاستجماع المعطيات كاملة، بعد صدور تصريح الأممية في موضوع نزاع الصحراء،  أخذنا ما يكفي من الوقت لمعرفة دواعي ما يبدو تصعيدا خطيرا في الموقف وانحيازا سافرا لأطروحات الانفصاليين، باستعمال مغرض لمفاهيم ومقولات ومصطلحات حاولنا في هذه الرسالة المفتوحة إبراز طابعها المتهافت والمضلل.والتأثير السلبي لتلك الممارسة على القيم والأخلاقيات الاشتراكية الديمقراطية.

 

 وإننا على قناعة أن بإمكانكم المساهمة من موقعكم في وضع الأمور في نصابها وبأنكم لن تتركوا إرثا ضخما بحجم ما خلفه ويلي براندت واولف بالم وباباندريو و بيير موروا  وآخرون كثر تؤثر على صرحه مواقف متسرعة وخاطئة، وبأنكم تبعا لذلك ستدفعون إلى توفير شروط التوضيح والتصحيح خدمة للحقيقة والإنصاف.

 

وتقبلوا السيد الرئيس المحترم فائق عبارات الاحترام والتقدير. 

 

منتدى الاشتراكيين المغاربة الناطقين بالاسبانية

18 مارس 2013

 








 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

                                             المرجو الالتزام باخلاقيات الحوار، أي تعبيرات قدحية ستسحب

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الملك محمد السادس يلقي الكرة في ملعب مُقبّلي يديه

حسب رباح الشروط باتت واضحة أمام الجميع للاستثمار في المقالع

المجلس الاستشاري للشباب و العمل الجمعوي: أي رهانات للحركة الجمعوية والشبابية

عريضة لإلغاء "البروتوكولات المخزنية"

الجبهة تشدد الخناق على المعارضين عشية زيارة وفد حقوقي

أسرار الأجندة التي تحكم طبيعة عمل مؤسسة كينيدي

المنتدى يطالب بإجراء تقييم وطني لعمل الإنصاف و المصالحة

مصطفى سلمى يدخل المستشفى في طريقه لتندوف

القضاء يفتح تحقيقا مع عادل الفرداوي حول انتهاك العرض بسجن تولال

الرابطة المغربية للصحافة الالكترونية تعقد مؤتمرها الوطني الاول

الاتحاد الاشتراكي يطالب الحكومة بالإعلان عن فشل إصلاح المنظومة التربوية

أحمد... من ماركسي إلى إسلامي

ا الاشتراكي الموحد:لاتسامح مع ناهبي المال العام

الملك محمد السادس يلقي الكرة في ملعب مُقبّلي يديه

الفريق الاشتراكي يريد تقنين الوصول للمعلومة

بنكيران يقدم حصيلة الحكومة أمام المستشارين واستمراراللغط حول توزيع الحصيص

اليازغي: تنزيل الدستور ليس قضية الملك

جبل البان بإيمضير «تنغير» : أجواء الاعتصام في يوم رمضاني حار...

اليسار الآن في الرباط

توزيع الاعانات يفجر الصراع داخل بلدية تزنيت





 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  اخبار

 
 

»  سياسة

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  ثقافة و فنون

 
 

»  الرياضة

 
 

»  جهات و اقاليم

 
 

»  من هنا و هناك

 
 

»   في الذاكرة

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  حوارات

 
 

»  أسماء في الاخبار

 
 

»  كلمة لابد منها

 
 

»  بورتريه

 
 

»  أجندة

 
 

»  كواليس زووم بريس

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  مغارب

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  المغرب إفريقيا

 
 
أدسنس
 
استطلاع رأي
كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية

هزيلة
متوسطة
لابأس بها
جيدة


 
سياسة

اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال تحسم في مجريات المؤتمر

 
اخبار

الرباط دون سيارات الأحد في إطار مبادرة عالمية للحد من التلوث

 
ترتيبنا بأليكسا
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
مجتمع

المفرقعات تغزو شوارع العاصمة بدون حسيب و لا رقيب

 
اقتصاد

روسيا مستعدة لدعم تحديث شبكات الكهرباء في المغرب

 
البحث بالموقع
 
أجندة
شبكة المقاهي الثقافية تنظم ليالي رمضان

 
في الذاكرة

وفاة عبد الكبير العلوي المدغري المدير العام لوكالة بيت مال القدس الشريف

 
حوارات

الملك محمد السادس يخص وسائل إعلام ملغاشية بحديث صحفي هام

 
الرياضة

المنتخب الوطني المغربي يتعادل مع مضيفه المالي بصفر لمثله

 
مغاربة العالم

أربعة مغاربة امام قاضي الارهاب بمدريد على خلفية هجوم برشلونة

 
الصحراء اليوم

حمدي ولد الرشيد يحشد جيشا من الموالين في المؤتمر الوطني للاستقلال

 

   للنشر في الموقع 

zoompresse@gmail.com 

اتصل بنا 

zoompresse@gmail.com

   تـنــويه   

الموقع لا يتحمل مسؤولية تعليقات الزوار

فريق العمل 

مدير الموقع و رئيس التحرير: محمد الحمراوي

   المحررون: حميد السماحي، سعاد العيساوي، محمد المدني

ملف الصحافة : 017/3  ص ح  - طبقا لمفتضيات قانون الصحافة و النشر 10 اغسطس 2017

 


  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية