كواليس زووم بريس
الاسباب الحقيقية لاعفاء جميلة العماري

 
صوت وصورة

تفاصيل حول تفكيك شبكة دولية لتهريب الكوكايين بالطائرات ضواحي بوجدور


الملك محمد السادس والرئيس الفرنسي يكشفان عن الهوية البصرية لـ "البراق"


خطاب الملك محمد السادس في ذكرى المسيرة الخضراء


تفاصيل "سيناريو" اغتيال الصحفي خاشقجي


الدارالبيضاء تغرق مع اولى التساقطات

 
أدسنس
 
ثقافة و فنون

غالب هلسا: بين العواصم والسجون

 
أسماء في الاخبار

الرفيق نبيل يخسر دعواه ضد الرفيق الدرويش

 
كلمة لابد منها

حين يصل الامر لتدنيس العلم الوطني

 
كاريكاتير و صورة

زووم بريس
 
كتاب الرأي

المصطفى المعتصم :نداء إلى وزيري العدل والداخلية

 
تحقيقات

أساتذة جامعيون يتاجرون في الكتب على حساب الطلبة و يمارسون الابتزاز و السمسرة

 
جهات و اقاليم

فيضانات و مفقودون جراء العواصف بافني و كلميم

 
من هنا و هناك

مواخير تحت يافطة صالون للتدليك

 
مغارب

انتهاء المهام الشائكة لهيئة العدالة الانتقالية في تونس

 
المغرب إفريقيا

الملك محمد السادس: إفريقيا في حاجة إلى نساء رائدات يسهمن في تغيير أوضاع بلدانهن

 
بورتريه

معرض الكتاب يلقي الضوء على تجربة السيد ياسين

 
 

في خطاب المسيرة.. الملك يدعو الجزائر لفتح صفحة جديدة في العلاقات الثنائية
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 نونبر 2018 الساعة 07 : 21




دعا الملك محمد السادس في الخطاب، الذي وجهه اليوم الثلاثاء، بمناسبة حلول الذكرى الثالثة والأربعين للمسيرة الخضراء،  الجزائر لفتح صغحة جديدة في العلاقات الثنائية بين البلدين الجارين.


وقال الملك محمد السادس في خطابه، أن المغرب يعترف بكون الوضع غير طبيعي وغير مقبول بين البلدين، داعياً السلطات الجزائرية بصدق وحسن نية، الى وضع آلية لتطبيع العلاقات المغربية الجزائرية.

واقترح المٓلك محمد السادس اعداد آلية سياسية مشاركة الحوار والتشاور يتم الاتفاق على شكلها وطبيعتها مشددا  في خطابه على أن المغرب منفتح على الاقتراحات لفتح علاقات جديدة، تكون من مهام هذه الالية، دراسة العلاقات و الملفات العالقة.

ووجه الملك محمد السادس رسائل أخوية للجارة الجزائر، مبديا اسعداد المملكة لبناء جسر جديد للتواصل وبدء صفحة جديدة من العلاقات الثنائية، لأن “مصالح شعوبنا في الوحدة والاندماج ولا نحتاج إلى وساطة بيننا”.

وجدد  الملك محمد السادس، اليوم الثلاثاء، استعداد المملكة المغربية لـ “الحوار المباشر والصريح” مع الجزائر، واقترح  إحداث آلية سياسية مشتركة للحوار والتشاور، وذلك من أجل تجاوز الخلافات الظرفية والموضوعية التي تعيق تطور العلاقات بين البلدين.

وذكر جلالة الملك في خطابه  بأنه ومنذ تولي جلالته العرش، دعا “بصدق وحسن نية” إلى فتح الحدود بين البلدين، وبتطبيع العلاقات المغربية-الجزائرية.

وقال  “بكل وضوح ومسؤولية، أؤكد اليوم أن المغرب مستعد للحوار المباشر والصريح مع الجزائر الشقيقة، من أجل تجاوز الخلافات الظرفية والموضوعية، التي تعيق تطور العلاقات بين البلدين”.

وفي هذا الصدد، اقترح  الملك على “أشقائنا في الجزائر إحداث آلية سياسية مشتركة للحوار والتشاور”، مؤكدا جلالته على أن “يتم الاتفاق على تحديد مستوى التمثيلية بها، وشكلها وطبيعتها”.

وتابع ملك المغرب  “أؤكد أن المغرب منفتح على الاقتراحات والمبادرات التي قد تتقدم بها الجزائر، بهدف تجاوز حالة الجمود التي تعرفها العلاقات بين البلدين الجارين الشقيقين”، مضيفا جلالته أن مهمة هذه الآلية تتمثل “في الانكباب على دراسة جميع القضايا المطروحة، بكل صراحة وموضوعية، وصدق وحسن نية، وبأجندة مفتوحة، ودون شروط أو استثناءات”.

ويمكن أن تشكل – يضيف جلالة الملك- “إطارا عمليا للتعاون، بخصوص مختلف القضايا الثنائية، وخاصة في ما يتعلق باستثمار الفرص والإمكانات التنموية التي تزخر بها المنطقة المغاربية”.

 

 

وسجل العاهل المغربي  أن دور هذه الآلية يتمثل في المساهمة “في تعزيز التنسيق والتشاور الثنائي لرفع التحديات الإقليمية والدولية، لاسيما في ما يخص محاربة الإرهاب وإشكالية الهجرة”، مجددا جلالته الالتزام “بالعمل، يدا في يد، مع إخواننا في الجزائر، في إطار الاحترام الكامل لمؤسساتها الوطنية”.

وقال “اعتبارا لما نكنه للجزائر، قيادة وشعبا، من مشاعر المودة والتقدير، فإننا في المغرب لن ندخر أي جهد، من أجل إرساء علاقاتنا الثنائية على أسس متينة، من الثقة والتضامن وحسن الجوار، عملا بقول جدنا صلى الله عليه وسلم: ((ما زال جبريل يوصيني بالجار، حتى ظننت أنه سيورثه))”.

وأعرب جلالة الملك عن أسفه لـ “واقع التفرقة والانشقاق داخل الفضاء المغاربي”، مشيرا جلالته إلى أن هذا الواقع يتناقض تناقضا صارخا و”غير معقول مع ما يجمع شعوبنا من أواصر الأخوة، ووحدة الدين واللغة، والتاريخ والمصير المشترك”.

 

 

وسجل  أن “هذا الواقع لا يتماشى مع الطموح الذي كان يحفز جيل التحرير والاستقلال إلى تحقيق الوحدة المغاربية، والذي جسده، آنذاك، مؤتمر طنجة سنة 1958، الذي نحتفل بذكراه الستين”.

وفي هذا السياق، ذكر  بأن موقف المملكة المساند للثورة الجزائرية “ساهم في توطيد العلاقات بين العرش المغربي والمقاومة الجزائرية، وأسس للوعي والعمل السياسي المغاربي المشترك”.

وأضاف جلالة الملك بالقول “فقد قاومنا الاستعمار معا، لسنوات طويلة حتى الحصول على الاستقلال، ونعرف بعضنا جيدا. وكثيرة هي الأسر المغربية والجزائرية التي تربطها أواصر الدم والقرابة”، موضحا جلالته أن “مصالح شعوبنا هي في الوحدة والتكامل والاندماج، دون الحاجة لطرف ثالث للتدخل أو الوساطة بيننا”.

وخلص جلالة الملك بالقول “غير أنه يجب أن نكون واقعيين، وأن نعترف بأن وضع العلاقات بين البلدين غير طبيعي وغير مقبول”.

 








 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

                                             المرجو الالتزام باخلاقيات الحوار، أي تعبيرات قدحية ستسحب

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



دراسة ترسم صورة قاتمة عن قبور موتانا

الاتحاد الاشتراكي يطالب الحكومة بالإعلان عن فشل إصلاح المنظومة التربوية

المغرب على عتبات التقوبم

الاتحاد الجهوي يعيد فتح مقر الرباط تحت حراسة الامن

المفكر والكاتب الجزائري واسيني الأعرج : الإسلاميون لم يقوموا بالثورة بل ركبوا عليها

محمد اليازغي،تفعيل الدستور من مسؤولية رئاسة الحكومة  وليست قضية الملك

الملك محمد السادس يعلن عن إعادة التفكير في المنظومة التعليمية

قانون التمريض يخرج النقابات من صمتها

داعية سلفي يحرم خروج الطالبات لكلية الهندسة

ساكنة مدينة وزان تقرر الخروج في مسيرة اليوم الثلاثاء احتجاجا على الإهمال

حصري: عائلات سياسية تحتكر الامتيازات في مكتب التصدير

إقصاء بطل المغرب فريق المغرب التطواني في دور ثمن النهاية

إرتفاع سعر خردة النحاس يأجج سرقة الأسلاك النحاسية

إكديم إزيك :المحكمة تقرر إرجاء الاستماع للشهود لجلسة الاربعاء

احتجاج عاملات على عدم اداء الاجور يوم عيد المرأة بالرباط

الحقاوي: الموظفات لا تتوفر فيهن شروط المناصب السامية

وزراء حزب الاستقلال يقدمون استقالتهم الثلاثاء

كواليس مسيرة الحمير سرقة و تحرش و لكم لمصور

مسيرة باهتة للمعطلين و حضور متخادل للهيئات االسياسية

تقرير جطو يكشف أن صفقة لقاحات ياسمينة بادو لم تحترم القانون





 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  اخبار

 
 

»  سياسة

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  ثقافة و فنون

 
 

»  زووم سبور

 
 

»  جهات و اقاليم

 
 

»  من هنا و هناك

 
 

»   في الذاكرة

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  حوارات

 
 

»  أسماء في الاخبار

 
 

»  كلمة لابد منها

 
 

»  بورتريه

 
 

»  أجندة

 
 

»  كواليس زووم بريس

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  مغارب

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  المغرب إفريقيا

 
 
أدسنس
 
سياسة

الشبيبة الاتحادية تطلق مشروع "انفتاح" نحو الفعاليات الشبابية

 
استطلاع رأي
كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية

هزيلة
متوسطة
لابأس بها
جيدة


 
اخبار

البرلمان الأوروبي يصادق بأغلبية ساحقة على الاتفاق الفلاحي مع المغرب

 
ترتيبنا بأليكسا
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
مجتمع

جهة درعة تافيلات تتصدر خريطة الفقر بالمغرب

 
اقتصاد

تقرير يحذر من أزمة مائية غير مسبوقة ويندد بالاتجار في العطش

 
البحث بالموقع
 
أجندة
الفنان محمد رزين يفتتح مقهى ثقافي تمارة

 
في الذاكرة

رجال من حرب اكتوبر

 
حوارات

العنصر يحمل العثماني مسؤولة التأخير في تحويل الاختصاصات المركزية إلى الجهات وتفعيل برامج التنمية الجهوية

 
زووم سبور

الملك يهنئ في مكالمة هاتفية فريق الرجاء بعد تتويجه بكأس "الكاف"

 
مغاربة العالم

شباب مغاربة العالم يجتمعون بافران حول “العيش المشترك”

 
الصحراء اليوم

كوهلر: المائدة المستديرة بجنيف خطوة مهمة نحو مسلسل سياسي متجدد لمستقبل الصحراء

 

   للنشر في الموقع 

zoompresse@gmail.com 

اتصل بنا 

zoompresse@gmail.com

   تـنــويه   

الموقع لا يتحمل مسؤولية تعليقات الزوار

فريق العمل 

مدير الموقع و رئيس التحرير: محمد الحمراوي

   المحررون: حميد السماحي، سعاد العيساوي، محمد المدني

ملف الصحافة : 017/3  ص ح  - طبقا لمفتضيات قانون الصحافة و النشر 10 اغسطس 2017

 


  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية