كواليس زووم بريس
سحب ملف النقل من عمارة و بوليف

 
صوت وصورة

الملك محمد السادس والرئيس الفرنسي يكشفان عن الهوية البصرية لـ "البراق"


خطاب الملك محمد السادس في ذكرى المسيرة الخضراء


تفاصيل "سيناريو" اغتيال الصحفي خاشقجي


الدارالبيضاء تغرق مع اولى التساقطات


سذاجة الاحتلال

 
أدسنس
 
ثقافة و فنون

غالب هلسا: بين العواصم والسجون

 
أسماء في الاخبار

الرفيق نبيل يخسر دعواه ضد الرفيق الدرويش

 
كلمة لابد منها

حين يصل الامر لتدنيس العلم الوطني

 
كاريكاتير و صورة

زووم بريس
 
كتاب الرأي

عبداللطيف وهبي:معا ش البرلمانيين بين الإخلال الدستوري والحقوق المكتسبة

 
تحقيقات

أساتذة جامعيون يتاجرون في الكتب على حساب الطلبة و يمارسون الابتزاز و السمسرة

 
جهات و اقاليم

فيضانات و مفقودون جراء العواصف بافني و كلميم

 
من هنا و هناك

مواخير تحت يافطة صالون للتدليك

 
مغارب

انتهاء المهام الشائكة لهيئة العدالة الانتقالية في تونس

 
المغرب إفريقيا

الملك محمد السادس: إفريقيا في حاجة إلى نساء رائدات يسهمن في تغيير أوضاع بلدانهن

 
بورتريه

معرض الكتاب يلقي الضوء على تجربة السيد ياسين

 
 

المفوض السامي المقبل لحقوق الإنسان : منصب على المقاس
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 غشت 2018 الساعة 53 : 15


 


لم يحاول المفوض السامي لحقوق الانسان في الامم المتحدة زيد رعد الحسين تلطيف نبرته حيال قادة العالم فنعت رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان بـ"العنصري" ورأى أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب "خطير" ودعا الرئيس الفيليبيني رودريغو دوتيرتي إلى الخضوع لـ"فحص نفسي".

يقر المفوض السامي الحالي لحقوق الإنسان بأن انتقاداته اللاذعة لمسؤولي الدول قضت على أي أمل في بقائه في منصبه لولاية ثانية.

وقال رعد الحسين السفير السابق الأردني للـ"بي بي سي" مؤخرا "أعتقد أنني أثرت استياء كل الحكومات خلال السنوات الأربع الأخيرة".

وقال في خطابه الافتتاحي الأخير أمام مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في حزيران/يونيو الماضي إن "ذلك كان قاسيا على عائلته وانعكس على علاقته مع حكومة بلاده".

ومن المفترض أن يتسلم المفوض السامي المقبل لحقوق الإنسان مهامه في مطلع أيلول/سبتمبر، لكن في حال عدم تعيين خلف لرعد الحسين بحلول ذلك التاريخ، فإن مساعدة المفوض السامي كايت غيلمور ستتولى المهام بالوكالة.

واختار المقرر الخاص للأمم المتحدة للتعذيب إعلان ترشحه على تويتر مؤكدا على وجوب تغيير سلوك المفوض السامي.

وكتب السويسري نيلز ميلزر الذي عمل مستشارا قانونيا للجنة الدولية للصليب الأحمر "على المفوض السامي المقبل أن يدرك أن الدفاع عن حقوق الإنسان لا يعني مهاجمة الحكومات، هذه ليست مهاما هدفها إلقاء اللوم أو نسب أخطاء".

وأكد المرشح الرسمي الوحيد حتى الآن أن "على المفوض السامي المقبل أن يكون قادرا على بناء إجماع مع احترام الاختلافات، على قول الحقيقة بدون الإدانة".

وأقر ميلزر ردا على أسئلة وكالة فرانس برس بأنه ليس بين الأوفر حظا للفوز بالمنصب، لكنه اعتبر من الضروري فتح نقاش حول دور المفوض السامي الذي استحدث منصبه قبل أقل من 25 عاما.

وقال "لا يمكن للمفوض السامي أن يكون ناشطا" من أجل قضية.

وانتقدت عدة بلدان مثل الصين وفنزويلا مرارا رغبة رعد الحسين في بدء تحقيقات لمجلس حقوق الإنسان في بلدان تشهد أزمة أو نزاعا، مفضلة تعزيز "التعاون التقني" مع الأمم المتحدة.

 


 "منصب غير سهل"

 


أقر مدير الاتصالات السابق في الأمم المتحدة إدوارد مورتيمر في مقالة نشرتها الجميعة البريطانية للامم المتحدة أن منصب المفوض السامي "ليس بالأمر السهل".

وقال رعد الحسين للبي بي سي إنه واجه انتقادات حتى من داخل الأمم المتحدة حيث اعتبر البعض أن مكتب المفوض السامي يفرط في "إعطاء دروس في الأخلاق"، حتى أن البعض طلب منه اعتماد "معجم مغاير" للتنديد بالتجاوزات في العالم.

لكن يبدو أنه تجاهل هذه الانتقادات، ما طمأن الذين يعتبرون أن من واجب المفوض السامي أن يفضح المسؤولين عن أخطر الجرائم.

وقال مدير قسم الامم المتحدة في هيومن رايتس ووتش لويه شاربونو لفرانس برس "هذا جوهر الأمر. ليس المطلوب التصرف بلباقة" حين يستدعي الوضع توجيه انتقادات.

ولخصت المفوضة السامية السابقة لحقوق الإنسان الإيرلندية ماري روبنسون (1997-2002) الأمر ل"جمعية الأمم المتحدة للمملكة المتحدة" بالقول "إن حققتم شعبية واسعة وأنتم تقومون بهذا العمل، فهذا يعني أنكم لا تقومون بعمل جيد".

ولم يكشف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن خياره بعد، بالرغم من أن رحيل رعد الحسين تأكد رسميا منذ كانون الأول/ديسمبر 2017، وفي مطلق الأحوال، ينبغي طرح المسؤول المقبل على الجمعية العامة للأمم المتحدة للمصادقة عليه.

وفي وقت يخفض ترامب الدعم المالي للأمم المتحدة وتندد موسكو وبكين بانتقادات المنظمة الدولية، يخشى الناشطون أن يعين غوتيريش شخصية أكثر تساهلا من رعد الحسين.

كما يقول العديدون أن غوتيريش يعطي الأفضلية لتعيين امرأة. ولم تكشف أي تفاصيل بشأن المفوض السامي المقبل، غير أن الأنظار تتجه إلى رئيسة تشيلي السابقة ميشال باشليه، كما ترد أسماء أخرى بينها المديرة العامة السابقة لليونسكو البلغارية إيرينا بوكوفا.

 

 

وكالات








 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

                                             المرجو الالتزام باخلاقيات الحوار، أي تعبيرات قدحية ستسحب

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



دعم مالي جديد للمغرب بقيمة 112 مليون أورو

"النقل" يُكَلِّف البيضاء 310 مليون درهم

مخيم للتجارة بمأساة الصحراويين.. في تندوف الجزائرية

الداخليةترفض تمكين شركات إسبانية من صفقة النقل افي طنجة

فضائح التدبير المفوض تزكم أنوف البيضاويين

محمد اليازغي،تفعيل الدستور من مسؤولية رئاسة الحكومة  وليست قضية الملك

مجلس الرباط يفشل في عقد ثالث دورة مؤجلة

مصطفى سلمى يدخل المستشفى في طريقه لتندوف

مشروع قانون ينقذ المغاربة من الإعدام في العراق

بوليساريو تطالب الناجم علال بمغادرة المخيمات نهائيا

المفوض السامي المقبل لحقوق الإنسان : منصب على المقاس

زيد بن رعد الحسين يدعو خليفته لإدانة الانتهاكات بصوت عال





 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  اخبار

 
 

»  سياسة

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  ثقافة و فنون

 
 

»  زووم سبور

 
 

»  جهات و اقاليم

 
 

»  من هنا و هناك

 
 

»   في الذاكرة

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  حوارات

 
 

»  أسماء في الاخبار

 
 

»  كلمة لابد منها

 
 

»  بورتريه

 
 

»  أجندة

 
 

»  كواليس زووم بريس

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  مغارب

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  المغرب إفريقيا

 
 
أدسنس
 
سياسة

المحاصصة ترسم ملامح المكتب السياسي الجديد للحركة الشعبية

 
استطلاع رأي
كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية

هزيلة
متوسطة
لابأس بها
جيدة


 
اخبار

صدور مرسوم لاستكمال تشكيلة "مجلس المنافسة" برئاسة ادريس الكراوي

 
ترتيبنا بأليكسا
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
مجتمع

محاربة موجة البرد.. الملك يأمر بإقامة مستشفيين عسكريين بأزيلال وأنفكو

 
اقتصاد

الجبهة الوطنية لإنقاذ " سامير" تدعو الى خلق شركة مختلطة لانقاد المصفاة

 
البحث بالموقع
 
أجندة
الفنان محمد رزين يفتتح مقهى ثقافي تمارة

 
في الذاكرة

رجال من حرب اكتوبر

 
حوارات

العنصر يحمل العثماني مسؤولة التأخير في تحويل الاختصاصات المركزية إلى الجهات وتفعيل برامج التنمية الجهوية

 
زووم سبور

الملك يهنئ في مكالمة هاتفية فريق الرجاء بعد تتويجه بكأس "الكاف"

 
مغاربة العالم

ثلاث سنوات سجنا لمغربي مرحل من اسبانيا

 
الصحراء اليوم

كوهلر: المائدة المستديرة بجنيف خطوة مهمة نحو مسلسل سياسي متجدد لمستقبل الصحراء

 

   للنشر في الموقع 

zoompresse@gmail.com 

اتصل بنا 

zoompresse@gmail.com

   تـنــويه   

الموقع لا يتحمل مسؤولية تعليقات الزوار

فريق العمل 

مدير الموقع و رئيس التحرير: محمد الحمراوي

   المحررون: حميد السماحي، سعاد العيساوي، محمد المدني

ملف الصحافة : 017/3  ص ح  - طبقا لمفتضيات قانون الصحافة و النشر 10 اغسطس 2017

 


  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية